الاتحاد

عربي ودولي

أوغلي يدعو المسلمين للدفاع عن مصالح الأمة

جدة (وام) - أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلي، أن المسلمين في أشد الحاجة إلى رص الصفوف والدفاع عن المصالح العليا لأمتهم، وفي مقدمتها إنقاذ المسجد الأقصى المبارك ونصرة الفلسطينيين وتمكينهم من استعادة حقوقهم السليبة. ودعا إحسان أوغلي في كلمة وجهها إلى العالم الإسلامي بمناسبة ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم الأمة الإسلامية، إلى تعزيز قيم الأخوة الإسلامية بين المسلمين وتمكين أسباب وحدتهم، مؤكدا أن في أسباب القوة تكمن في الوحدة. وقال “إنه حري بالأمة الإسلامية التي تمر اليوم في خضم أوضاع صعبة باتت تثير قلقنا أن نسترجع هذه الذكرى ونتدبر ما آل إليه أمرنا ونستخلص منها كيف استطاع الرسول الأمين أن يجتاز طريقه عبر الأشواك ويتخطى المصاعب لإبلاغ رسالة الإسلام وجمع كلمة المؤمنين وتأليف قلوبهم بعد أن كانوا أعداء”. وهنأ الأمين العام الأمة الإسلامية بذكرى المولد النبوي، داعيا إلى استخلاص العبر من هذه الذكرى واتخاذ القدوة منها.
إلى ذلك بحث وفد من منظمة التعاون الإسلامي برئاسة الأمين العام المساعد للشؤون السياسية السفير عبد الله عالم، آفاق التعاون المشترك بين منظمة التعاون الإسلامي ورابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان)، وذلك خلال لقاء جرى مؤخراً بمقر رابطة الآسيان بجاكرتا مع نائب الأمين العام لرابطة الآسيان ساياكاني سيسوفون.
وأكد السفير عالم خلال اللقاء تطلع المنظمة إلى تعزيز العلاقات الثنائية مع رابطة الآسيان في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك، وذلك اتساقاً مع ما تم الاتفاق عليه خلال لقاء الأمين العام للمنظمة البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو والدكتور سورين بتسوان بمقر المنظمة في جدة في سبتمبر 2008.

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية تلتمس تخفيف العقوبات وأمريكا تتمسك بنزع السلاح النووي