الاتحاد

الرئيسية

استقبال حافل لأبطال «موقعة طشقند»

وسط أجواء احتفالية متميزة، عاد منتخبنا الأول لكرة القدم، فجر أمس إلى البلاد بصدارة المجموعة الثالثة لتصفيات أمم آسيا “الدوحة 2011” بعد الإطاحة بالمنتخب الأوزبكي على أرضه وبين جماهيره.

وكان في استقبال البعثة محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة بمطار أبوظبي، حيث قدم الورد للاعبين تثميناً للنتيجة الإيجابية التي حققها المنتخب وتشريفه الكرة الإماراتية، مهنئاً أعضاء الوفد على الصورة المشرفة التي قدموها في طشقند.

ويذكر أن “الأبيض” غادر بعد انتهاء مباراته مباشرة على متن طائرة خاصة، واستغرقت الرحلة حوالى ثلاث ساعات ونصف الساعة، ولكن لم يشعر اللاعبون بالملل، بفضل الأجواء الاحتفالية التي انطلقت من الملعب، وتفجرت خلالها مواهب بعض اللاعبين في الغناء والرقص وروح الدعابة احتفالا ًبالفوز الثمين وعودة الثقة للمنتخب، كما سهل محمد المحيربي قنصل الإمارات في طشقند كافة الإجراءات الإدارية للوفد حتى يغادر في ظروف طيبة ويصل بسلام.
وعبر الرميثي عن سعادته الكبيرة بهذا الفوز الثمين الذي تحقق على حساب أوزبكستان، وفي طشقند بالذات، مشيراً إلى أن اللاعبين أوفوا بوعودهم، وانتزعوا صدارة المجموعة في تصفيات أمم آسيا وذلك بعد أن أكدوا بأنهم غير راضين بالوضعية الحالية للمنتخب، وأنهم عازمون على استعادة الثقة في أنفسهم، وإرضاء الجماهير.


نتيجة إيجابية

وأكد أن اللاعبين أثبتوا أنه لا يوجد شيء مستحيل في كرة القدم، حيث قدموا الدليل داخل الملعب بفضل عطائهم القوي وروحهم الانتصارية، وإصرارهم على تحقيق نتيجة إيجابية، مشيراً إلى أن المنتخب الذي يثق في حظوظه وقدراته، يوفق عادة في ذلك مثلما حصل لـ”الأبيض” في طشقند، وبارك لكل اللاعبين النتيجة الإيجابية، مؤكداً أن الفترة المقبلة ستكون أكثر إيجابية لكرة الإمارات.

وأوضح الرميثي أيضاً أنه كان متفائلاً قبل المباراة بقدرة لاعبينا على العودة بنتيجة طيبة، وذلك لما لمسه من جدية كبيرة خلال فترة التحضيرات والمتابعة المستمرة لأجواء البعثة التي أكدت أيضاً رغبة الجميع في تقديم أداء قوي ومشرف وتغيير الصورة.

كما اعتبر أن مباراة طشقند بمثابة مفترق طرق لأن “الأبيض” كان يحتاج إلى استعادة الثقة في نفسه وتصحيح وضعه، لذلك فإن الفوز يعد دافعاً معنوياً مهماً للمرحلة المقبلة، حتى يتواصل العمل في أجواء مواتية استعداداً للاستحقاقات المقبلة.

وأضاف رئيس الاتحاد أن الجهود تركزت خلال الفترة الماضية على انتشال “الأبيض” من الوضعية السلبية، وإعادته إلى المسار الصحيح، وخلال فترة إشراف المدرب الجديد بدأنا نلمس بعض التطور في العمل وتحسن في بعض الجوانب، حيث تحسن أداء الخطوط، وهناك متسع من الوقت للتركيز على السلبيات وتدارك الأخطاء والارتقاء بمستوى المنتخب.


