الاتحاد

عربي ودولي

الجنسية ومصاريف التعليم لقاء الالتحاق بالجيش الأميركي


واشنطن،أنقرة - د ب أ،بنا: في حانة روكي بوتوم في بيتسدا بولاية ميريلاند خارج واشنطن يجلس ريموند ريتزاو يحرك كأسه في عصبية· ويقول ابن الثالثة والعشرين الذي يبدو مثل قسم كبير من الشبان الأميركيين بشعره الذي لفه على شكل ذيل حصان وقميصه الرياضي الأزرق رغم أنه من لاند شوت بألمانيا 'بالطبع أشعر بالفزع'· وهو يشعر بذلك لان موعد بدء مهمته في العراق يقترب يوما بعد يوم· وهو بوصفه جنديا في الحرس الوطني الأميركي سيتعين عليه أن يحارب في بلاد الرافدين في غضون ثلاثة أسابيع· وبحسب البنتاجون فإنه واحد من بين أكثر من 32000 أجنبي يخدمون في الجيش الأميركي· ويشكل هؤلاء 1,2 في المائة من القوات الأميركية ومعظمهم من أميركا اللاتينية ويشكل حب المغامرة أو المشاعر الوطنية عوامل أقل أهمية بالنسبة لمعظمهم عندما ينضمون للجيش مقارنة بالمميزات التي يوعدون بها وهي تحمل الجيش لمصاريف تعليمهم والأهم من ذلك منحهم الجنسية الأميركية·
ويقول ريتزاو عن دراسته للتجارة في كلية مونتجمري بروكفيل 'لم يكن باستطاعتي دفع مصاريف الدراسة في هذه الكلية'· ويقول إعلان للحرس الوطني في ميريلاند خاص بطلب مجندين جدد 'نحن ندفع مصاريف دراستك'· وبدا هذا مغريا تماما لريتزاو والآن يقوم الحرس الوطني بدفع مصاريف الدراسة التي تبلغ 1500 دولار للفصل الدراسي الواحد· وتقول اللفتنانت كولونيل ايلين كرينكي المتحدثة باسم البنتاجون إن الاجانب الذين يخدمون في الجيش الأميركي يأتون من نحو 190 بلدا من أنحاء العالم وهناك نحو 6400 جندي أجنبي يخدمون ضمن وحدات الجيش الأميركي المتواجدة حاليا في العراق وأفغانستان· وصل ريتزاو إلى الولايات المتحدة عام 1999 مع والده وشقيقه· والده تزوج من امرأة أمريكية وحصل الثلاثة على 'البطاقة الخضراء' وإقامة دائمة وتصريح عمل ولكن لم يحصل أي منهم على الجنسية بعد ولكن هذا ربما يتغير بالنسبة لريتزاو '23 عاما' بعد خدمته في العراق· ويقول الشاب 'إذا خدمت في العراق يكون بمقدورك أن تحصل على الجنسية بصورة تلقائية'·
وفي شأن متصل بالحرب تقررعقد جلسة النطق بالحكم من جانب المحكمة الدولية غير الرسمية بشأن العراق في 27 يونيو المقبل في اسطنبول من أجل اصدار حكمها النهائي ضد كل من الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس وزراء بريطانيا توني بلير في القضايا المنسوبه اليهما من جرائم حرب وقعت في العراق بأوامر منهما·

اقرأ أيضا

الشرطة التركية تعتقل عضواً في الحزب الحاكم اعتدى على زعيم المعارضة