الاتحاد

العناية بدورات مياه المراكز التجارية

كالعادة أخذت أبنائي إلى مركز من المراكز في عطلة نهاية الاسبوع·· وسعدنا بالتجمعات العائلية الموجودة في المركز وتجولنا فيه وتسوقنا، وكعادة الأطفال يريدون قضاء حاجتهم فذهبت أنا والخادمة (أعزكم الله) إلى الحمام بعد هذه الجولة، وبالطبع الحمام كما يقال (بيت الراحة) لكن عندما دخلنا وجدنا العكس تماما، وحتى بناتي شعرن بالغثيان·· الرائحة الكريهة الموجودة في الحمام·· أوراق الكلينكس على أرضية الحمام·· المياه تغمر المكان، وما أن رأيت ذلك إلا وبادرت بالتحدث إلى العاملة التي من المفترض أن تتولى عملية النظافة، فماذا حدث؟ شاهدتها تمسك بالموبايل وتتحدث ولا تعيرني أي اهتمام، فكيف بمركز راق وفي مكان كهذا وحماماته غير نظيفة؟! وما معيار إدارات المراكز لاختيار العاملات، فمعظمهن من الجنسيات الأسيوية اللاتي أجورهن غير مرتفعة، فهل عامل المادة يلعب دورا ؟ وإذا دخلت حماما في مركز من المراكز فلا توجد منظفات ذات قيمة صحية، حيث ترى العاملة تمسك بممسحة فقط تشطف المياه التي تغمر المكان·
هذا الإهمال تتحمله إدارة المراكز في الدولة التي عليها مراقبة العاملات وتوفير المواد المنظفة التي تتيح لهن التنظيف بشكل أفضل، ولا ننسى كذلك دور العائلات للمحافظة على الأماكن التي يرتادونها، فلماذا لا تعمل الأم على تعويد أبنائها ونفسها على ترك الأماكن نظيفة بعد استخدامها·

اقرأ أيضا