هدية بسيطة

وبدوره قال كابتن منتخبنا سعيد الكأس للرميثي إن الفوز مجرد هدية بسيطة قدمها اللاعبون له ولاتحاد الكرة، وكل الجماهير الإماراتية، حيث حاولوا إعادة منتخب الإمارات إلى الواجهة من جديد، خاصة بعد التراجع الكبير في تصنيف “الفيفا”، وحرصاً على إنهاء التصفيات الآسيوية في صدارة المجموعة.
كما شكر راشد الزعابي رئيس البعثة الرميثي على حضوره لاستقبال اللاعبين في ساعة متأخرة والوقع الطيب لنصائحه قبل مغادرة البلاد لخوض المباراة، مما يزيد من عطاء اللاعبين وإحساسهم بالدعم المعنوي من مسؤولي اللعبة.


خلع في كتف فهد مسعود

تعرض فهد مسعود خلال الإصابة التي تعرض لها في مباراة أمس الأول مع منتخب أوزبكستان إلى خلع في كتف يده اليسرى جراء سقوطه بقوة على الأرض، وبذل الجهاز الطبي للمنتخب بقيادة محمد العربي ويوسف سحنون مجهودا تكلل بالنجاح بعد أن أعادوا الكتف إلى وضعه الطبيعي، وتوجه فهد مسعود إلى المستشفى فور وصول البعثة إلى مطار أبوظبي الدولي لإجراء الأشعة والاطمئنان أكثر على الإصابة حيث من المنتظر أن يحتاج إلى راحة بثلاثة أسابيع للعودة إلى الملاعب.


رهان الشحي والألف دولار

وسط أجواء من الدعابة بين وفد “الأبيض” كسب محمد الشحي رهانه مع مسؤولي بعثة منتخبنا في مباراة أوزبكستان، عندما راهن على فوز “الأبيض” في مواجهته مع أوزبكستان وطلب الحصول على ألف دولار من كل مسؤول إذا تحقق الفوز.
وبعد أن صدقت توقعاته طالب الشحي الحصول على الرهان المتفق عليه إلا انه لم يحصل سوى على ألف دولار فقط من رئيس البعثة، بينما لا يزال ينتظر أن يفي مسؤولون آخرون بالاتفاق، وساند اللاعبون زميلهم الشحي في دعابته للحصول على الرهان وذلك من خلال توقيع كل لاعب على مطلب الوفاء بالوعد.


كواليس الرحلة

• لقي مسؤولو بعثة “الأبيض” لدى دخولهم المنصة الرئيسية لكبار الضيوف في الملعب تعاملاً غير لائق من مسؤولي الاتحاد الأوزبكي بحجة أن الملعب ليس ملكاً للاتحاد، ومؤجر من نادي باختاكور، ولكن أعضاء الوفد تجاهلوا الأمر ورفضوا تصعيد الموقف.
• حضر عدد من سفراء الدول العربية في أوزبكستان المباراة وساندوا “الأبيض”، وقدم السفير الأردني التهاني للاعبينا بعد المباراة في حجرة تغيير الملابس.
• وجه جمهور المنتخب الأوزبكي أضواء “الليزر” خلال المباراة إلى وجه الحكم، مما يعرض الاتحاد الأوزبكي إلى عقوبة من الاتحاد الآسيوي.
• مثل “مكبوس” فال خير مهمة لبعثة الأبيض في رحلتها إلى طشقند، حيث رافقهم في الذهاب والعودة، إلا أن “مكبوس” رحلة العودة كان بمواصفات أوزبكستانية خاصة ومن مطعم شهير في طشقند.


