الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
حمدان بن زايد يأمر بزيادة رواتب العاملين في الهلال الأحمر 70%
حمدان بن زايد يأمر بزيادة رواتب العاملين في الهلال الأحمر 70%
1 يناير 2008 03:13
أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر الدعم المتواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' ومساندته الدائمة لأنشطة وبرامج هيئة الهلال الأحمر الخيرية والإنسانية· وقال سموه: ''إن صاحب السمو رئيس الدولة ظل سنداً قوياً ومناصراً أساسياً لتحركات الهيئة في الداخل والخارج، وبفضل قيادته الرشيدة أصبحت الهيئة قبلة المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها، وتوجت جهودها بتحقيق انتشار أوسع وسط المستهدفين من خدماتها''· كما وجه سموه الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على تجاوبهم الدائم مع القضايا الإنسانية التي تؤرق الكثير من شعوب العالم التي تئن تحت وطأة المعاناة الإنسانية· وقال إن مبادراتهما النبيلة وتواصلهما الدائم مع الهلال الأحمر مكنها من ارتياد مجالات أرحب في ساحات العطاء الإنساني· إلى ذلك أمر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على زيادة رواتب العاملين في الهلال الأحمر بنسبة 70 في المئة، انسجاماً مع قرار صاحب السمو رئيس الدولة بزيادة رواتب العاملين في الحكومة الاتحادية· وأكد سموه أن الهيئة مقبلة على مرحلة جديدة من العمل والحركة على الساحة المحلية لمقابلة الاحتياجات المتزايدة للعمل الإنساني داخل الدولة· وقال سموه إن الهيئة وضعت الخطط والاستراتيجيات التي تعزز دورها محلياً وتفي بمتطلبات الأسر المتعففة والشرائح المستهدفة من خدماتها في جميع مناطق الدولة وفي مختلف مجالات الدعم والمساندة، وشدد على أن الهيئة آلت على نفسها ضرورة تحقيق نقلة نوعية وطفرة كبيرة في مستوى مشاريع الهيئة الموجهة للمستفيدين داخل الدولة والانتقال بالأنشطة من مجرد مساعدات آنية إلى برامج دائمة تعزز قدرة الشرائح المستهدفة على مواجهة ظروفها الاقتصادية· وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن الهيئة تسعى دائما الى تبني المبادرات والأفكار الخلاقة التي تعمل على حشد تأييد الخيرين والمحسنين والهيئات والشركات لصالح برامج الهيئة المحلية ونسج شراكات هادفة وبناءة معها لدعم توجهات الهيئة داخل الدولة· وناشد سموه الداعمين والمانحين مساندة جهود الهيئة للارتقاء بالعمل الإنساني على الساحة المحلية· تكاتف الجهود وأضاف سموه أنه لابد من تكاتف الجهود الخيرة في الدولة والعمل سوياً من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني وحياة كريمة للشرائح والفئات التي ترعاها الهيئة داخل الدولة وخارجها· وشدد سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر على أن الهيئة لن تدخر وسعا في سبيل تحقيق تطلعاتها الإنسانية عبر الانتشار والتوسع في البرامج التي تخدم المستهدفين داخل الدولة، وتلبي احتياجاتهم وتعمل على تحسين أوضاعهم، موضحاً سموه أن الهيئة خطت خطوات كبيرة في هذا الصدد وربطت جميع إمارات الدولة بشبكة من الفروع للوصول لكافة المستهدفين وتحسين ظروفهم الإنسانية، معرباً عن تقديره للدور الذي يضطلع به الخيرون والمحسنون في توجيه مسيرة الهيئة نحو المزيد من التجويد في الأداء والتميز في العطاء· وقال سموه إن ما وصلت إليه الهيئة من ريادة وتميز في مجالات العطاء الإنساني الرحبة ستظل دافعا لنا جميعاً للمضي قدماً في تعزيز مضامين رسالتنا الإنسانية وتحسين حياة أشد الفئات ضعفاً بتعبئة قوة الإنسانية· الاجتماع الرابع وعقد مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر في قصر النخيل امس اجتماعه الرابع لعام 2007 برئاسة سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس الإدارة، بحث خلاله العديد من المحاور التي تعزز مسيرة الهيئة مستقبلاً، وتفعيل آلياتها للنهوض بالعمل الإنساني إلى آفاق أرحب وترقية مجالاته المختلفة وتحقيق المزيد من المكتسبات الإنسانية للمستهدفين من خدمات الهيئة داخل الدولة وخارجها· وصادق المجلس على محضر الاجتماع السابق، واطلع على الخطة الاستراتيجية للهيئة حتى عام 2010 والهيكل التنظيمي المقترح· كما اطلع على تقرير حول برامج الهيئة وأنشطتها المختلفة في الفترة من يناير 2007 وحتى نوفمبر الماضي والتي بلغت قيمتها 218 مليوناً و 848 ألفاً و260 درهماً· واطلع مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر على عدد من المشاريع السكنية والخدمية التي تم افتتاحها مؤخراً في عدد من الدول في مقدمتها مدينة الشـــــيخ زايد بن سلطان آل نهيان في العاصمة الأفغانية كابول التي تم افتتاح المرحلة الأولى منها منتصف ديسمبر الماضي بحضور سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان والتي اشتملت على 200 منزل ومدرستين ومركز صحي ومسجد بتكلفة بلغت 16 مليوناً و500 ألف درهم، ويجري العمل الآن في المرحلة الثانية التي تشمل البنية التحتية المتمثلة في رصف الطرق الداخلية وبناء سور حول المدينة وتوصيل شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي وذلك بتكلفة تبلغ 7 ملايين و500 ألف درهم· وأكد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن مجلس الإدارة يسترشد بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس الهيئة ويتحرك في إطارها ويعمل على ترجمتها إلى حقائق على أرض الواقع المحلي الذي سيشهد خلال الفترة المقبلة المزيد من التوسع والانتشار في برامج الهيئة ومشاريعها التنموية التي تخدم قطاعات واسعة من الجمهور المستهدف داخل الدولة· وقال إن الاهتمام الذي يوليه سموه لبرامج الهيئة على الساحة المحلية ومتابعته الحثيثة لفعالياتها كانت وستظل النبراس الذي يضيء لنا طريق الوصول إلى ذوي الدخل المحدود وأصحاب الحاجات والأسر المتعففة في مناطقها للتعرف عن كثب على ظروفها الإنسانية والاقتراب منها أكثر وتوفير الرعاية اللازمة لها في مختلف مناحي الحياة الضرورية، مشدداً على أن توجيهات سموه تعمل على تعزيز دور الهيئة على ساحتها المحلية· 82 مليون درهم للمشاريع المحلية من جانبه قدم الدكتور صالح موسى الطائي الأمين العام تقريراً حول إنجازات الهيئة وبرامجها في الفترة من يناير 2007 وحتى نوفمبر الماضي داخل الدولة وخارجها، مشيراً إلى أن قيمتها بلغت 218 مليوناً و848 ألفاً و260 درهماً، منها 82 مليوناً و495 ألفاً و738 درهماً عبارة عن قيمة البرامج المحلية التي تضمنت البرامج الطبية التي بلغت 3 ملايين و22 ألفاً و563 درهماً، استفاد منها ألف مريض على مستوى الدولة، إلى جانب كفالة طلاب العلم التي بلغت قيمتها 7 ملايين و961 ألفاً و771 درهماً، استفاد منها 850 طالباً وطالبة· وبلغت قيمة المساعدات المقطوعة 30 مليوناً و114 ألفاً و249 درهماً، استفادت منها 10 آلاف أسرة، وبلغت برامج رعاية السجناء مليوناً و381 ألفاً و501 درهم استفاد منها 560 موقوفاً، تم إخلاء سبيلهم بعد أن دفعت الهيئة ما عليهم من استحقاقات مالية· وفي مجال برامج تأهيل المعاقين أوضح الطائي أن قيمتها بلغت خلال الفترة المعنية 4 ملايين و8 آلاف و469 درهماً، إلى جانب 9 ملايين و694 ألفاً و517 درهماً عبارة عن قيمة كفالة الأيتام داخل الدولة، ومليونين و892 ألف درهم قيمة الحملات الخيرية لسكان المناطق النائية، فيما بلغت برامج العقيقة والنذور مليونا و891 ألفا و958 درهما· وبلغت قيمة المساعدات النقدية للمشاريع المحلية مليونين و983 ألفا و591 درهما، وبلغت تكلفة برامج دعم المؤسسات المحلية مليونا و944 ألفا و571 درهما، فيما بلغت تكلفة المشاريع الموسمية 16 مليونا و600 ألف درهم وشملت زكاة الفطر وإفطار صائم والأضاحي وكسوة العيد وتسيير الحجاج والحقيبة المدرسية· مشاريع خارجية بمئات الملايين خارجياً قال الأمين العام للهلال الأحمر إن قيمة البرامج والمشاريع التنموية في الفترة المعنية بلغت 136 مليونا و352 ألفا و522 درهما، حيث بلغت العمليات الإغاثية التي تم تنفيذها في العديد من الدول حول العالم 33 مليونا و981 ألفا و918 درهما· وبلغت قيمة المشاريع الإنشائية 34 مليونا و58 ألفا و195 درهما، إلى جانب 50 مليونا و922 ألفا و124 درهما عبارة عن تكلفة المساعدات المقطوعة وإنشاء المساجد وحفر الآبار ودعم الأوقاف الخيرية المتنوعة، فيما بلغت قيمة كفالات الأيتام خارج الدولة 43 مليونا و214 ألفا و896 درهما استفاد منها 40 ألف يتيم تكفلهم الهيئة في أكثر من 25 دولة خارجية· وبلغت قيمة كفالة الأسر في عدد من الدول في مقدمتها فلسطين مليونا و288 ألفا و288 درهما· وفيما يخص البرامج الموسمية هذا العام خارج الدولة قال الطائي إن تكلفتها بلغت 19 مليونا و876 ألفا و561 درهما واستفادت منها عشرات الآلاف من الأسر في أكثر من 60 دولة حول العالم·
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©