الاتحاد

الاقتصادي

"آيبيك" تبحث في تركمانستان مشروعات لاستكشاف وإنتاج النفط

وفد ايبيك

وفد ايبيك

توجه وفد من شركة الاستثمارات البترولية الدولية ''ايبيك'' برئاسة العضو المنتدب للشركة سعادة خادم القبيسي أمس الى عشق آباد في زيارة لتركمانستان تستغرق يومين· وسيلتقي الوفد مع الرئيس التركماني بيردي محمدوف قربان قولي لبحث سبل التعاون بين ''ايبيك'' والشركات التركمانستانية للاستثمار في مجال النفط والغاز· وقال سعادة خادم القبيسي ان هذا التعاون يأتي في إطار مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في الرابع من سبتمبر الماضي في العاصمة التركمانية عشق آباد للتعاون بين البلدين في مجالات الطاقة· وأكد أن آيبيك ستبحث مع المسوؤلين في قطاع الطاقة التركمانستاني إمكانية مساهمة الشركة بالتعاون مع شركات نفطية عالمية بالاستثمار في عمليات الاستكشاف والانتاج للنفط الخام وتطوير عدد من مشاريع الغاز فى تركمانستان· وقال ان وفد أيبيك سيبحث مع المسؤولين التركمان إمكانية المساهمة في إنشاء مصنع للاسمدة في المنطقة الجنوبية من تركمانستان بطاقة إنتاجية تبلغ 700 الف طن سنويا· ولفت العضو المنتدب لشركة ايبيك الى ان دخول الشركة إلى قطاع استكشاف وانتاج النفط في تركمانستان يشكل خطوة نوعية جديدة في عمل الشركة الذي تركز خلال السنوات الماضية على الاستثمار في مشاريع قطاعات تكرير النفط الخام والبتروكيماويات وأنابيب النفط في عدد من الدول وذلك من خلال امتلاك حصص تتفاوت في نسبتها بين مشروع وآخر· وأعلن القبيسي الذي تولى مهمة العضو المنتدب ''المدير العام'' لشركة أيبيك أواخر الشهر الماضي عن خطة تطويرية طموح للشركة في الفترة القادمة للاستثمار في مشاريع بقطاع استكشاف وانتاج النفط الخام الذي يحقق في هذه الفترة عوائد مجزية بسبب ارتفاع أسعار النفط· وأوضح ان الشركة ستعمل في الفترة القادمة على زيادة محفظتها الاستثمارية من عشرة مليارات دولار الى عشرين مليار دولار في غضون خمس سنوات للتوسع في عملياتها الاستثمارية في قطاع صناعة الطاقة في عدد من المناطق الجديدة مع التوجة نحو إعادة تقويم نسبة حصتها في عدد من المشاريع التي تستثمر فيها حاليا· يذكر ان شركة الاستثمارات البترولية الدولية تأسست عام 1984 وهي مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي وتقوم بالاستثمار في مجال الطاقة خارج إمارة أبوظبي وتمتلك نسبا تتراوح ما بين 10 الى 50 في المائة من أسهم بعض الشركات العالمية مثل شركة سيسا الاسبانية وشركة النفط النمساوية أو ام في وشركة هيونداي الكورية وشركة بورياليس لانتاج اللدائن البلاستيكية·

اقرأ أيضا

تراجع ملموس لأسعار الذهب