راشد الزعابي: فوز استعادة الثقة

طشقند (الاتحاد) - أكد راشد الزعابي رئيس بعثة منتخبنا إلى طشقند أن كرة الإمارات كانت في أمس الحاجة إلى هذا الفوز لاستعادة الثقة، وتأكيد حقيقة إمكاناتنا، على الرغم من الظروف الموجودة من كثرة الغيابات، وإرهاق اللاعبين، وتأثير النتائج السلبية التي تحققت في الفترة الأخيرة.
وأضاف أنه كان متفائلاً بقدرة “الأبيض” على الظهور بصورة أفضل وتقديم مستوى مغاير، خاصة أمام حرص اللاعبين وعزيمتهم القوية.
وقال إن منتخبنا تقاسم المباراة مع المنتخب الأوزبكي، على الرغم من إقامة اللقاء في طشقند وأمام حضور جماهيري كبير، وطقس بارد، حيث نجح في التعامل بدقة مع مجريات المباراة، وإحراز هدف ثمين منحه النقاط الثلاث وصدارة المجموعة.
وأبدى سعادته ببروز نخبة من اللاعبين الشباب الواعدين أمثال سعيد الكثيري الذي قدم أداءً جيداً وسلطان برغش الذي حرك خط الوسط وأحرز هدف التفوق.
وطالب راشد الزعابي الجماهير بالوقوف في السراء والضراء مع لاعبي المنتخب ودعمهم في المباريات والحضور إلى الملاعب، حتى يواصل “الأبيض” تطوره والارتقاء إلى المستويات المطلوبة، مشيراً إلى هؤلاء اللاعبين يحتاجون إلى دعم حقيقي ومؤازرة قوية بدلاً من انتقادهم والتشكيك في عطائهم.
واعتبر أيضاً أن الفوز الذي تحقق في طشقند بداية مرحلة جديدة سيتم على أساسها تأسيس إستراتيجية جديدة للعمل حتى يطور “الأبيض” من أدائه ويصل إلى أفضل استعداداته في الاستحقاقات التي تنتظره في المرحلة المقبلة.
كما أضاف أيضاً أن الفوز يساعد على دخول مرحلة الإعداد بمعنويات عالية وإصرار أكبر.


عبيد الشامسي: مكاسب كبيرة للمرحلة المقبلة

طشقند (الاتحاد) - أشاد عبيد الشامسي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، بالنتيجة الإيجابية التي حققها لاعبونا في طشقند، والفوز الثمين الذي انتزعوه أمام المنتخب الأوزبكي، رغم الظروف الصعبة التي جرت خلالها المباراة، سواء من حيث كثرة الغيابات، أو قوة المنافس على ملعبه أو أجواء الطقس البارد. وأكد أن النتيجة الطيبة سيكون لها تأثيرها الواضح في مسيرة “الأبيض” خلال المرحلة المقبلة من خلال زرع الثقة في نفوس اللاعبين وإعادة العلاقة الوطيدة بين المنتخب والجماهير وتصحيح الوضع، خاصة أننا مقبلون على استحقاقات مهمة في الفترة المقبلة مثل كأس الخليج وبطولة أمم آسيا.
وأضاف أنه من المكاسب الكبيرة التي أدخلت التفاؤل في صفوف الجميع، هي الروح الانتصارية والعزيمة القوية، والرغبة في تقديم أداء قوي، مما ساعد على ظهور الأبيض بصورة مختلفة.
وأضاف أن اللاعبين تحلوا بروح الفريق الواحد منذ وصولهم إلى طشقند وحمسوا بعضهم البعض للفوز والعودة بنتيجة إيجابية ترفع رؤوسهم وتعيد المنتخب إلى صورته المشرفة.
وختم بأن الفوز حقق مكتسبات كبيرة ستعود بالفائدة على كرتنا سواء المنتخبات أو الأندية، موضحاً أن مسيرة المدرب كاتانيتش تعتبر جيدة في ظل النتائج التي تحققت حتى الآن.


