الاتحاد

الرياضي

«العين فايبر» يكسب «جمال دبي» ويتوج بلقب دوري هوكي الجليد

هامل القبيسي يتوج فريق «العين فايبر» بلقب أول دوري لهوكي الجليد

هامل القبيسي يتوج فريق «العين فايبر» بلقب أول دوري لهوكي الجليد

توج فريق “العين فايبر” بطلاً لدوري هوكي الجليد موسم 2009-2010، بعد فوزه في المباراة النهائية التي اقيمت في صالة أبوظبي للتزلج مساء أمس الأول على فريق “جمال دبي” برباعية نظيفة، وسط حضور عدد لا بأس به من جماهير ومحبي الفريقين.
وتوج هامل القبيسي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهوكي فريق العين فايبر بكأس البطولة والميداليات الذهبية، فيما توج فريق “جمال دبي” بالميداليات الفضية بعد أن حل وصيفاً لبطولة الدوري.
حضر المباراة والتتويج كل من حمد عبيد الشرياني المدير التنفيذي لنادي أبوظبي لهوكي الجليد، وجمعة الظاهري مدير الخدمات المساندة بنادي أبوظبي لهوكي الجليد.
جاءت المباراة الختامية مثيرة في أحداثها على مدار أشواطها الثلاث، حيث شهد اللقاء إصراراً من قبل الطرفين على تحقيق الفوز وانتزاع الكأس، وبلغت الإثارة أشدها في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.
وجاء هذا الشوط قوياً، حيث إن سخونته أنست الحضور برودة الأجواء المتسببة لوجود طبقة الجليد بالصالة، فكانت المباراة دافئة على الحضور نتيجة للبداية القوية، والتي لم يسبقها أي إنذار، فاندفع فريق “جمال دبي” إلى الأمام، باحثاً عن التسجيل المبكر لبعثرة أوراق “العين فايبر”، وتكتل لاعبوه أمام مرمى فريق “العين فايبر”، وتفنن مهاجموه في إضاعة الفرص السهلة، نتيجة لغياب التركيز تارة، وتألق حارس مرمى العين فايبر تارةً أخرى، والذي تصدى لأكثر من فرصة محققة للتسجيل.
وكان فريق “العين فايبر” يعتمد في هذا الشوط على الهجمات المرتدة، والتصويب البعيد المدى على المرمى، عل وعسى أن تصيب إحدى التسديدات ويسجل هدفاً يربك حسابات خصمه، ولهذا كان صاحب الأفضلية بعد مرور عشر دقائق على الشوط الأول، فيما بدا خصمه يعتمد على الهجمات المرتدة، ولكن فايبر أضاع العديد من الهجمات السهلة، خاصةً الانفرادات، لتعود الأفضلية مرة أخرى إلى فريق جمال دبي، الذي بدأ يضغط على منافسه واجبره على التراجع.
في الشوط الثاني دخل فريق العين فايبر بشكل مختلف، وفرضوا سيطرتهم على مجريات هذا الشوط، ليسطروا أفضلية واضحة، ومع ذلك تفنن لاعبوه في إضاعة الهجمات السهلة، بينما كان فريق جمال دبي في هذا الشوط يعتمد على الهجمات المرتدة معتمداً في ذلك على سرعة لاعبيه في الارتداد من الدفاع إلى الهجوم والعكس.
ونجح فريق “العين فايبر” في الوصول إلى مبتغاه قبل قبل نهاية الشوط الثاني بست دقائق فقط في تسجيل هدف التقدم، بعد هجمة منظمة قادها لاعبوه، انتهت بهز شباك فريق جمال العين. وما هي إلا دقيقتان فقط، حتى استطاع الفريق تعزيز تقدمه بهدف ثان كان بمثابة صفعة قوية لفريق جمال دبي والذي تلقى مرماه هدفين في دقيقتين فقط، لينتهي الشوط الثاني بتقدم العين فايبر بثنائية نظيفة، رجحت كفته قبل بداية الشوط الثالث والحاسم.
ودخل فريق جمال دبي الشوط الثالث بهدف تقليص الفارق في بداية الشوط، عل وعسى أن يستطيع في وقتٍ لاحق أن يسجل التعادل ثم التقدم، ولكن فريق العين فايبر باغته، ونجح في تسجيل الهدف الثالث والذي كان بمثابة رصاصة الرحمة، وذلك بعد مرور 58 ثانية فقط على بداية الشوط الثالث، مما ساهم في هبوط المعنويات لدى لاعبوا جمال دبي، حيث إن التعويض أصبح صعباً في ظل التأخر بثلاثة أهداف، والمتبقي دقائق معدودة فقط من الشوط الثالث والأخير.
وشهد الشوط الثالث توقفاً بناءً على طلب حكم المباراة، وذلك لإجراء بعض الإصلاح في أرضية الصالة، ليستأنف اللعب مرةً أخرى، ويستغل فريق العين فايبر تقدم جميع لاعبي جمال دبي للأمام سعياً إلى التعويض، لينجح العين فايبر في تسجيل الهدف الرابع والذي انتهت المباراة من بعده، ليتوج العين فايبر بطلاً للدوري، بعد أن استحق ذلك، حيث أنه قاد المباراة كما يريد، فنجح في الخروج من الشوط الأول متعادلاً، لينقض على خصمه في الشوطين الثاني والثالث.



