الاتحاد

الاقتصادي

"الإمارات" منسق رئيسي لقرض سيكر بنك طويل الأجل

خلال الاعلان عن القرض

خلال الاعلان عن القرض

وقع سيكر بنك تي·ايه·إس (''سكير بنك'') التركي اتفاقية تسهيلات قرض مشترك ذي شريحة مزدوجة بالدولار الأميركي بمبلغ مائتين وخمسين مليون دولار· وتتكون التسهيلات من شريحة بقيمة 169,5 مليون دولار لفترة 364 يوما، وشريحة لفترة سنتين بقيمة 80,5 مليون دولار، تم طرحها بمبلغ أولي بقيمة 165 مليون دولار، وحققت اكتتابا تجاوز المطلوب بـ 1,5 مرة للاقبال القوي من المستثمرين· وسوف يتم استخدام القرض بموجب التسهيلات بواسطة سيكر بنك في أنشطة التمويل التجاري الخاصة به·
ويشترك في اتفاقية القرض، كبنوك منسقة، كل من أميركان إكسبرس بنك ليمتد، والمؤسسة العربية للخدمات المصرفية (بي·إس·سي·)، وبنك أوف نيويورك، وكوميرز بنك أكتينغيسيلتشافت، وبنك الدوحة وبنك الإمارات الدولي، وغاراناتي بنك انترناشيونال إن·في، ورافيسن زينترال بنك أوستاريخ أكتينغيسيلتشافت، وسوسيتى جنرال كوربوريت آند إنفستمنت بانكينج، ويوني كريدت جروب (ممثلة بايرخ هيبو-أند فيرينس بنك ايه جي)، وواكوفيا بنك إن·ايه، وتم ضمان التسهيلات بواسطة كوميرز بنك أكتينغيسيلتشافت وبنك الإمارات الدولي ش·م·ع· وورافيسن زينترال بنك أوستاريخ أكتينغيسيلتشافت وواكوفيا بنك إن·ايه·
وخلال القرض المشترك دخل بنك أوف مونتريال والبنك التجاري الكويتي ونوفا سكوتيا بنك وستناندرد بنك بي إل سي كمنسقين رئيسيين، كما دخل البنك العربي الأفريقي الدولي ودويتش بنك ايه جي فرع لندن وإنتيسا سانباولو فرع لندن كمنسقين وبنكا يو بي ايه إيي اس· ب· اى، وبي· آر· إى بنك أس· أى وكازيا جيرال دي ديبوزيتوس وإيي إم آر أو فاينانس وكي بي سي بنك فرع دبلن والبنك الوطني اليوناني وزيوريخ كانتونال بنك كمنسقين مساعدين·
وصرح عبد الواحد الفهيم، المدير العام للخدمات المصرفية للشركات في بنك الإمارات، قائلا: ''الدور البارز الذي لعبه بنك الإمارات في إنجاح القرض المشترك لسيكر بنك، شهادة أثبتت قدرتنا عالميا على إنشاء وجمع القروض المشتركة· وتعتبر هذه أول مرة يكون فيها البنك المنسق الرئيسي لقرض مشترك لبنك تركي ونحن فخورون بالنجاح الذي تم تحقيقه· وتركيا تمثل لنا سوقا جاذبا للعمل وسوف نستمر بالعمل عن قرب مع عملائنا القيمين من الأتراك لإيجاد فرص للعمل المشترك مما يعود بالفائدة لكلا الطرفين''·
وقال محمد كامران واجد، رئيس إدارة المؤسسات المالية ببنك الإمارات الدولي، متحدثا في هذه المناسبة في إسطنبول: ''مع التنوع في الميل الائتماني، ومقدرات الهيكلة والتوزيع الممتازة والتوجه المركز على العملاء، ظهر بنك الإمارات كمؤسسة ماليه رائدة بتنظيم القروض في الشرق الأوسط، وبإكتمال هذه الصفقة الاستراتيجية لسيكر بنك نكون قد وضعنا أقدامنا في السوق التركي والذي يقدم إمكانيات هائلة من منظور أسواق الدين/ ورأس المال''·

اقرأ أيضا

حريق محدود في مصفاة بالكويت دون تأثير على الإنتاج