الاتحاد

الرياضي

نواف بن فيصل: تضررنا من خشونة العراقيين

نواف بن فيصل انتقد التحكيم وكثرة التنقل

نواف بن فيصل انتقد التحكيم وكثرة التنقل

أكد الأمير نواف بن فيصل نائب الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس بعثة منتخب السعودية لكرة القدم ببطولة كأس آسيا 2007 أن منتخب بلاده تضرر من كثرة التنقلات وخشونة لاعبي المنتخب العراقي في النهائي الذي فاز فيه العراق بهدف نظيف·
وقال الأمير نواف: إن المنتخب السعودي من أكثر الفرق التي سافرت أسفاراً متعبة وشاقة (ثلاث مرات) خلال البطولة التي استضافتها أربع دول هي إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وفيتنام، وأضاف الأمير نواف: أن الحكم الأسترالي الذي أدار النهائي لم يكن موفقاً في قراراته في حالات العنف من قبل بعض لاعبي العراق تجاه لاعبي السعودية، مما أدى لزيادة العنف بالمباراة، هذا بخلاف وجود ضربة جزاء لم تحتسب للسعودية·
وقال الأمير نواف بن فيصل: توصلنا إلى سببين: الأول خاص بالبطولة، والآخر بالمباراة النهائية للبطولة، فإقامة البطولة في أربع دول خلف مشاكل في التنظيم والسفر وخلافها من الامور، وهذا التنظيم بهذا الشكل لم يكن موفقاً، ومنتخبنا اكثر منتخب سافر من مدينة الى مدينة، وبعض الرحلات استغرقت تسع ساعات وخاصة الرحلة قبل المباراة النهائية، مما عرض كثيراً من افراد المنتخب للارهاق، وارجو ان يؤخذ ذلك بانه ايضاح وليس تبريراً، وان شاء الله هذا لا يتكرر فى تنظيم البطولات مستقبلاً·
أما السبب الثاني فإن الحكم لم يتخذ قرارات مناسبة في الخشونة التي ظهر فيها لاعبو المنتخب العراقي، وعندما عدنا الى مشاهدة المباراة تبين ان هناك ضربة جزاء واضحة للمنتخب السعودي لم تحسب، لكن ارجع واقول: هذه ظروف مباراة تحصل، ونحن لا نعترض، ولكن هذه ظروف واكبت المباراة لابد ان اقولها، ومنتخبنا لم يظهر بمستواها في المباراة النهائية، وكنا واضحين مع اللاعبين، والامل فيهم كبير في المشاركات المقبلة·
واوضح ان اكثر المتفائلين لم يكن يتوقع وصول منتخب جديد ومدرب جديد الى هذه المرحلة النهائية، فوصولهم انجاز بكل ما تعنية هذه الكلمة من معنى، ومن الآن بدانا الاعداد للبرنامج القادم والاهتمام كذلك بالمنتخب الاولمبي، وجميع المنتخبات الاخرى، ونظراً لما قدمه اللاعبون في مشوارهم فقد أُعطوا اجازة لمدة عشرين يوماً، لانهم يستحقون الراحة، متمنياً من المتابعين والجماهير السعودية والاعلام الرياضي تشجيع هذا المنتخب في الخطوات القادمة·
وعن مشاركات الاتحاد السعودي لكرة القدم في البطولات الدولية اوأيام الفيفا قال: إن ايام الفيفا عندما نراجعها هي تناسب دولاً اوروبية وليس بالضرورة ان كل ايام الفيفا تناسب آسيا اودولاً في آسيا، لكن في الحقيقة ما يناسبنا سنعمل له، ونحن ستكون لدينا مشاركة في الدورة العربية بعد اشهر، وسيكون لها اعدادها الخاص، والدورة العربية في مصر سنشارك فيها بالمنتخب الاول، ونريد المنتخب ان يلتقي ويتجمع في بطولات دولية او في ايام الفيفا او اي مشاركة أخرى·

اقرأ أيضا

ميسي يضع فالفيردي في ورطة