الاتحاد

الرياضي

اليوفي يواجه ميسينا في بروفة لموقعة ريال مدريد·· وميلان يلاقي كالياري

افتتحت أندية القمة الثلاثة يوفنتوس وإيه سي ميلان والإنتر مباريات الاسبوع 25 بدوري الدرجة الاولى الايطالي اليوم· ويتوجه يوفنتوس متصدر ترتيب البطولة لهذا الموسم برصيد 53 نقطة من 24 مباراة إلى صقلية لمواجهة فريق ميسينا الصعب والذي هبط إلى المركز 14 بالدوري الايطالي بالقرب من منطقة الهبوط بعد تعرضه لسلسلة نتائج هزيلة مؤخرا شهدت حصوله على نقطة واحدة من أربع مباريات· في الوقت نفسه لم يظهر يوفنتوس بالمستوى المنتظر منه في مبارياته الاخيرة التي أداها خارج أرضه حيث خسر في اثنتين من ثلاث مباريات· الا أنه أظهر تحسنا طفيفا في مستواه عندما تغلب في الاسبوع الماضي على ضيفه الصعب أودينيزي2/1 أما الاخبار الجيدة بالنسبة ليوفنتوس فهي عودة النجم التشيكي الشهير بافيل نيدفيد إلى الملاعب من خلال مباراة اليوم التي سيؤدي جزءا منها بعد غياب طويل بسبب إصابته في ركبته· ويتمنى يوفنتوس أن يستعيد ندفيد لياقته البدنية بشكل كامل خلال أيام من أجل مباراة الفريق بالدور 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بإسبانيا في منتصف الاسبوع ·
بينما تنتظر ميلان صاحب المركز الثاني برصيد 51 نقطة مهمة أسهل من مهمة يوفنتوس عندما يستضيف كالياري اليوم· الا أن هذه المباراة لن تكون سوى الهدوء الذي يسبق العاصفة حيث ينتظر ميلان بعد ذلك أسبوعا شاقا بلقائه مع مانشستر يونايتد في دوري الابطال يوم الاربعاء المقبل ثم مباراة القمة المنتظرة التي ستجمع بينه وبين جاره الإنتر في الدوري الايطالي في بداية الاسبوع التالي· ومازال الإنتر لم يذق طعم الهزيمة بهذا الموسم· وهو يحتل المركز الثالث بترتيب الدوري الايطالي بفارق 11 نقطة عن يوفنتوس· وبرغم تخلص الإنتر أخيرا من لعنة التعادلات التي ظلت تطارده في الاشهر الاولى من هذا الموسم (12 تعادلا في 15 مباراة) الا أن تحقيق الفوز في مباراته اليوم لن يكون مهمة سهلة عندما يستضيفه فريق أودينيزي الصعب والذي يحتل المركز الرابع بترتيب الدوري الايطالي· وتنتظر الإنتر مباراة أخرى صعبة في منتصف الاسبوع أمام بورتو في البرتغال في دوري أبطال أوروبا· وتجرى بقية مباريات الاسبوع 25 غدا حيث يلتقي سمبدوريا مع ريجينا وسيينا مع فيورنتينا وكييفو مع لاتسيو وأتالانتا مع بولونيا وبارما مع بريشيا وباليرمو مع ليتشي وروما مع ليفورنو·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة