الاتحاد

الإمارات

أنشطة متنوعة ضمن فعاليات يوم البيئة الوطني

دبي (الاتحاد) - انطلقت أمس الجمعة، فعاليات يوم البيئة الوطني 14 والذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تحت شعار “الصحراء تنبض بالحياة”.
وتعقد عدد من المؤسسات والهيئات المحلية والبيئية برامج وفعاليات وأنشطة تجسد فيها شعار المناسبة.
وأطلقت وزارة البيئة والمياه، ثلاث شخصيات كرتونية مستوحاة من البيئة الصحراوية لدولة الإمارات تمثلت في شخصية “الجمل، والريم، والنمر العربي”، وتركز بدورها على نقل الثقافة والمعلومات البيئية، وتصحيح بعض السلوكيات التي يرتكبها أفراد المجتمع تجاه البيئة الصحراوية بشكل خاص وبيئة الدولة بشكل عام للمحافظة على الصحراء ومواردها الطبيعية، باعتبارها مصدراً حيوياً يسهم في التنوع البيولوجي في الدولة.
وتسعى الوزارة من خلال الشخصيات الكرتونية المبتكرة إلى ترسيخ المفاهيم البيئية لفئة الناشئة وطلبة المدارس لما لمثل هذه الشخصيات من دور بالتأثير في صياغة الأهداف المراد تحقيقها، وذلك بعدة وسائل من بينها تصميم فلم كرتوني وألعاب بيئية وقصة هادفة.
واختيار تلك الشخصيات يتمثل بالجمل والذي يعيش في صحراء الإمارات والريم والنمر العربيين من الحيوانات المهددة بالانقراض التي تعيش أيضاً في صحراء الدولة.
وبذلت دولة الإمارات جهوداً يشاد بها في المحافل الدولية في حماية هذه الحيوانات من الانقراض، من خلال المحافظة عليها وحمايتها بمشاريع الإكثار وإنشاء المحميات الطبيعية.
وفي مقدمة هذه البرامج، برنامج إكثار المها العربية المهددة بالانقراض لحمايتها وإكثارها، فتحولت دولة الإمارات بفضل ذلك إلى إحدى أهم مواطن المها العربية، إذ يزيد عددها على 3000 رأس. ويمثل هذا العدد حوالي نصف أعداد المها العربية الموجودة في العالم.
يذكر أن دولة الإمارات تحتوي على 44 نوعاً من الثدييات الأرضية بعضها معرض لخطر الانقراض.
وتبذل الدولة جهوداً مماثلة في حماية وإكثار الصقور والحبارى والنمور والذئاب العربية والغزلان والظباء، وغيرها من أنواع الحيوانات البرية، وإعادة هذه الأنواع إلى بيئاتها الطبيعية وضمان الحماية المناسبة لها من خلال سن التشريعات المناسبة وإقامة المناطق المحمية.
فعلى سبيل المثال، نجح برنامج زايد لإطلاق الصقور منذ تأسيسه في عام 1995، في إطلاق أكثر من 1200 صقر من مختلف الأنواع في مناطق انتشارها الطبيعية في 16 دفعة إطلاق.
وعملت هيئة البيئة أبوظبي على تنظيم فعاليات بيئية بالتعاون مع أدما العاملة بتاريخ، فيما عملت بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على توعية المصلين من خلال خطبة الجمعة أمس.
ويتم تنظيم حملة توعية بجزيرة ياس - الدار - شركة جزيرة القرم ابتداء من اليوم السبت، ويتم تنظيم حملة تنظيف الشاطئ بالتعاون مع مجموعة الإمارات للغوص اليوم السبت.
وعملت بلدية دبي على إرسال الفعاليات للجمهور عن طريق خدمة “البلاك بيري” والرسائل النصية عبر الهواتف النقالة sms حول يوم البيئة الوطني وأهمية الشعار. وستعمل بلدية دبي طوال شهر فبراير على تفعيل المناسبة في المدارس الحكومية والخاصة في الإمارة عن طريق تقديم محاضرات وورش عمل وتقديم معلومات عن المناسبة، بالإضافة إلى طرح مسابقات في الإذاعة المدرسية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث تعزيز العلاقات مع رئيس غواتيمالا