المحيربي: رفعتم رؤوسنا

طشقند (الاتحاد) - أكد محمد المحيربي القنصل العام للدولة في طشقند أن خسارة المنتخب الأوزبكي على ملعبه أمر صعب جداً، نظراً لقوة لاعبيه أمام جماهيرهم، ولذلك فإن الانتصار الذي خرج به “الأبيض” من طشقند مكسب كبير وإنجاز مهم جداً.
وأوضح في كلمته للاعبين أنه كان متفائلاً منذ وصول البعثة إلى مطار طشقند، وذلك لما لاحظه من حرص على تقديم صورة لائقة ومستوى مشرف، معتبراً أن النتيجة الإيجابية رفعت رؤوسنا.
وقال إن كرة الإمارات يجب أن تصبر على هؤلاء اللاعبين حتى يواصلوا العمل ويرتقوا بمستواهم للوصول إلى مراتب أفضل، خاصة في ظل الاستقرار الفني الحالي، بوجود المدرب كاتانيتش، حتى يتعرف أكثر على إمكانات اللاعبين ويوظفهم بشكل جيد.
وأضاف أن انتهاء الشوط الأول بالتعادل زاد من قناعته بقدرة “الأبيض” على الفوز والخروج بالنقاط الثلاث، وهو ما تحقق في اللحظات الحاسمة من المباراة.
وطالب المحيربي الجماهير بالتفاؤل لأن اللاعبين الذين انتزعوا صدارة المجموعة في تصفيات كأس أمم آسيا هم نفسهم الذين شاركوا في مباريات سابقة، لكن الحظ أو بعض الظروف قد لا تخدم المنتخب في فترة المعينة لتقديم المستوى المطلوب، وبالتالي فإن الدعم الجماهيري من شأنه أن يساعد اللاعبين على تصحيح الوضع، وقال إن كرة الإمارات لا تملك سوى هؤلاء اللاعبين، وبالتالي فإن الصبر عليهم والعمل بتخطيط سليم من شأنه أن يقود منتخبنا إلى مراتب أفضل.


محمد الجابر: «الأبيض» شرفنا

طشقند (الاتحاد) - قال محمد الجابر إن فوز منتخبنا على منافس متطور، وفي دولة تولي أهمية كبيرة لكرة القدم مثل أوزبكستان شرف للجميع، لأنه عكس صورة الكرة الإماراتية، وأثبت المستوى الذي يميزها.
وأضاف أن “الأبيض” يستحق الفوز لأنه تعامل بجدية كبيرة مع اللقاء وقدم أداءً قوياً بفضل إصرار اللاعبين، ورغبتهم الواضحة في انتزاع نتيجة إيجابية، مشيراً إلى أن هذه النتيجة الإيجابية دافع قوي للفرق والمنتخبات الإماراتية في المرحلة المقبلة، لأنها تزرع الثقة، خاصة أن أغلب لاعبي المنتخب من العناصر الشابة التي ينتظرها مستقبل كبير.



الكمالي: فتحنا صفحة جديدة وننتظر مساندة الجماهير

طشقند (الاتحاد) - وجه حمدان الكمالي مدافع منتخبنا الشكر إلى اتحاد الكرة برئاسة محمد خلفان الرميثي على الدعم الكبير الذي وفره للمنتخب الأول من أجل الاستعداد في ظروف إيجابية، والوصول إلى أعلى درجات الجاهزية، وتقديم المستوى المطلوب، بالإضافة إلى التوجيهات القيمة التي بلغها للاعبين قبل السفر إلى طشقند، مما كان له الأثر الإيجابي في زيادة إصرار اللاعبين ورغبتهم في انتزاع نتيجة جيدة، وقال إن الفوز الثمين الذي حققه منتخبنا أمس الأول يعتبر بداية صفحة جديدة فتحها اللاعبون مع كرة الإمارات والجمهور، لذلك على الشارع الرياضي الصبر على هذا المنتخب وعدم استعجال النتائج لأن المجموعة الحالية تحتاج إلى بعض الوقت من أجل تحقق الانسجام المطلوب والوصول إلى المستويات المطلوبة، وبالتالي على الجمهور الرياضي الحضور إلى الملاعب ومؤازرة اللاعبين والوقوف إلى جانبهم، حتى تستعيد كرة الإمارات مكانتها المرموقة.
وأوضح أيضاً أن الأبيض يلعب خارج ملعبه أفضل مما يلعب في الإمارات، وذلك في غياب الجماهير التي تسانده، وبالتالي حان الوقت لتغيير هذه المفاهيم، وتكاتف الجميع حول المنتخب الوطني
وعن المباراة أكد الكمالي أن المنافس كان قوياً، مما صعب من مهمة الأبيض داخل الملعب، إلا أن إصرار اللاعبين وروحهم القتالية كانا وراء حسم النتيجة لفائدتهم، مشيراً إلى أن تصدر المجموعة حافز معنوي مهم جداً للمرحلة المقبلة.

اقرأ أيضا