الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يخسر أمام البحرين في «خليجية السلة» المدرسية

منتخبنا فشل في عبور البحرين بـ «خليجية السلة» المدسية (من المصدر)

منتخبنا فشل في عبور البحرين بـ «خليجية السلة» المدسية (من المصدر)

عدنان الغربي (مسقط) - تذيل منتخبنا الوطني المدرسي للبنين تحت 14 عاماً جدول ترتيب المجموعة الأولى في البطولة الخليجية المدرسية لكرة السلة، التي تستضيفها العاصمة العُمانية مسقط وتختتم منافساتها بعد غدٍ، وذلك بعد أن تلقى خسارته الثانية على يد البحرين بنتيجة 81 - 51 عقب تعثره في الجولة الأولى أمام عمان، وبالخسارة فقد منتخبنا حظوظه في التأهل إلى المربع الذهبي ويخوض اليوم مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس أمام منتخب اليمن متذيل الترتيب في المجموعة الثانية، ورغم الخسارتين سجل حسن عبدالله لاعب فريق النصر وحده نصف أهداف المنتخب أمام البحرين.
ولدى بطولة الفتيات، خسر منتخبنا مباراته الأولى بنتيجة عريضة من الكويت 86 - 16 بعد أن انتهى الشوط الأول بتقدم الأزرق 28 - 1 والشوط الثاني 56 - 1 والشوط الثالث بفارق 63 نقطة وبنتيجة 70 - 7.
وبنهاية الجولتين الأولى والثانية، حل منتخبنا للبنين في المركز الأخير للمجموعة الأولى، فيما تصدرت البحرين المركز الأول بفارق الأهداف عن عُمان ويلتقيان في الجولة الثالثة لتحديد صدارة المجموعة، وانفرد منتخب قطر بالمركز الأول في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط، وجـاء العراق في المركـز الثاني بـ 3 نقاط بفارق الأهداف عن الكويت، ثم اليمن في المركز الرابع بنقطتين.
وفي بطولة الفتيات، احتل منتخبنا المركز الأخير في المجموعة الثانية، بينما تصدر الكويت بـ3 نقاط وجاء العراق ثانيا بنقطتين وانفرد منتخب البحرين بصدارة المجموعة الأولى بنقطتين.
وتستمر منافسات البطولة اليوم بإقامة الدور قبل النهائي، حيث يلتقي متصدر المجموعة الأولى في منافسات البنين مع صاحب المركز الثاني للمجموعة الثانية، ويواجه أول المجموعة الثانية ثاني المجموعة الأولى وفي منافسات تحديد المركزين الخامس والسادس يلتقي ثالث المجموعة الأولى مع ثالث المجموعة الثانية.
وفي لقاءات البنات، يلتقي متصدر المجموعة الأولى مع صاحب المركز الثاني للمجموعة الثانية، ومتصدر المجموعة الثانية مع وصيف المجموعة الأولى.
وعن أسباب الخسارة الثقيلة لفتيات الإمارات من الكويت، أكد علي جاسم مدير الاتحاد «أن الاتحاد والأندية الإماراتية لا يوجد بها فريق للفئة العمرية تحت 14 عاماً، وبالتالي اضطر الاتحاد المدرسي لاختيار الفريق المشارك في هذه البطولة من خلال الدورات المدرسية وجميع اللاعبات يفتقدن للمهارة المطلوبة واللياقة البدنية مقارنة بالمنتخب الكويتي، الذي بدأ استعداداته للبطولة الخليجية منذ 4 أشهر».
وأوضح علي جاسم أن الفترة التحضيرية للمنتخب المدرسي لم تكن كافية لإعداد اللاعبات وتطوير مستوياتهنّ، ما أثر على على أدائهنّ في المباراة، مشيراً إلى أن المشكلة الكبيرة تكمن في غياب الاحتكاك لهذه الفئة العمرية، بالإضافة إلى نقص التدريبات، حيث يرفض العديد من أولياء الأمور السماح لبناتهم بالتدرب خلال فترة الامتحانات.
وقال: «حاولنا التغلب على كل هذه الصعوبات، وأسسنا نواة المنتخب المدرسي، وأتمنى أن يتبنى اتحاد السلة أو بقية الأندية في الدولة لاعبات هذا المنتخب الناشئ لصقل موهبتهنّ».
من جهته، اعترف مدرب منتخب البنين منجي منصور بأفضلية المنتخب البحريني، وقال: «تفوق علينا الفريق البحريني بفضل إمكانات لاعبيه الفردية وجاهزيتهم البدنية، بعد أن شهد الشوطان الثالث والرابع هبوطاً كبيراً في مستوى لياقة لاعبي منتخبنا، ويظهر ذلك من خلال تسجيلهم 40 نقطة في الفترتين الأولى والثانية، بينما اكتفوا بـ10 نقاط فقط في الثالثة والرابعة».
وأرجع منصور خسارة منتخبنا إلى افتقاد أغلب لاعبيه إلى المهارات الفردية وإلى نقص التحضيرات قبل انطلاق البطولة، بالإضافة إلى إصابة بعض اللاعبين، الذين يعتبرون مفاتيح اللعب في الفريق، وأكد مدرب منتخبنا أن طـريقـة اللعـب المعتمدة في البطولـة الخليجية تختلف عن الطريقة المعتمدة في دوري الأشبال، بالإضافة إلى اختلاف حجم الكرة ونظام التدريبات في الإمارات، حيث يتدرب لاعبو تحت 14 عاماً على الملاعب الخارجية.
وأشار عبدالله الجنيبي مساعد مدرب منتخبنا الوطني إلى أن اللاعبين قدموا ما عليهم في المباراتين، لكن نقص التحضيرات وغياب التجارب الودية قبل البطولة أثر على أدائهم وأفقدهم الانسجام وروح اللعب الجماعية، مؤكداً أن تراجع اللياقة البدنية في المباراة الثانية كان السبب الرئيس في توسيع الفارق إلى 30 نقطة كاملة.
وقال: جئنا نبحث عن الاحتكاك في البطولة الخليجية وتقييم مستوى الفريق، وسنحاول تطوير أدائه في المشاركات المقبلة، ويجب أن لا نتأثر بهذه النتيجة.

اقرأ أيضا

كايو لوكاس في صفوف «الملك» 18 شهراً