الاتحاد

الاقتصادي

معركة الأغذية تشتعل في كوريا الجنوبية

الخلاف حول أسعار الأغذية يشتعل في كوريا الجنوبية

الخلاف حول أسعار الأغذية يشتعل في كوريا الجنوبية

لجأ محتجو كوريا الجنوبية إلى اللكم والركل بل وفي بعض الأحيان إلقاء فضلات الحيوانات لمنع الأغذية الأجنبية الرخيصة من الدخول إلى بلادهم ولكن ذلك لم يمنع المستهلكين من التكالب على اللحم البقري والأرز المستوردين بمجرد الوصول للمتاجر· ونجح النشطاء الزراعيون في الضغط على الحكومة لسنوات للإبقاء على إجراءات حماية جعلت أغذية معينة في كوريا الجنوبية من بين أعلى الأسعار في العالم· ولكن قوتهم ربما تكون بصدد التراجع في الوقت الذي فتحت فيه سيؤول الباب بعقد اتفاقات تجارية فيما يخص منتجات المزارع مثل اللحم البقري والأرز· وكان رد فعل المستهلكين هو أنهم قالوا إن اهتمامهم بالأسعار الرخيصة أهم لديهم من حماية المزارع المحلية· تم فتح سوق الأغذية التي تقدر قيمة تعاملاتها بنحو 41 مليار دولار ببطء لمصدري العالم مثل شركة تايسون الأميركية العملاقة للأغذية مما سيساعد أيضا في تهدئة التوترات التجارية الثنائية مع الولايات المتحدة وغيرها من الدول المتقدمة·
ولجأت كوريا الجنوبية إلى طرح الأرز للبيع مباشرة للمستهلكين لأول مرة في العام الماضي في إطار اتفاق تم التوصل إليه تحت إشراف منظمة التجارة العالمية· ومنذ ذلك الحين بيع كل الأرز المستورد من الولايات المتحدة في حين كانت مبيعات الواردات من الصين وتايلاند واستراليا طيبة أيضا· ويبلغ متوسط سعر الكيلوجرام من الأرز الأميركي 1100 وون أو 1,20 دولار مقابل 1900 وون لأرز كوريا الجنوبية· ونظم نشطاء المزارع احتجاجات صاخبة في المتاجر في منتصف يوليو في أول يوم عاد فيه اللحم البقري الأميركي إلى المتاجر منذ نحو أربع سنوات بعد أن كان محظوراً نتيجة تفشي مرض جنون البقر في الولايات المتحدة· وقامت إحدى المجموعات بإلقاء فضلات الأبقار في حين حطم آخرون حاويات زجاجية·
ورغم الاحتجاجات سرعان ما بيع اللحم البقري الأميركي في الأماكن التي لم يكن يتجمع فيها المحتجون· وبلغ سعر 100 جرام من شرائح اللحم البقري الأميركي 1550 وون وهو نصف سعر نظيره من كوريا الجنوبية· وقال كيم هيونج جو، المحلل في معهد ال·جي للبحوث الاقتصادية: ''الضرر التالي سيلحق بلحم الخنزير إذا ما أبرمت كوريا الجنوبية اتفاقاً مع الاتحاد الأوروبي''· وطلب الاتحاد الأوروبي وهو ثاني أكبر شريك تجاري مع كوريا الجنوبية من سيؤول أن تسرع بالإلغاء التدريجي لرسوم تبلغ 25 في المئة على لحم الخنزير والدجاج·
وقال خبراء في هذه الصناعة إن إلغاء إجراءات الحماية لتسهيل دخول فواكه أرخص من الخارج مثل البرتقال والعنب والتفاح يعني أن تلك المنتجات ستكتسح السوق الكورية بحلول عام 2014 عندما تكون الرسوم قد ألغيت تماما· وقال سيو جين كيو الباحث في معهد كوريا للسياسة الاقتصادية الدولية ''تغير سلوك المستهلكين: إنهم يشعرون بالتعاطف مع المزارعين ولكنهم أصبحوا لا يشترون منتجاتهم انطلاقاً من شعور بالوطنية فحسب''·
وأظهر استطلاع أجراه المعهد الاقتصادي الريفي الكوري مؤخراً شمل 1500 مواطن أن أكثر من 60 % من المشاركين يجعلون من السلامة والسعر أولوية عند الشراء قبل منشأ المنتجات الغذائية· وقال نحو نصف المشاركين في استطلاع إنهم لا يعتزمون تقاسم العبء الناتج عن اتفاقيات التجارة الحرة من خلال دفع ضرائب للمشاركة في الدعم الحكومي للمزارعين· ووعدت سيؤول مزارعي كوريا بتقديم مبالغ ضخمة للحد من أثر التحرر الاقتصادي قبل أن يكون هذا التحرر كاملاً· ولكن منتقدي هذا الاتجاه يخشون من أن يتكبد دافعو الضرائب ثمن الإصلاحات التي تشمل مساعدات نقدية مباشرة تتجاوز 100 تريليون وون أو 108,8 مليار دولار للمزارعين على مدى سبع سنوات·
ودفعت الحكومة الكورية الجنوبية بالفعل 70 تريليون وون لمساعدة المزارعين بعد جولة أوروجواي من محادثات التجارة العالمية ولكن المزارعين ما زالوا قلقين من انهيار الزراعة· وقال كيم من معهد ال·جي: ''لم تسفر المساعدات النقدية المباشرة عن منح المزارعين الحافز اللازم للبقاء في الأسواق المفتوحة· يجب ألا تكرر البلاد هذا الفشل مرة أخرى''· يبذل بعض المزارعين جهوداً لإنتاج منتجات عالية الجودة لا يمكن للمنتجات الخارجية منافستها في حين يركز آخرون على الاحتجاجات· وقال هان كيونج هي وهو مزارع عمره 44 عاماً يدير مزرعة عالم الصحة في مقاطعة كوانج جو على بعد 30 كيلومتراً إلى الجنوب من سيؤول: ''قبل سبع سنوات كنت واحداً ممن حاربوا الشرطة التي كانت تستخدم مدافع المياه· ولكن ما تعلمته من تجربة ثماني سنوات من المقاومة هو ان الاحتجاجات ليست هي الحل·'' نجح هان في أن يكون رئيساً لشركة تمد فنادق الخمس نجوم بخضروات لتزيين الأطباق·
وحققت شركته أرباحاً بلغت 1,5 مليار وون في العام الماضي· ومضى يقول: ''يجب أن يتغير المزارعون كما يحدث مع البيئة المحيطة كلها·· يجب أن تكون اتفاقيات التجارة الحرة فرصة جديدة لا خطراً علينا إذا ما ركزنا على إنتاج منتجات أفضل تستحق أسعاراً أعلى·

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين