الاتحاد

الرياضي

500 طالب يتأهلون إلى نهائيات «مدارس قوى الناشئين»

عامر محمد مكي وعادل البناي خلال المؤتمر الصحفي (تصوير عمر عكسر)

عامر محمد مكي وعادل البناي خلال المؤتمر الصحفي (تصوير عمر عكسر)

رضا سليم (دبي) - كشفت اللجنة المنظمة لـ «بطولة بنك دبي التجاري لألعاب القوى للناشئين» عن استعداداتها للنهائيات، التي ستقام السبت المقبل على ملاعب كلية التقنية بدبي بالمدينة الجامعية، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبمشاركة واسعة للطلاب والطالبات من مختلف مدارس دبي الحكومية والخاصة.
وشهدت التصفيات مشاركة أكثر من 1800 طالب وطالبة من 82 مدرسة حكومية وخاصة، تأهل منهم إلى النهائيات 500 طالب وطالبة من 60 مدرسة، وتقام المنافسات النهائية في الفئات السنية، للبنين: تحت 11 و14 و17 سنة، وللبنات: 11 و14 سنة، مع إضافة فئة تحت 16 سنة لأول مرة.
وتعد أكبر البطولة الأكبر لألعاب القوى للناشئين سواء من ناحية أعداد المشاركين أو الجوائز المالية، التي تزيد على نصف مليون درهم، وتم تخصيص 80 ألف درهم تمنح للطلاب على شكل بطاقات مصرفية مسبقة الدفع، و360 ألف درهم مكافآت للمدارس، إلى جانب عدد من المبالغ الأخرى والكؤوس والميداليات.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي أقيم أمس بمقر بنك دبي التجاري، بحضور عامر محمد مكي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ومدير مدير التخطيط الاستراتيجي في بنك دبي التجاري، وعادل البناي مدير قسم الرياضات المجتمعية بمجلس دبي الرياضي، وتم خلاله استعراض آخر المستجدات للبطولة التي تهدف إلى تعزيز ممارسة رياضة ألعاب القوى في مدارس الدولة، وتشجيع المدارس على بذل المزيد من الاهتمام بالرياضة المدرسية وتطويرها من خلال المنافسات.
وقال عامر محمد مكي: «نتشرف سنوياً برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لهذا الحدث، الذي نسعى من خلاله لتأكيد أهمية تكامل دور المؤسسات الاقتصادية مع الرياضية، وتقديم خدمة للمجتمع، تتمثل بإقامة هذه البطولة الساعية لنشر أهمية ممارسة النشاط البدني والرياضي بين الأجيال الصاعدة وتعليمهم المهارات الأساسية التي تقودهم لممارسة مختلف الألعاب الرياضية، خصوصاً أن (أم الألعاب) تعد الأصل والخطوة الأساسية لممارسة أية ألعاب رياضية أخرى».
وأضاف: «تأتي الزيادة المتواصلة في أعداد المشاركين لتعكس المكانة التي بلغتها البطولة في عامها الثالث فقط، وتمنحنا الثقة اللازمة للمضي قدماً في مساعينا الرامية لخدمة الوطن وأبنائه المخلصين، وقد تميزت التصفيات بالحماس الكبير والإقبال الواسع للطلاب والطالبات الذين نتمنى لهم التوفيق وتقديم أقوى العروض الرياضية في النهائيات، إلى جانب نيل فرصة اللقاء، والتعارف فيما بينهم في أجواء آمنة وبيئة محفزة لممارسة مختلف مسابقات ألعاب القوى».
وأكد أن المنافسات، التي انطلقت شهر نوفمبر الماضي، شهدت نقلة كبيرة عبر التطبيقات الإلكترونية الحديثة التي يتم استخدامها لأول مرة في بطولة مدرسية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، إلى جانب إصدار بطاقة معلومات إلكترونية للطلاب المشاركين تحتوي على «البار كود» والرقم الصدري المرفق بـ«البار كود» أيضاً تم من خلالهما توفير معلومات للحكام والمنظمين حول بيانات الطالب كافة خلال مشاركته في الحدث، وفي مقدمتها المسابقات التي سيتنافس فيها، وغيرها من بيانات المدرسة والفئة السنية والجنسية، وهي خطوة وفرت سهولة تسجيل المشاركين والتعريف الشخصي لبدء المسابقة من خلال قراء «البار كود»، ومرونة التواصل مع برنامج النتائج والتصوير النهائي، إلى جانب إصدار النتائج بصورة منظمة وسريعة.
وقال عادل البناي: «البطولة نجحت في تقديم صورة ناصعة ونموذج ناجح للتعاون بين المؤسسات الرياضية والمالية لدعم فئة مهمة من فئات المجتمع وهي فئة طلبة المدارس، وكذلك منح الفرصة لأبنائنا وبناتنا في المدارس الحكومية والخاصة للكشف عن مواهبهم وممارسة أنشطة رياضية تعزز الاهتمام بالصحة وتزيد من التقارب فيما بينهم، إلى جانب تقديمها للجهات المعنية بتطوير الرياضة، وتحديداً الأندية الرياضية واتحاد الإمارات لألعاب القوى الفرصة لاكتشاف المواهب الواعدة وانتقائها من أجل ضمها وتكوين جيل جديد لأبطال المستقبل، حيث نجح بعض المشاركين في تحقيق أرقام قياسية وطنية في فئاتهم العمرية أثناء التصفيات».
وأضاف: «شكراً لبنك دبي التجاري على إطلاق هذه البطولة بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وعلى تخصيصهم الدعم المالي لإنجاحها واستمراريتها، وشكراً للجهات الداعمة للبطولة، وفي مقدمتها اتحاد الإمارات لألعاب القوى، وكليات التقنية العليا بدبي على استضافة البطولة، والشكر موصول للمؤسسات الإعلامية لدورها المميز في دعم هذه البطولة».
يذكر أن البطولة تحظى برعاية عدد من المؤسسات الوطنية، وفي مقدمتها ليدرز سبورت، والمستشفى الكندي الشريكان الاستراتيجيان للبطولة، كما تقدم كل من «أكوافينا» و«المرموم» الرعاية من خلال دعم مشروبات المياه والعصائر الخاصة بالبطولة، إلى جانب رعاية فندق «شانجريلا دبي».

اقرأ أيضا

برشلونة يجري تدريبات تعافٍ قبل الإعداد لمواجهة فياريال