الاتحاد

الرياضي

«النابودة للسباقات» يكثف استعداداته لتحدي كأس بورشه جي تي3

دبي (الاتحاد) - يستعد فريق النابودة للسباقات للدفاع عن لقبه في بطولة تحدي كأس بورشه جي تي3 الشرق الأوسط، التي تقام جولتاها القادمتان يومي الجمعة والسبت في حلبة دبي أوتودروم نهاية الأسبوع الجاري، ويتصدر الفريق فئة الفرق بفارق مريح بـ 51 نقطة، ويشارك عضوا النابودة للسباقات، كليمنز شميد وكريم الأزهري، في الجولتين بطموح التقدم وتحقيق إنجاز كبير يمكنهما من الاحتفاظ بلقب الفرق الذي فازا به عن كل جدارة واستحقاق العام الماضي، على أن يخوضا السباق النهائي للبطولة في البحرين الشهر القادم.
ويتطلع كليمنز شميد، الفائز بست جولات من أصل 8، للاحتفاظ بدوره بلقب السائقين بعد أداء قوي تغلب فيه على جميع المنافسين ليتصدر الترتيب العام للسائقين بفارق 39 نقطة، في الوقت يبدو الصراع على لقبي الفرق والسائقين لن يحسم حتى السباق الأخير بالبحرين، إلا أن شميد والأزهري يستعدان لتقديم عرض مثير في دبي نهاية الأسبوع الجاري.
وعلق الأزهري، الذي يحل في المرتبة الخامسة في الترتيب العام للسائقين، قائلا: «نتطلع لتقديم أداء يفوق التوقعات، كان موسما رائعا بالنسبة لنا، أنا متحمس لأننا الآن نتقدم بفارق كبير في المنافسة على لقب الفرق مقارنة بالموسم الماضي».
وأضاف: «قبل بداية الموسم الجاري، لم يحظ أحد بخبرة كافية بسيارة كأس بورشه جي تي3، وهذا كان سيساهم في خلط الأوراق على الفرق والسائقين وفرق الهندسة، لذا لم نكن متأكدين من النتائج التي قد نحصل عليها».
وتابع: «لم نكن أكثر سعادة من مكانتنا، خاصة وأن المنافسة أصبحت أكثر حدة بين أفضل السائقين. شهدنا سائقين ينهون سباقات في المركز الثاني، وفي الجولة التالية يهبطون للمركز العاشر، وهذا جعل من السلسلة أكثر صعوبة».
وتابع: «خضت سباقات رائعة، وبعضها تمكنت من إنهائها بشق الأنفس، في إحدى المرات اصطدمت بسيارة أخرى، ومرة أخرى اهترأت الإطارات من شدة القيادة. عندما كان كليمنز يفوز بأغلب الجولات، كنت وأغلب السائقين المشاركين نتأرجح صعودا وهبوطا في الأداء، لذا من المشجع بالنسبة لنا في النابودة للسباقات أن نكون في هذا المركز».
من جانبه أبدى فيجاي راو، المدير الفني لفريق النابودة للسباقات، إعجابه بالفريق وبالنتائج التي تمكن من تحقيقها حتى الآن وبمدير الصيانة فرانك فنكي، الذي ساعد الفريق بشكل كبير في تحقيق هذه النتائج الرائعة في السلسلة، ويأمل بمواصلة الفريق على نفس النهج وتعزيز الفارق في سباق دبي.
وقال راو: «نعود الآن للمنافسة على أرضنا، وأداء فرانك كان له أكبر الأثر في تحقيقنا لهذه النتيجة الرائعة. لقد شهد النجاح في سباق دنلوب 24 ساعة بدبي وبسباق كأس بورشه 997، وبشكل عام، تسود مشاعر إيجابية تجاه سباق نهاية هذا الأسبوع».
وتابع: «كريم ترعرع هنا وكليمنز قضى وقتا كبيرا هنا أيضاً على حلبة دبي أوتودروم. لن يكون الأمر سهلا لكننا نثق بقدراتنا وبذلنا قصارى جهدنا. وأتمنى المواصلة على هذا النهج».

اقرأ أيضا

3 بطولات إماراتية في «جولة جولف مينا»