الاتحاد

الرياضي

باروت: «تكتيك» متوازن لـ «الصقور» في مواجهة قوة وخبرة الجزيرة

عيد باروت

عيد باروت

يواصل فريق الكر بنادي الإمارات استعداداته البدنية والفنية بكل جدية ومعنويات عالية للمباراة الهامة التي ستجمعه مع الجزيرة 14 مارس الجاري في إطار منافسات مسابقة دوري المحترفين وسط تفاؤل وترقب كبيرين من الجميع لأن تكون المرحلة المقبلة هي الاستمرار في المستوى الجيد والنتائج الإيجابية التي قدمها الفريق منذ بداية الدور الثاني من المسابقة.
ويأتي تفاؤل الإماراتيين بإمكانية مواصلة المشوار بنجاح في أعقاب الفوز الذي حققه الأخضر على عجمان في الجولة الماضية والذي قرب الفريق من تحقيق هدفه ألا وهو البقاء وسط الكبار، وما زاد هذا التفاؤل الإماراتي اكتمال عقد الفريق بشفاء المصابين إلى جانب ظهور أكثر من لاعب بمستوى متميز في المباراة الأخيرة التي خاضها الفريق في كأس الرابطة أمام الوصل إضافة إلى التفاف الجميع خلف الفريق.
هذه العوامل الإيجابية تركت حالة من الارتياح في النادي بامكانية تواصل نجاحات الصقور بعد اكتمال صفوفه، وما يميز فرقة الصقور خاصة في الدور الثاني الأداء الجماعي والروح القتالية، مما يعطي انطباعاً بمشاهدة الصقور في وضعية أفضل خاصة وأن اقتراب الأخضر من منطقة الأمان سيشكل دفعة معنوية قوية للاعبين يوم الأحد وهم يواجهون فرقة العنكبوت التي تتطلع هي الأخرى لتجاوز المباراة بنجاح من خلال تحقيق النتيجة الإيجابية وبالتالي المحافظة على أمل المنافسة على اللقب.
مواجهة صعبة
وحرص عيد باروت مدرب الفريق خلال التدريبات الصباحية والمسائية على رفع معدل اللياقة البدنية لدى اللاعبين بالإضافة إلى التركيز على نقاط القوة والضعف في الجزيرة مطالباً بأهمية تحقيق التوازن ما بين الدفاع والهجوم، وعدم الاندفاع إلى الأمام بكل قوة وترك مساحات أمام هجوم العنكبوت باعتبار أن الجزيرة لدى لاعبيه الخبرة في التعامل مع المساحات ولديه عناصر قادرة على استخدام سلاح السرعة في نقل الكرة إلى الأمام.
وأشار عيد باروت إلى أن اللاعبين جاهزون تماماً للمرحلة القادمة ومباراة الجزيرة على وجه الخصوص التي تعتبر بداية الطريق لتأكيد أحقية الفريق في البقاء.
وأضاف: لقد استطعنا كجهاز فني في الفترة الماضية بتعاون وإلتزام اللاعبين بوضع استراتيجية جديدة للفريق بكل تأكيد ستكون حاضرة وسيشاهدها الجميع خلال المباريات في الجولات المقبلة.
وأوضح باروت أن الاهتمام الكبير من مجلس الإدارة بالفريق واللاعبين خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ انطلاق الدور الثاني وازدياد حظوظ الفريق في البقاء أعطى الجميع احساس التفاؤل في المرحلة القادمة التي تعتبر الأصعب والأهم بإمكانية الوصول إلى الهدف الذي نسعى جميعاً إلى تحقيقه وهو البقاء بين الأقوياء.
وأضاف: كل هذه العوامل الإيجابية انعكست وبشكل كبير على معنويات اللاعبين وكافة محبي النادي حيث ارتفعت بصورة جعلت الجميع يشعر بالأمل في تجاوز المأزق الحالي وبالتالي البقاء وهذا الإحساس تجلي أكثر من خلال الروح العالية التي أبداها اللاعبون خلال التدريبات.
وذكر عيد باروت أن مباراة الجزيرة ستكون تكتيكية أكثر نظراً لقوة الجزيرة الذي نحترمه ونحترم قوته إلا أن ثقتنا في اللاعبين كبيرة لمقدرتهم على تحقيق النتيجة الإيجابية بإصرارهم وعزيمتهم وحرصهم على أعطاء انطباع جيد وسمعة طيبة عن ناديهم من خلال تقديم الصورة الحقيقية للأخضر يتوجونها بالنتيجة التي نأملها جميعاً.

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل