الاتحاد

الإمارات

وفد مفوضية الاتحاد الأوروبي يطلع على برنامج ترقيم الثروة الحيوانية في أبوظبي

أبوظبي (وام) - أشاد وفد مفوضية الاتحاد الأوروبي ببرنامج ترقيم وتعريف الثروة الحيوانية الذي ينفذه جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في الإمارة، وذلك بعد اطلاعهم على عرض تقديمي عن البرنامج عبروا فيه عن إعجابهم بالمنجزات التي يحققها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في مختلف الجوانب المتعلقة بالغذاء والزراعة والثروة الحيوانية.
جاء ذلك خلال مشاركة قطاع الثروة الحيوانية التابع لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في اجتماعات وفد المفوضية الذي يزور الدولة حاليا في إطار الآليات المتبعة لدى الاتحاد الأوروبي لتقييم الدول التي تقوم بتصدير منتجات حيوانية لدول الاتحاد، وذلك بعد أن تقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة بطلب لتصدير حليب النوق المجفف لدول الاتحاد الأوروبي. ويهدف برنامج اجتماعات المفوضية إلى تقييم الآليات الرقابية المتبعة في الدولة في جانبي الصحة الحيوانية والصحة العامة، كما تم وضع برنامج للزيارات الميدانية، والتي تشمل زيارة سوق المواشي بمزيد ومختبر القطارة البيطري بمدينة العين.
وقال محمد جلال الريايسة مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالجهاز، إن برامج الجهاز تتماشى مع أفضل الممارسات والمعايير الدولية حيث يعنى برنامج الترقيم بالثروة الحيوانية من أجل المحافظة على سلامتها واستدامتها وتكوين قاعدة بيانات متكاملة للأعداد والأنواع الحيوانية.
وأضاف أن برنامج الترقيم يهدف إلى توفير رؤية واضحة ودقيقة عن أعداد الحيوانات وأنواعها وأجناسها وتوزيعها المكاني وتحسين صحة الحيوان من خلال السيطرة على تفشي الأمراض وانتشار الأوبئة التي تصيب الحيوانات ومراقبتها والكشف المبكر عنها والاستجابة السريعة وتطبيق برنامج تحصين متكامل، بالإضافة إلى تعزيز الصحة العامة عبر السيطرة على الحوادث المتعلقة بالسلامة الغذائية وتتبع مصدر الأوبئة ومكافحتها.
كما يستهدف البرنامج تعزيز الجوانب الاقتصادية عبر العناية بهذه الحيوانات وإبراز الشهادات الصحية الخاصة بها وإصدار جوازات سفر حيوانية في المستقبل علاوة على تحسين الإنتاج وأنواع الثروة الحيوانية من خلال المراقبة والمتابعة دعما للأمن الغذائي. وأشار إلى أن برنامج ترقيم وتعريف الثروة الحيوانية يرصد الأعداد الحقيقية للأغنام والماشية لدى المربين لمعرفة حجم الاحتياجات من الأعلاف والأدوية البيطرية والتحصينات، مؤكدا أن البرنامج يعود بالنفع الكبير على مربي الماشية في المرتبة الأولى، كما سيشكل صورة واضحة لحكومة إمارة أبوظبي وللجهاز بتنظيم واقع هذا القطاع الحيوي، بما ينعكس بشكل إيجابي ومؤثر على النواحي الاقتصادية والصحية والإنتاجية للثروة الحيوانية.

اقرأ أيضا

"تحريات شرطة دبي" بالمرصاد للمتهورين والمعاكسين