الاتحاد

الرياضي

سيف الخييلي: بني ياس يمسك بمفاتيح تحديد بطل الدوري

بني ياس خاض تجربة قوية أمام الفريق القطري

بني ياس خاض تجربة قوية أمام الفريق القطري

أكد سيف الخييلي نائب رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس أن السماوي ستكون له كلمة في تحديد بطل دوري هذا الموسم خلال المرحلة المقبلة حيث إنه سيواجه فرق الصدارة الوحدة والجزيرة والعين في مباريات الدور الثاني من المسابقة.
وقال: بني ياس هو من سيحدد ترتيب فرق الصدارة وسيكون له شأن في تحديد البطل لهذا الموسم، خاصة أن مباراتي الوحدة والجزيرة ستكونان على ملعب السماوي وبين جماهيره، وهما أقرب في المنافسة على الدرع من العين حالياً، وكلتا النتيجتين التعادل أو الفوز ستكونان مكسباً للسماوي وفي الوقت نفسه ستوقف طموحات الفريق الآخر.
وأضاف: مواجهات الدوري دوماً لا تعترف بالمنطق، ولكن بني ياس حقق حتى الآن الهدف المنشود بوصوله إلى المراكز الرابع، وسيكون هدفنا عبر المواجهات المقبلة هو الوصول إلى المركز الثالث وبغض النظر عن هوية الفرق التي سنواجهها، وثقتي مستمدة من وجود نخبة من اللاعبين المميزين والصاعدين في الفريق، بالإضافة إلى كفاءة المدرب لطفي البنزرتي والجهاز الفني، والذي تمكن من تحقيق طموحات السماوي حتى الآن وعلى أرض الواقع، ولا أنسى الإشادة بالدعم الإداري وتوفير البيئة الملائمة للاعبين والجهاز الفني.
وحول صعوبة مباريات الفريق مع فرق الصدارة قال الخييلي: النقطة الإيجابية في مواجهتنا مع فرق الصدارة هي أن السماوي سيلعب من دون أي ضغوطات أو خوف، في حين سيكون لاعبو الفرق الأخرى تحت ضغط التفكير في نتيجة المباراة والرغبة في الفوز من أجل الاستمرار في المنافسة على درع الدوري وهو ما سيولد شحنة ضغط هائلة لدى اللاعبين دائماً وهي ستكون سلاحاً ذا حدين، ولا أنسى أن بقية الفرق تهاب بني ياس حالياً خاصة بعد المستوى المتطور والأداء الراقي، والذي قدمه خلال مبارياته الماضية حيث أثبت لاعبونا عدم يأسهم وقدرتهم على تغيير النتيجة حتى في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، وسيكون هناك دافع للاعبين أيضاً أثناء خوض المباريات المقبلة، وهو الرغبة والإصرار في الوصول إلى المركز الثالث ولكن عن طريق الاستمتاع باللعب وتقديم الأداء المميز.
وأوضح الخييلي أن موقع بني ياس حالياً في الترتيب العام للدوري يبعده عن أي ضغوطات حيث إننا نحتل المركز الرابع وبعيدون جداً عن صراع المؤخرة، وفي الوقت ذاته نعد الأقرب والأوفر حظاً في المنافسة على المركز الثالث خلف العين، وسنركز على الفوز في كل مباراة في الجولات السبع المقبلة من أجل أن يتحقق ذلك، لاعبونا يعلمون تماماً أن ما تحقق حتى الآن يعد إنجازاً خاصة أن الفريق يدخل تجربته الاحترافية للمرة الأولى حيث إنه صعد من الدرجة الأولى هذا الموسم للمشاركة في دوري المحترفين، ولذلك فإن السعي للأفضل سيكون شعار المرحلة المقبلة، خاصة مع عودة المصابين واكتمال المجموعة.
وكشف الخييلي عن أن أبرز المشاكل التي كان بني ياس يواجهها كانت في خط الدفاع، وقال: مشكلة الدفاع هي مشكلة عامة لدى أغلب فرق الدوري، وقد استطاع الجهاز الفني حل ذلك عبر استقطاب بعض الوجوه الجديدة من الرديف ومن فرق المراحل السنية المختلفة، بالإضافة إلى تغيير في مراكز بعض اللاعبين، وهو ما ساهم في التحسن وبشكل متصاعد من مباراة إلى أخرى، والاختبار المقبل أمام فرق الصدارة سيوضح نتيجة التغييرات التي قام بها الجهاز الفني.
من ناحية أخرى نفى الدكتور أحمد العوضي عضو مجلس إدارة النادي أن يكون هناك أي تعاقدات قريبة للسماوي أو تحضيرات من أجل الموسم المقبل حيث قال: بالنسبة لنا عندما نرغب في تجربة لاعب فإننا نحضره أمام الجميع لخوض حصة تدريبية والانضمام إلى تمارين السماوي لاختباره على أرض الواقع من دون التسرع في ضم اللاعب والتوقيع معه قبل الاطلاع على مستواه، كان هناك توجه لإحضار بعض اللاعبين في الفترة الماضية ومن أندية أخرى من أجل التحضير للموسم المقبل، ولكننا ارتأينا أن نعطي الفرصة لأبناء النادي حيث ضم الجهاز الفني عدداً من لاعبي مرحلة 19 سنة وهم المدافع عبد الله عبد العزيز وسيف محمد لاعب الوسط وهما من أمهر وأفضل اللاعبين حالياً ومن الوجوه التي ستتألق مع اكتساب الخبرة والمهارة الكافية، لدينا قاعدة سليمة من اللاعبين الواعدين في بني ياس في مختلف المراحل، وننتظر الوقت فقط لكي يكون لهم شأن مع الفريق خلال الأيام المقبلة.

السماوي يخسر تجربة قطر بهدفين


أبوظبي (الاتحاد) - خسر بني ياس مباراته الودية أمام قطر القطري التي استضافها السماوي أمس الأول 1 - 2، سجل هدفي قطر جاسم أبو العينين ومارسينيو أوليفيرا وسجل هدف بني ياس سلطان الغافري.
وكانت بـدايـة المباراة سماويـة مع سيطرة الفريق على منتصف الملعب ولكن من دون أي خطورة تذكر على مرمى الفريق القطري، والذي تحسن أداؤه شيئا فشيئا، وبدأت خطورة بني ياس في الربع ساعة الأخير مع الفرص الكثيرة التي أضاعها الفريق، والتي كان أهمها تسديدة حبوش صالح، والتي ارتدت من القائم في الدقيقة الثلاثين.
وجـاء الهـدف الأول لقطر في الدقيـقـة 33 بعـد عـرضيـة من مارسيـنـو حـولها جاسم أبو العينين برأسه داخل المرمي، وحاول السماوي معادلة النتيجة من دون فائدة، ليدخل الشوط الثاني بتغييرات عديدة في صفوفه كان أبرزها دخول المحترفين آندريه سنجاهور وبابا جورج وصالح المنهالي المنضم حديثاً للفريق ليشكل السماوي ضغطاً هجومياً قوياً على مرمي الضيوف الأمر الذي فرض على الفريق القطري الاعتماد على المرتدات.
وأهدر سنجاهور فرصة للتسجيل عندما حول كرة برأسه فوق العارضة بقليل.
وشهدت الدقيقة العشرون عرقله الحارس محمد خلف لمارسينو ليحتسب الحكم ضربة جزاء تصدى لها مارسينو ليضعها في الشباك معلناً عن الهدف الثاني للفريق القطري، ويتألق حبوش بعد ذلك بتمريرة جميلة لسنجاهور والذي سددها قوية ليبعدها حارس قطر ببراعة.
وجاءت الدقيقة الثلاثون لتعلن عن هدف السماوي الوحيد بعد تسديدة قوية من سلطان الغافري من خارج المنطقة عانقت شباك المرمى، ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني بمحاولات سماوية من دون خطورة ليعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز قطر.
وقد كانت المباراة فرصة للسماوي لتجربة اللاعب المحترف إبراهيم ببوكو حيث من المتوقع أن يكون ضمن تشكيلة الفريق في الموسم المقبل.
المباراة شهدت حضوراً جماهيرياً تجاوز الألف شخص على الرغم من برودة الجو.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين