الاتحاد

الاقتصادي

مليار دولار خسائر «مولر مايرسك» الدنماركية للشحن العام الماضي

قالت شركة "مولر مايرسك" الدنماركية العملاقة للشحن والنفط أمس إنها تكبدت خسائر صافية بقيمة مليار دولار للعام الماضي بأكمله مستشهدة "بالأسعار المتدنية القياسية" لشحن الحاويات وانخفاض أسعار النفط.
وقالت المجموعة إن الأرباح الصافية لعام 2008 بلغت 3.5 مليار دولار، وسجلت الشركة العملاقة تراجعاً نسبته 21% في حجم الأعمال ليصل إلى 48 مليار دولار في العام الماضي.
وقالت المجموعة التي تقوم بتشغيل شركة "مايرسك لاين" أكبر شركة لشحن الحاويات في العالم إن عمليات النقل البحري تراجعت بنسبة 1% خلال العام بينما تراجع متوسط أسعار الشحن بنسبة 28% عن مستوى 2008. وقالت إن "سوق شحن الحاويات أضيرت بشدة من الأزمة الاقتصادية العالمية في عام 2009 وانكمشت بحوالي 13%"، ويبلغ إجمالي أسطول المجموعة 531 ناقلة حاويات منها 278 ناقلة تعمل بنظام النقل العارض.
وخلال العام تم إخراج 19 ناقلة من الخدمة بما يعادل 4% من الأسطول، وكان سعر سهم المجموعة تراجع بنحو 6% في بداية التعاملات على خلفية تلك الأنباء لكنه تعافى قليلاً ليخسر 4% من قيمته.
وقال الرئيس التنفيذي نيلس إس أندرسين في بيان إن إجراءات خفض التكلفة سوف تستمر وتتوقع المجموعة "العودة لتحقيق أرباح معتدلة خلال عام 2010".
وفيما يتعلق بتوقعاتها, قالت المجموعة إنها تتوقع أن ترتفع أسعار الشحن وأحجامه خلال العام الجاري لكنها نوهت إلى الغموض بشأن التعافي الاقتصادي العالمي وكذلك أسعار الصرف للدولار وأسعار النفط.
وتشمل أعمال "مولر مايرسك جروب" نشاطات النقل البحري وعمليات الإنتاج البحرية للنفط والغاز والتجزئة وبناء السفن، وبلغ عدد موظفي المجموعة العام الماضي نحو 115 ألف شخص مقابل 119 ألف عامل في عام 2008.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى