الاتحاد

الإمارات

الصحة تفعّل حملاتها التفتيشية على المنشآت الصحية الخاصة في الإمارات الشمالية

تقديم رعاية صحية جيدة للمرضى

تقديم رعاية صحية جيدة للمرضى

تفعّل وزارة الصحة خلال الفترة الحالية حملاتها التفتيشية على المنشآت الصحية الخاصة في الإمارات الشمالية وذلك لضبط المخالفات والتجاوزات التي ترتكب من قبل البعض منها، بهدف تقديم أفضل الممارسات الطبية في هذا القطاع، حسب ما أكد الدكتور أمين الأميري المدير التنفيذي لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص في الوزارة·
وأضاف الأميري أن الوزارة كثفت من حملاتها على تلك المنشآت طوال ساعات اليوم وقامت بحملات تفتيشية ليلية الفترة الماضية للوقوف على التجاوزات التي قد ترتكب من البعض، وأنها استطاعت أن تسجل العديد من المخالفات والتجاوزات المرتكبة من قبل بعض المنشآت، سيتم الإعلان عنها خلال اليومين المقبلين·
وبين الأميري أن المفتشين لديهم تعليمات بعدم التهاون في توقيع العقوبات على المنشآت المخالفة وأن البعض منها وصل إلى حد الإغلاق أو إيقاف أطباء عن عملهم لفترة تتراوح من شهرين إلى ستة أشهر حسب النصوص القانونية قد تصل إلى شهرين·
وأوضح أن غالبية المخالفات تركزت على تشغيل أطباء وصيدلانية غير مرخص لهم والاستعانة بممرضات غير مصرح لهن بالعمل وكذلك استغلال بعض الكتبة للعمل كممرضين وعدم وجود عنصر الجودة في نظام التعقيم مما يقلل من توفر عنصر حماية المرضى من انتقال الفيروسات والأمراض المعدية· وأشار إلى أن من بين المخالفات التي سجلها المفتشون أيضاً بيع أدوية مغشوشة والسماح للمحاسب بالعمل كصيدلاني وغيرها من التجاوزات التي يحاسب عليها قوانين الدولة·
وقال إن الوزارة زادت من عدد المفتشين خلال الفترة الماضية وإنها منحت صفة الضبطية القضائية لـ 23 مفتشاً جديداً الفترة الماضية بالتنسيق مع وزارة العدل ليصل إجمالي عدد المفتشين الذين يملكون صفة الضبطية القضائية إلى 60 مفتشاً تابعين للوزارة·
وذكر أنه تقرر أن تكون الزيارات خلال ثلاث فترات، صباحية ومسائية وفي العطلات أيضاً، مشيرا إلى أهمية ذلك لمراقبة جدية الالتزام من قبل المنشآت الصحية الخاصة في الفترات المسائية وأثناء الإجازات، تأكيدا لحرص الوزارة على تقديم أفضل الخدمات الصحية للجمهور في جميع الأوقات·
وأوضح أنه سيتم تعيين منسق للمفتشين في كل منطقة طبية، على أن يكون من الأطباء أو الفنيين ذوي الخبرة من المصرح لهم بالقيام بالضبط القضائي، وأن مهامه سوف تشمل وضع برنامج متكامل للزيارات التفتيشية لأعضاء الفريق من المفتشين الصحيين ومتابعة الحملات التفتيشية ورفع تقرير دوري للمدير التنفيذي لشؤون الممارسات الصحية والتراخيص في الوزارة·
وذكر الأميري أن الوزارة تقوم بتلك الإجراءات للارتقاء بمستوى الأداء الصيدلاني داخل الدولة والاستخدام الأمثل للدواء وتطوير برامج صناعة الدواء والتركيز على مهنة الطب بشكل عام في القطاع الخاص، للحفاظ على صحة المرضى وصحة المجتمع بشكل عام·
وأشار إلى أن توجيهات معالي حميد القطامي وزير الصحة تؤكد على أهمية التركيز على الارتقاء بمستوى الأداء في كافة مؤسسات تقديم الخدمات الصحية في الدولة والاهتمام بنوع وكيفية هذه الخدمات في القطاعين العام والخاص على حد سواء·
يذكر أن هناك 1328 صيدلية في الدولة، منها 14 صيدلية تتبع المستشفيات الحكومية و1314 خاصة وهي تمثل 95 % من إجمالي العدد، إضافة إلى وجود 10 مصانع تنتج 76 نوعاً من الأدوية المستخدمة بالدولة، وأن إجمالي عدد الأدوية الموجودة داخل الدولة بلغت 8200 صنف·
كما يذكر أن الوزارة قامت بإغلاق 11 منشأة صحية خاصة على مستوى الدولة العام الماضي ارتكبت تجاوزات وأخطاء لأنظمة وقوانين المنشآت وأن فترة الإغلاق تراوحت من شهرين إلى ستة أشهر·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته