الاتحاد

الاقتصادي

كانتاس الأسترالية تطلق الأجنحة الفندقية الطائرة

كل شيء متوفر في الفندق الطائر

كل شيء متوفر في الفندق الطائر

تمكنت الخطوط الجوية الوطنية الأسترالية (كانتاس) من تصميم وإضافة خدمة مبتكرة جديدة إلى أسطول طائراتها من طراز جمبوجيت إيرباص إيه ،380 الذي ستبدأ باستلامه اعتباراً من العام المقبل، وكتبت المحللة بروس ستانلي حول هذه الفكرة المثيرة والجديدة تماماً في عالم الطيران مقالاً في صحيفة (ذي وول ستريت جورنال) أشارت فيه إلى أن (كانتاس) سوف تقدم لفئة النخبة من زبائنها أسرّة للنوم المريح وبما يشبه (الأجنحة الفندقية الفاخرة) تلك التي توفّرها الفنادق الفاخرة لنزلائها، إلى جانب مظاهر الرفاهية الأخرى كالسوق الحرة والدكاكين والمقاهي والمضافات (لاونج)· وسوف يكون في وسع ركاب درجة رجال الأعمال أن يتمتعوا بالمزيد من الخصوصية في أجنحتهم الصغيرة المريحة التي يتم التحكم بتشغيلها بطريقة إلكترونية بحتة، وهي تتضمن أسرّة النوم والمقاعد الجلدية الفخمة وشاشات التلفزيون الواسعة لعرض أفلام الفيديو·
وكان من الطبيعي أيضاً أن تعمد الشركة إلى تجهيز مقصورة الدرجة الأولى بالمزيد من التجهيزات المبتكرة من أجل تعزيز الشعور بالراحة والاطمئنان لدى الركاب، حيث يمكنهم النوم على أفرشة من جلود الخراف المغطاة بالصوف، واستخدام أغطية فاخرة للنوم، ومشاهدة أفلام الفيديو على شاشة عريضة يبلغ اتساعها 17 بوصة تعمل بتقنية الاستظهار بالبلورات السائلة LCD. ويكون في وسعهم استضافة أصدقائهم على مقاعد شبيهة بتلك التي كان يستخدمها السلاطين العثمانيون·
وعمدت (كانتاس) الأسبوع الماضي لدعوة الصحفيين والمهتمين بصناعة الطيران التجاري والسياحة للاطلاع على نماذج أولية لهذه الابتكارات والإضافات الجديدة ومعاينة نماذج من المقصورات الافتراضية التي تشرح مستوى الفخامة والرفاهية التي ستوفرها على متون طائراتها العملاقة الجديدة من طراز (إيه 380)· ويذكر أن (كانتاس) سوف تستلم النسخة الأولى من أسطول طائرات (إيه 380) الذي اشترته من شركة إيرباص ويضم 20 طائرة، في أغسطس من العام المقبل (2008)، فيما تتوقع منافستها شركة الخطوط الجوية السنغافورية أن تكون الأولى من بين كل شركات الخطوط الجوية التي تطلق (إيه 380) على خطوطها في أكتوبر المقبل· وسوف تكون (الإمارات للطيران) الشركة الثانية التي تقحم هذه الطائرة العملاقة على خطوطها· وستكون (كانتاس) الشركة الثالثة التي تضيفها إلى خطوطها·
ويبدو بوضوح أن (إيه 380) أصبحت تشكل بالنسبة لشركات الخطوط الجوية العالمية الطموحة، منصّة لعرض الأفكار والابتكارات الجديدة في صناعة النقل الجوي للركاب· ويعود ذلك بدرجة أساسية للاتساع غير المسبوق للمساحات والفضاءات الداخلية للطائرة· ومن ذلك مثلاً أنها ستكون الطائرة الأولى على الإطلاق التي ستمكن ركابها من الاستحمام والتمتع بمرشّات الماء المنعشة أثناء الطيران·
ويذكر في هذا الصدد أن شركة (إيرباص) التي تعد إحدى شركات (الشركة الأوروبية للصناعات الدفاعية الجوية والفضاء) تعاني من مشكلة العجز عن تسليم الطلبيات المسجلة لديها من (إيه 380) في الآجال المحددة، مما سبب للكثير من شركات الخطوط الجوية الكبرى الإرباك والتشوش فيما يتعلق ببرامج وخطط وضع اللمسات والتجهيزات الإضافية على النسخ التي ستستلمها منها·
وآثر مخططو شركة (كانتاس) الذهاب إلى أبعد من ذلك في مجال التفرّد بزيادة عناصر الرفاهية على متن الطائرة الجديدة حيث يفكر مسؤولوها الآن بإضافة ملعب للتنس وآخر للبولينج· ونقل التقرير عن جون بورجيتي، المدير العام التنفيذي لشركة (كانتاس) قوله: تأكدنا من الحقيقة الواقعة التي تفيد بأن ركاب الطائرات يرغبون بالتمتع بالحيّز الشخصي الذي لا يشاركهم فيه أحد أثناء الرحلات الطويلة وبشرط أن لا يرفع تحقيق هذا الهدف أسعار التذاكر إلى المستوى الذي يفوق طاقتهم)·

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم