الاتحاد

الاقتصادي

12,5 مليار درهم استثمارات سيدات الأعمال الإماراتيات

دور أكبر للمرأة  في التنمية

دور أكبر للمرأة في التنمية

استعرضت السيدة رجاء عيسى القرق رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي والمديرة التنفيذية لمجموعة شركات عيسى صالح القرق مسيرة سيدة الأعمال الإماراتية والدور المهم الذي تقوم به في دفع عجلة التنمية الاقتصادية للدولة، والمكانة المتميزة التي أصبحت تحظى بها في المحافل الاقليمية والدولية، مشيرة إلى أنه يوجد في الإمارات أكثر من 10700 سيدة، في حين تبلغ استثماراتهن أكثر من 12,5 مليار درهم تتوزع على مختلف القطاعات الاقتصادية، حيث دخلت سيدة الأعمال الإماراتية في كل مجال تقريبا وابدعت فيه، ومشيرة إلى أن النساء يشكلن حوالي 40% من قوة العمل العاملة في الدولة· جاء ذلك خلال استقبالها السيدة ميلان فرفير رئيسة منظمة ''فايتل فويسز'' Vital Voices، والوفد المرافق لها في مبنى غرفة تجارة وصناعة دبي، وبحضور عدد من أعضاء مجلس سيدات أعمال دبي· أكدت القرق أهمية التواصل والتعاون مع المؤسسات العالمية وغير الربحية الساعية إلى دعم المرأة لتطوير قدراتها سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو السياسي أو في مجال حقوق الإنسان·
وفي بداية اللقاء رحّبت السيدة رجاء عيسى القرق بالسيدة ميلان فرفير، فيما استعرضت بعد ذلك معها أهم القضايا التي تهمّ المرأة وسيدة الأعمال العربية بشكل عام والإماراتية بشكل خاص، وبحثت معها سبل تعزيز دور المرأة في مختلف المجالات، وذلك للارتقاء بوسائل العمل المختلفة بما ينعكس إيجابا على المجتمع الذي تعيش فيه·
وأوضحت القرق أن الجهود التي تقوم بها المؤسسات العالمية تجاه الشرق الأوسط ما زالت دون الطموح، ولاسيما أن المرأة في هذه المنطقة تحتاج للمزيد من الرعاية لتقوم بدورها المهم في المجتمع، وخصوصا في ظل تزايد أعداد النساء المتعلمات وزيادة الوعي لديهن، الأمر الذي يؤهلهن لخوض غمار العمل وكذلك أن يكون لهن صوت في المجال السياسي· حيث إنهن نجحن في بعض الدول وأمامهن الفرصة في دول أخرى·
وذكرت أنه لم يتم استغلال كامل قدرات المرأة العربية في المجالات الاقتصادية والسياسية، ومازالت المعدلات في حدودها الدنيا في العالم من حيث الكمية، حيث شكلت المرأة في العام 2005 ما نسبته 28% من القوى العاملة فقط· وأوضحت أن من أسباب هذه النسب المتدنية قلة الوعي حول الفرص المتوافرة، والحاجة إلى مهارات وقدرات وكفاءات إدارية محددة·
ومن جهتها أعربت السيدة ميلان فرفير رئيسة منظمة فايتل فويسز Vital Voices عن إعجابها بما حقّقته المرأة الإماراتية سواء على الصعيد الاقتصادي أو السياسي واعتلائها أعلى المناصب، كما أشادت بالنهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ودبي بشكل خاص، مما جعلها مركزا مهما في المنطقة· وأوضحت السيدة ميلان فرفير التي تمتلك خبرة تتجاوز 25 عاما في العمل غير الربحي وخدمة المجتمع وفي السياسة الخارجية والتطوير والاتصال والعمل الخيري، أن أهداف منظمة فايتل فويسز ترتكز في الأساس على أهمية مشاركة المرأة في المجتمع، حيث إنها تستثمر في إيجاد قياديات ورائدات في التطوير الاقتصادي والمشاركة السياسية وحقوق الإنسان في بلدانهن، وتوفّر المنظّمة الدعم والمساندة لبناء قدراتهن واتصالاتهن والثقة التي يحتجن إليها لاكتشاف إمكانياتهن ليلعبن دورهن في التقدّم العالمي، فضلا عن أهمية التواصل ما بين سيدات الأعمال، مع تنظيم مؤتمرات وبرامج تدريبية في مختلف المجالات، وذلك بهدف نشر الوعي لدى المرأة، فيما تتطلّع المنظّمة التي ترأسها فخريا السيدة السيناتور هيلاري كلينتون لايجاد عالم مليء بالسلام والعدل والفرص الاقتصادية للجميع، وبحيث يكون صوت المرأة مسموعا في كل مكان·
وفي نهاية اللقاء وجّهت السيدة ميلان فرفير الدعوة إلى السيدة رجاء عيسى القرق رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي لتشكيل وفد نسائي من المجلس للمشاركة في المؤتمر الذي تعقده المنظمة في الأردن في شهر نوفمبر المقبل·
ومن جهتها رحّبت السيدة رجاء عيسى القرق بهذه الدعوة، مقترحة أن يضم الوفد إلى جانب أعضاء من مجلس سيدات أعمال دبي عددا من الأخصائيات الاجتماعيات لتوعية الجيل الصاعد بأهمية مكافحة الأمراض المستجدة في مجتمعاتنا وفي مقدمتها سرطان الثدي، حيث اتفق الطرفان على تكملة حملة ''سرطان الثدي'' التي بدأتها السيدة ''كارين هيوز'' من الخارجية الأميركية، لما لهذه الحملة من صدى واسع لدى مختلف سيدات الاعمال، ولما تشكله هذه الحملة من أهمية للمرأة للاطمئنان على صحتها التي قد تنعكس إيجاباً أو سلباً على أدائها ونجاحها اقتصاديا·

اقرأ أيضا

دبي تتوقع تدفقات قياسية للاستثمار الأجنبي المباشر في 2019