الإصابات تطارد لاعبي منتخبنا

أبوظبي (الاتحاد) – شهد الفنلندي تيمو تاروفوري مدرب منتخبنا لهوكي الجليد، ولاعبو المنتخب المباراة النهائية لبطولة الدوري، حيث يستعد منتخبنا للمشاركة في بطولة كأس آسيا في الصين. وأكد تيمو تاروفوري أن المباراة كانت قوية، والعين فايبر استحق الحصول على الكأس، بعد أن استغل الفرص المتاحة له، بينما لم يتعامل فريق جمال دبي بذكاء مع الكم الهائل من الفرص المتاحة له.
وعن استعدادات المنتخب، أكد أن الفريق في معسكر الآن، ويخطط للعب عدد من المباريات الودية خلال الأسبوعين المقبلين، وما يفكر به الآن هو اللاعبين المصابين، حيث إن المنتخب يعاني حالياً من غياب أربعة لاعبين، ثلاثة منهم سيعودون الأسبوع المقبل، أما الرابع فإن إصابته قد تحول دون مشاركته قريباً.
وأكد مدرب المنتخب أن تحقيق البطولة هدفه بدون أدنى شك، ولكنه يفضل أن يتعامل في بطولة كأس آسيا بالقطعة، على اعتبار أن كل مباراة بطولة، إلى أن يتوج المنتخب في الختام بالكأس، من أجل أن يحافظ على لقبه الذي حققه في النسخة الأخيرة عندما استضافت العاصمة أبوظبي البطولة.

القبيسي: جاهزون للدفاع عن اللقب الآسيوي

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد هامل القبيسي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية هوكي الجليد بالدعم اللامحدود الذي تحظى به الجمعية من قبل مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، حيث إن رياضة الهوكي شهدت تطوراً ملحوظاً منذ أن تولى المجلس أمر رعاية هذه الرياضة واحتضانها.
وعبر عن إعجابه بالمباراة النهائية التي جمعت فريق العين فايبر مع جمال دبي، مؤكداً أن المباراة كانت سريعة في مجرياتها، وشهدت العديد من الجمل الفنية التي تعتبر دروس للاعبينا.
وتابع: “سعداء لنجاح تجربة أول دوري لهوكي الجليد ونخطط لإقامة البطولة بشكل مختلف في السنة القادمة، مما يساهم أيضاً في رفع الحضور الجماهيري.”.
وأشار القبيسي إلى أن بطولة الدوري تعتبر المحك الرئيسي للاعبي المنتخب، حيث إن هناك فرقا أجنبية تشارك ولديهم خبرات كبيرة، من شأنها أن يستفيد لاعبو منتخبنا منها.
وقال:”شهدت البطولة مشاركة فريقين وطنيين بالكامل وهما فريق أبوظبي ستورم وفريق العين واللذان لم يوفقا في الوصول إلى هذه المباراة النهائية”.
وعن استعدادات المنتخب للمشاركة في كأس آسيا لهوكي الجليد المقامة في الصين، أكد أن الاستعدادات جارية على قدم وساق، حيث إن المنتخب لن يفرط في لقب البطولة الذي حققه هنا في أبوظبي، حيث إن نجاح البطولة يدفعنا للتفكير بالذهاب إلى الصين من أجل خطف الكأس والعودة به إلى الإمارات، وهذا الشيء ليس بمستبعد على منتخبنا، فالفريق سبق له أن حقق لقب البطولة في نسختها الأخيرة.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين