عربي ودولي

الاتحاد

بوتين يبحث الوضع في إدلب مع مجلس الأمن الروسي

بوتين يترأس اجتماع مجلس الأمن الروسي

بوتين يترأس اجتماع مجلس الأمن الروسي

 اجتمع الرئيس فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، مع مجلس الأمن الروسي لمناقشة الوضع المتوتر في محافظة إدلب في سوريا.
وقال بوتين إنه لا ينبغي نشر القوات التركية خارج مراكز المراقبة المتفق عليها في إدلب.
وتشهد إدلب توتراً شديداً بين القوات السورية والجيش التركي.
وذكرت وكالة الإعلام الروسية، نقلا عن الكرملين اليوم الجمعة، أن موسكو تأمل في أن تبذل تركيا كل ما في وسعها لحماية الرعايا الروس والمنشآت الدبلوماسية الروسية لديها وسط تصاعد التوتر بشأن سوريا.
في السياق ذاته، أعلنت روسيا اليوم الجمعة أنها أرسلت إلى البحر المتوسط فرقاطتين.
وصرّح متحدث باسم الأسطول الروسي في البحر الأسود أليكسي روليف لوكالتي أنباء "انترفاكس" و"ريانوفوستي" الروسيتين أن الفرقاطتين "أميرال غريغوروفيتش" و"أميرال ماكاروف" غادرتا الخميس مرفأ سيباستوبول في شبه جزيرة القرم.
وأشار المتحدث إلى أن الفرقاطتين، المجهزتين بصواريخ كروز من نوع "كاليبر"، "تقومان برحلة مبرمجة من سيباستوبول نحو المياه الدولية حيث ستنضمّان إلى المجموعة الدائمة للبحرية في البحر المتوسط".
ولم يحدد إلى أي منطقة ستتوجه الفرقاطتان لكن السفن التي تقوم بهذه الرحلة عادة تدعم بشكل عام القوات الروسية في الحرب في سوريا.
جاءت هذه التطورات عقب مقتل 33 جنديا تركيا في غارة شنها الجيش السوري في منطقة إدلب شمال غرب سوريا أمس الخميس.
واتهمت موسكو، أمس، أنقرة بانتهاك اتفاق سوتشي حول إدلب عبر تقديمها الدعم للإرهابيين.

اقرأ أيضا

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في لبنان