الاتحاد

الاقتصادي

735 مليون درهم حجم سوق المأكولات البحرية في دبي

نمو سوق المأكولات البحرية في دبي

نمو سوق المأكولات البحرية في دبي

بلغ حجم سوق المأكولات البحرية في دبي خلال العام الماضي 735 مليون درهم، وبلغ حجم الواردات حوالي 55,050 طن بتكلفة إجمالية 547 مليون درهم، فيما سجلت الصادرات 10,489 طن بقيمة إجمالية 187 مليون درهم· ويشكل التطور السريع الذي تشهده الإمارة في مجالات الضيافة وخدمات تقديم الطعام أهم عوامل ازدهار صناعة المأكولات البحرية، التي يتوقع لها المزيد من النمو في ضوء افتتاح العديد من الفنادق خلال السنوات الخمس المقبلة· وتعتبر دبي مركزا إقليمياً حيوياً على صعيد إعادة تصنيع وتصدير منتجات المأكولات البحرية نظرا لتمتعها بخدمات نقل جوي وبحري مميزة·
وفي هذا الإطار تنظم شركة ''أورنج فيرز آند إيفنتس'' ''معرض دبي الدولي للمأكولات البحرية ''2007 خلال الفترة بين 29 و31 أكتوبر المقبل· ويعتبر هذا الحدث الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويشكل فرصة هامة للشركات المحلية والدولية بغية تعزيز حضورها في سوق المأكولات البحرية في دبي الذي بلغت قيمته ما يقارب 735 مليون درهم خلال العام الماضي· ويتيح المعرض لزواره الاطلاع على آخر المنتجات والتطورات التي شهدها العالم على صعيد المأكولات البحرية·
ويستقطب المعرض 70 شركة من 14 دولة، بما فيها 6 شركات محلية، سيسلطون الضوء على أحدث المنتجات والتقنيات والخدمات والمعدات والتجهيزات وأنظمة التبريد وأدوات التغليف المعدة خصيصا لقطاع المأكولات البحرية· وسيوفر ''معرض دبي الدولي للمأكولات البحرية ''2007 فرصة مثالية للشركات المصنعة والتجار والمستوردين والمصدرين على الصعيدين المحلي للاطلاع على مصادر المأكولات البحرية ومنتجاتها والتقنية والمعدات المتعلقة بها· وسيساهم الحدث في تعزيز علاقات التعاون بين الشركات الراغبة في دخول سوق صناعة المأكولات البحرية في دبي الذي يبلغ حجم الاستثمارات فيه ملايين الدولارات·
وقال ريس أحمد مدير شركة ''أورنج فيرز آند إيفنتس'': ''لا يوجد في دبي حتى الآن أي معرض أو فعالية خاصة بالمصنعين والتجار العاملين في مجال المأكولات البحرية على الرغم من النمو الملحوظ الذي شهده هذا القطاع خلال العام الماضي· ويتوقع لهذا التطور أن يستمر بالتزامن مع الازدهار الاقتصادي الذي تشهده الإمارة· وقد أدى الطلب المتزايد على المأكولات والمنتجات البحرية إلى خلق فرص كبيرة لمصنعي وموردي التقنيات والمعدات والخدمات المتعلقة بهذه الصناعة في كافة أنحاء العالم· ويأتي قرارنا بإطلاق ''معرض دبي الدولي للمأكولات البحرية'' نتيجة إدراكنا لأهمية هذا القطاع وعدم وجود برنامج محدد لدعمه''·
وأضاف: ''يعد هذا المعرض الأول من نوعه على مستوى المنطقة من حيث توفيره منصة لتبادل الخبرات والتعرف على الشركات المهتمة ببيع وشراء المأكولات البحرية والمنتجات المصنعة والتقنيات والمعدات المتعلقة بها· وسيستفيد المشاركون في ''معرض دبي الدولي للمأكولات البحرية ''2007 من فرصة الاطلاع على المصادر المختلفة للمنتجات وتبادل الخبرات في مجالات الإنتاج والتصنيع والمعرفة الخدمية والتقنية''·
وقال أحمد: ''تمتاز دبي بنمو اقتصادي سريع بالإضافة إلى تمتع السكان بدخل عال مما يجعلها سوقا مهما بالنسبة للدول المنتجة للمأكولات البحرية· ويعد التطور الذي تشهده الإمارة في مجالات الضيافة وخدمات تقديم الطعام بالإضافة إلى تزايد أعداد الوافدين عوامل مهمة في ارتفاع معدل الطلب على منتجات الأسماك· وتمثل دبي بوابة رئيسية للوصول إلى أسواق أخرى في منطقة الشرق الأوسط نظرا لموقعها الاستراتيجي ولتوفر وسائل النقل البرية والبحرية، وتساهم هذه العوامل مجتمعة في إتاحة المزيد من الفرص للمستثمرين الذين يهدفون الى الوصول إلى هذا السوق الإقليمي المتطور''·
وفي هذا السياق يشكل ''معرض دبي الدولي للمأكولات البحرية ''2007 منصة عمل هامة، حيث انه استقطب حتى الآن 70 عارضا من 14 دولة هي الإمارات وعمان والسعودية والمملكة المتحدة وايطاليا والصين والهند وباكستان وتايوان وماليزيا وتايلاند وجزر المالديف والفلبين وماينمار· وساهمت مصادقة عدد من الوزارات والهيئات الصناعية العامة في تعزيز أهمية هذا الحدث· وضمت هذه الهيئات ''المجلس الاستشاري الكندي'' في دبي و''هيئة الثروة السمكية'' في ماليزيا و''وزارة الثروة السمكية'' في جزر المالديف و''جمعية صناعة المأكولات البحرية المجمدة'' في ماليزيا و''منظمة تجارة الثروة السمكية في منطقة آسيا والمحيط الهادي'' في كوريا و''منظمة تجارة الثروة السمكية'' في ميانمار و''كول· اس· ار· ال'' في ايطاليا·
ويقدم المعرض قائمة متنوعة من منتجات المأكولات البحرية والخدمات حيث يتوقع أن يستقطب ما يقارب 4000 إلى 5000 مشارك يمثلون قطاعات خدمات تقديم الطعام والضيافة والبيع بالتجزئة والأبحاث والتعليم والقطاعات الحكومية والنقل والعمليات اللوجستية والاستيراد والتصدير والتغليف والخدمات البحرية·
وتعمل ''أورنج فيرز آند إيفنتس'' التي تتخذ من دبي مقرا لها، في مجال تنظيم الفعاليات والخدمات ذات الصلة وخاصة في منطقة الشرق الأوسط· وتنظم الشركة ما يزيد على 100 معرض سنويا في أفريقيا وكومنولث الدول المستقلة ومنطقة الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية· وتغطي هذه المعارض القطاعات التجارية والكهربائية والالكترونية والتصنيع والصحة والسيارات والذهب والمجوهرات وقطاعات المعادن والنفط والغاز والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطباعة والتغليف والأطعمة والفنادق وأعمال البناء والمقاولات والعديد من النشاطات الأخرى·

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم