الاتحاد

دنيا

حساسية بروتين القمح فتش عن العمر


ثم أمل أو نافذة صغيرة امام المواليد الذين يواجهون مخاطر الاصابة بالحساسية المفرطة لبروتين القمح جراء تناول القمح او غيره من الحبوب، بما يساعد على تحسين فرص تجنب هؤلاء الاطفال الاصابة باضطرابات·
فقد أشار باحثون بجامعة كولورادو في دنفر ان نتائج البحوث والدراسات تدعم التوصيات الحالية التي تدعو إلى تقديم الوجبات الجافة المصنعة من الحبوب للاطفال في الفئة العمرية بين أربعة وستة أشهر وذلك على الرغم من الحاجة إلى مزيد من الابحاث لتحديد إن كان هناك جدوى في تأجيل تقديم مثل هذه الاطعمة إلى ما بعد الاشهر الستة الاولى·
وفي تقرير نشر هذا الاسبوع بدورية الجمعية الطبية الامريكية ذكر الباحثون أن المواليد الذين يتناولون الوجبات الجافة المصنوعة من القمح أو الجاودار أو الشعير في المرحلة العمرية بين أربعة وستة اشهر يواجهون مخاطر أقل للاصابة بالحساسية المفرطة لبروتين القمح في مرحلة لاحقة من العمر مقارنة بالاطفال الذين يتناولون الحبوب قبل مرور أربعة او ستة أشهر من الولادة·
والحساسية الجينية الزائدة لبروتين القمح تظهر عندما يتم تحفيز الجهاز المناعي تجاه بروتين القمح وهو ما يجعله يتفاعل معه كما لو كان يواجه عدوى وهو ما يمنع امتصاص المواد الغذائية في الامعاء·
وعلى الاطفال وابائهم ان يراقبوا بدقة الاغذية المتناولة لتجنب انقاص الوزن والاسهال ومشكلات اخرى· الا ان نسبة صغيرة من السكان الذين يعانون من وجود ميول جينية للمرض يصابون به بالفعل مما يفترض وجود عوامل اخرى مؤثرة·
وقالت جيل نوريس المشرفة على التقرير 'توصلنا إلي ان الاطفال الذين يتعرضون للاصابة بالحساسية المفرطة لبروتين القمح في الاشهر الثلاثة الاولى من عمرهم يواجهون مخاطر تعادل خمسة امثال تلك التي يواجهها الاطفال الذين لم يتعرضوا للاصابة بالمرض حتى بلوغ المرحلة العمرية بين أربعة وستة أشهر'·
واضافت: ان الاطفال الذين لم يتعرضوا للاصابة بالحساسية المفرطة لبروتين القمح حتى الشهر السابع من العمر أو بعد ذلك يواجهون 'هامشا مرتفعا لمخاطر' الاصابة بالمرض مقارنة بالاطفال في الفئة العمرية بين اربعة وستة اشهر'·
وقالت: 'هناك اعتقاد بأن تأجيل تقديم بروتين القمح ضمن النظام الغذائي للمواليد له أثر مفيد في منع الاصابة بالحساسية الجينية الزائدة لبروتين القمح، وعلى الرغم من ذلك فان دراستنا تفترض ان ذلك ليس هو الحال'·
واجريت الدراسة على 1560 طفلا يواجهون مخاطر الاصابة بالحساسية الجينية الزائدة لبروتين القمح والذين تمت متابعتهم على مدار 4 إلى 8 عام في المتوسط لكل منهما في الفترة بين 1994 و·2004

اقرأ أيضا