الاتحاد

الاقتصادي

"دبي القابضة" تؤكد التزامها بدعم مبادرات المسؤولية الاجتماعية

محمد القرقاوي

محمد القرقاوي

تواصل دبي القابضة المساهمة في عمليات تطوير المجتمع، وذلك عبر تقديمها أكثر من 100 مليون درهم لدعم مجموعة من الأنشطة الاجتماعية، والأخلاقية، والبيئية، والاقتصادية، في إطار مبادراتها الاستراتيجية لإضافة قيمة نوعية وعمق كبير للشعار الذي ترفعه ''من أجل غدٍ أفضل''·
وقال معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، رئيس دبي القابضة: ''يمثل دعم قضايا المجتمع أحد أهم استراتيجيات دبي القابضة التي تسعى من خلال الخدمات التي تقدمها للمجتمع للعب دور حاسم ومحوري في دفع مسيرة النمو الاجتماعي، حيث نؤمن كشركة رائدة أطلقت العديد من المبادرات الاستراتيجية المتنوعة والناجحة بأهمية المساهمة في رفاهية المجتمع الذي نعمل فيه كواحدة من قيمنا الجوهرية''·
وباعتبارها إحدى أسرع الشركات نمواً على مستوى العالم، والتي تتبنى نموذج أعمال يعتمد على التنويع وخلق قطاعات جديدة تساهم في تحسين مستوى الحياة، فإن دبي القابضة تؤمن بضرورة بناء نموذج تحتذي به الشركات الأخرى، حيث لا تقتصر فوائد برامجها للمسؤولية الاجتماعية على المجتمع وحسب، وإنما تضيف أيضاً قيمة كبيرة لكافة الموظفين، والعملاء والشركاء·
وكواحدة من مبادرات دبي القابضة للمسؤولية الاجتماعية في العام ،2007 قامت الشركة بتخصيص ما يقارب المليون ونصف درهم للجمعيات الخيرية والمؤسسات التي تعنى بتوفير المساعدة والدعم لذوي الاحتياجات الخاصة، وسيتم تقديم هذا التبرع لكل من جمعية ''بيت الخير'' في دولة الإمارات العربية المتحدة، و''مركز دبي للتوحد''·
وكانت دبي القابضة قد ساهمت على مدار السنتين الماضيتين بمبلغ مالي تجاوز الـ 80 مليون درهم لتوفير تسهيلات وخدمات راقية ومتطورة لـ ''جامعة زايد'' و''مجلس دبي للتعليم''· كما تساهم دبي القابضة بجهود كبيرة في تطوير الحركة الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار مبادراتها لدعم المجتمع، حيث رصدت الشركة 20 مليون درهم لدعم منتخب الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم الفائز ببطولة خليجي ،18 بصفتها الراعي الرسمي للمنتخب، وكانت قد ساهمت بـ 5,1 مليون درهم لدعم أنشطة فريق الإمارات لزوارق الفورمولا ·1
وأضاف القرقاوي: ''ستعزز المساهمات المالية التي تقدمها دبي القابضة هذا العام برامج المسؤولية الاجتماعية الحالية للشركة، كما سيكون لها فوائد وتأثيرات إيجابية واسعة النطاق على المجتمع بشكل عام''·
وفي عام ،2006 عملت دبي القابضة على توفير كل التسهيلات اللازمة لإنشاء وتطوير مركز ''تمكين''، وهو جهة غير ربحية تأسست بمبادرة كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتدريب المواطنين ممن فقدوا نعمة البصر، والعمل على تعزيز قدراتهم ومساعدتهم على الاستقلالية في حياتهم ودمجهم في المجتمع، كما تخطط دبي القابضة أيضاً لبناء مركز لتوفير التدريب المتميز لهؤلاء المواطنين ليكونوا أعضاء نشطين في أماكن عملهم·
وأكد القرقاوي: ''تؤمن دبي القابضة بضرورة تكامل النمو الاقتصادي مع برامج المسؤولية الاجتماعية التي تخدم المواطنين، ففي الوقت الذي تنمو فيه أعمالنا بشكل مضطرد وتدخل قطاعات عمل جديدة، فإننا ننظر إلى مبادرات ومشاريع المسؤولية الاجتماعية كواجب على الشركة تجاه المجتمع''· ويؤكد ميثاق عمل دبي القابضة على ضرورة توافر مبادئ التكامل والابتكار والتميز والولاء وتشجيع الكفاءات في جميع برامج المسؤولية الاجتماعية التي تطبقها، بنفس المستوى المطلوب توفيره من الموارد والإمكانيات لتنفيذ المشاريع التي تسهم في التغيير الاجتماعي·

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين