الاتحاد

الرياضي

دايلي ميرور: عقدة زيدان تطارد الإنجليز ولقطة السجود تلفت الأنظار

لاعبو مصر في لحظة سجود الشكر على تسجيل الهدف الأول في مرمى إنجلترا

لاعبو مصر في لحظة سجود الشكر على تسجيل الهدف الأول في مرمى إنجلترا

تفاعلت الصحف البريطانية بكثير من الاهتمام مع تفوق المنتخب الإنجليزي على نظيره المصري بثلاثية مقابل هدف، ورصدت صحيفة “دايلي ميرور” بعض لقطات المباراة بطريقتها الخاصة، وصنفتها تحت عنوان “10 دروس من مباراة إنجلترا ومصر” وجاء على رأس هذه الدروس أن عقدة “زيدان” أصبحت تطارد الإنجليز دائماً، فقد تمكن زيدان الفرنسي من تسجيل ثنائية فاز بها منتخب بلاده على إنجلترا في يورو 2004، ثم جاء زيدان المصري ليمنح مصر التقدم في الشوط الأول من مباراة الأربعاء قبل أن يتدارك كراوش وفيلبس الموقف، حينما نجحا في إنهاء المباراة بثلاثية إنجليزية مقابل هدف للمصريين.
ومن اللقطات الأخرى التي رصدتها الصحيفة لقطة سجود لاعبي منتخب مصر عقب هدف التقدم، وهو المشهد الذي بات مكرراً وملازماً للمنتخب المصري الذي يستقبل لاعبوه القبلة صوب مكة المكرمة حينما يحتفلون بالتسجيل في مرمى المنافسين، ومن الناحية الفنية أكدت الصحيفة أن المنتخب الإنجليزي في أشد الحاجة إلى عودة آشلي كول إلى مركز المدافع الأيسر في كأس العالم بعد أن يتعافى من الإصابة، فقد ظهر بديله ليتون باينس بمستوى جيد ولكنه لم يكن قوياً بما يكفي على المستوى الهجومي. كما أظهر كراوش قدرات هجومية فعالة تكفل له الحصول على مكان إلى جوار واين روني في الهجوم الإنجليزي بالمونديال، ومن الدروس الهامة الأخرى ان كابيلو أثبت انه محور تألق منتخب الأسود الثلاثة، فليس مهماً من يغيب ومن يشارك، حيث الرهان دائماً على عقلية وتغييرات وقوة شخصية كابيلو. وقالت الميرور إن عصام الحضري ارتكب أخطاء قاتلة على الرغم من إجادته، وقدرته على إنقاذ بعض الفرص المحققة، إلا إن تعامله مع تسديدة شون رايت فيلبس التي جاء منها الهدف الثالث لم يكن جيداً، الأمر الذي يدعو الإنجليز إلى تمني مقابلة حراس بنفس المستوى في كأس العالم لكي تتاح أمامهم فرص سهلة للتسجيل.
وفي سياق متصل أكد جون تيري مدافع المنتخب الإنجليزي أن فوز منتخب بلاده على مصر بثلاثية مقابل هدف يعد نتيجة رائعة بجميع المقاييس، وأشار تيري إلى أن دفء الاستقبال الجماهيري له جعله في قمة السعادة، خاصة أنه تلقى تحذيرات قبل المباراة بأن الجماهير سوف تستقبله بطريقة عدائية على خلفية ما نشرته وسائل الإعلام على مدار الأسابيع الماضية عن تورطه في فضائح أخلاقية إلا أن الجماهير استقبلته في المدرجات بلافتات تقول (تيري .. عفونا عنك)، وأبدى تيري ولامبارد احترامهما الكامل للمنتخب المصري وأكدا أنهما أدركا الآن لماذا وكيف فازت مصر بكأس أفريقيا.
ونقلت صحيفة “الصن” عن تيري قوله: “نحن سعداء بالفوز الكبير الذي تحقق على منتخب رائع يجيد التحكم في الكرة على الأرض، ويقدم كرة قدم جماعية تخلق الكثير من المشكلات للفريق المنافس، فقد أدركنا الآن لماذا وكيف فازت مصر بكأس أفريقيا، والفوز على منتخب من هذا الوزن يجعلنا نذهب إلى كأس العالم وكلنا ثقة في تحقيق نتائج جيدة، ونحن نريد دعم ومؤازرة الجميع وأنا على ثقة من اننا نمتلك الجمهور الأفضل في العالم”.
من جانبه، قال لاعب وسط المنتخب الانجليزي فرانك لامبارد: “أكثر ما أسعدني أن المباراة أظهرت أننا منتخب متماسك، والجميع أكثر تركيزاً في كرة القدم فقط على الرغم من كثرة المشكلات التي وقعت خارج المستطيل الأخضر خلال الفترات الماضية، وقد نجحت مصر في تقديم مباراة جيدة، وهو منتخب يمتلك قدرات كبيرة، وخاصة في السيطرة على الكرة، ولهذا نجحوا في الفوز بلقب بطولة أفريقيا”.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا