الاتحاد

الرياضي

الجزائر تسقط في التجربة الأولى أمام صربيا

منتخب الجزائر يتعرض إلى خسارة قاسية أمام صربيا

منتخب الجزائر يتعرض إلى خسارة قاسية أمام صربيا

مني المنتخب الجزائري بخسارة قاسية أمام ضيفه الصربي صفر-3 أمس الأول على ملعب 5 يوليو في الجزائر العاصمة وأمام 70 ألف متفرج في مباراة دولية ودية في أول اختبار إعدادي لها لنهائيات كأس العالم الصيف المقبل. وسجل ماركو بانتيليتش (16) وزدرافكو كوزمانوفيتش (55) وزوران توسيتش (65) الأهداف.
وهي المباراة الأولى للجزائر منذ حلولها رابعة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية الأخيرة في أنجولا، وهي المباراة الاعدادية الأولى للجزائريين استعدادا لنهائيات كأس العالم التي تشارك فيها للمرة الثالثة في تاريخها بعد عامي 1982 في أسبانيا و1986 في المكسيك.
وتخوض الجزائر مباراتين إعداديتين أخريين أمام جمهورية ايرلندا في 28 مايو المقبل في دبلن، وأمام الإمارات في الرابع من يونيو المقبل في الجزائر. وتلعب الجزائر في المونديال ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب سلوفينيا والولايات المتحدة وإنجلترا. وشهدت المباراة مشاركة لاعب وسط راسينج سانتاندر الاسباني مهدي لحسن للمرة الأولى مع المنتخب الجزائري بعدما أقنعه المسؤولون الجزائريون بالدفاع عن ألوان “محاربي الصحراء”.
وغاب قطب دفاع رينجرز الاسكتلندي مجيد بوقرة وحارس المرمى فوزي الشاوشي الذي استبعده المدير الفني رابح سعدان بسبب سلوكه اللاأخلاقي أمام الفراعنة في الدور نصف النهائي لنهائيات كأس الأمم الأفريقية الأخيرة في أنجولا.
من جهتها، خاضت صربيا المباراة في غياب قطب دفاعها نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي نيمانيا فيديتش. وتلعب صربيا في المونديال في المجموعة الرابعة إلى جانب ألمانيا واستراليا وغانا. وكان المنتخب الجزائري صاحب الأفضلية منذ بداية المباراة وضغط بقوة على المرمى الصربي دون جدوى. ونجحت صربيا في افتتاح التسجيل عندما مرر ميلان يوفانوفيتش كرة عرضية اخطأ الحارس لوناس قاواوي في قطعها فتابعها المهاجم ماركو بانتيليتش (16).
وكاد المدافع نادر بلحاج يدرك التعادل من ركلة حرة جانبية مباشرة مرة فوق العارضة (18)، ثم تسديدة قوية لكريم مطمور فوق العارضة (19). وأهدر مطمور فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من بلحاج فانفرد بالحارس فلاديمير ستويكوفيتش والمرمى مشرع امامه بيد انه فضل لعبها ساقطة فابعدها الاخير بيده (28). وكاد بانتيليتش يضيف الهدف الثاني عندما تلقى كرة داخل المنطقة فتخلص من المدافع رفيق حليش وسددها قوية زاحفة ابعدها الحارس بصعوبة قبل ان يشتتها الدفاع (32). وجرب حسن يبدا حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة بيد أنها ذهبت سهلة بين يدي ستويكوفيتش (35)، وأطلق عنتر يحيى كرة قوية من 35 مترا تصدى لها الحارس ستويكوفيتش بصعوبة وعلى دفعتين (38).
وفي الوقت الذي اندفعت فيه الجزائر في الشوط الثاني بحثا عن التعادل اضافت صربيا الهدف الثاني اثر كرة رأسية مرتدة من الدفاع استغلها كوزمانوفيتش، بديل القائد ديان ستانكوفيتش، واطلقها قوية بيسراه من نقطة الجزاء على يمين الحارس قاواوي (55). وكاد غزال يقلص الفارق من تسديدة قوية من داخل المنطقة أبعدها الحارس ستويكوفيتش ببراعة إلى ركنية (56)، ثم أنقذ ستويكوفيتش مرماه من هدف محقق مرة أخرى بتصديه بيسراه لكرة رأسية لمطمور من مسافة قريبة اثر ركلة حرة جانبية لكريم زياني (58). وعمقت صربيا جراح الجزائر عندما سجلت الهدف الثالث اثر هجمة منسقة قادها رادوساف بتروفيتش، بديل نيناد ميلياس، الذي مرر كرة إلى كوزمانوفيتش الذي كسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة قبل أن يمررها إلى توسيتش بديل يوفانوفيتش، فتابعها بيسراه على يمين الحارس قاواوي (65). قاد المباراة الحكم السنغالي بادرا دياتا.
مثل الجزائر: لوناس قاواوي- ندير بلحاج ورفيق حليش وعنتر يحيى ورحو سليمان- يزيد منصوري وحسان يبدا وكريم زياني (جمال عبدون) ومهدي لحسن (سمير الزاوي)- كريم مطمور وعبد القادر غزال (رفيق جبور). ومثل صربيا: فلاديمير ستويكوفيتش (زيليكو بركيتش)- الكسندر لوكوفيتش وبرانيسلاف ايفانوفيتش (بوسكو يانكوفيتش) ونيفين سوبيتيتش والكسندر كولاروف (ايفيكا دراغوتينوفيتش) وديان ستانكوفيتش (زدرافكو كوزمانوفيتش) وميلوس كراسيتش (انطونيو روكافينا) ونيناد ميلياس (رادوساف بتروفيتش) وميلان يوفانوفيتش (زوران توسيتش) ونيكولا زيغيتش وماركو بانتيليتش (ديان ليكيتش).

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»