الاتحاد

الاقتصادي

شركات طيران تبدأ تلقي حجوزات السفر للصيف

مسافرون ينهون إجراءات الجوازات في مطار أبوظبي

مسافرون ينهون إجراءات الجوازات في مطار أبوظبي

بدأت شركات طيران بتلقي حجوزات السفر للعطلة الصيفية من مواطنين ومقيمين يتسابقون للحصول على أسعار منخفضة قبل الازدحامات.
وتوقع مسؤولون في مكاتب سفر ارتفاع الطلب على الرحلات السياحة إلى الخارج العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، واستعادة مقاصد سياحية مكانتها كأوروبا بعدما غابت كوجهة مفضلة بالنسبة لسكان الدولة بسبب تأثيرات الأزمة المالية العالمية ومرض "H1N1" المعروف بـ"انفلونزا الخنازير".
وقال جيمي المر مدير عام وكالة "سالم" للسفريات إن دول الشرق الأوسط والعاصمة البريطانية إضافة الى الهند وباكستان تشهد حجوزات مكثفة للعطلة الصيفية، كونها مقاصد تقليدية للمقيمين داخل الدولة.
بالمقابل، تشهد مقاصد سياحية مثل تايلاند وسنغافورة واستراليا طلبا مستمرا.
وعادة ما تشهد أشهر الصيف من يونيو إلى سبتمبر حركة طيران نشطة في مطارات الدولة مع بدء العطلة الصيفية المدرسية وحركة السياحة الخارجية.
وتتركز الحجوزات في الوقت الحالي على المقاصد التقليدية المعتادة التي تشهد إقبالا مكثفا، وهي دول الشرق الأوسط مثل الأردن ومصر وسوريا ولبنان، إضافة الى الهند وباكستان ولندن، في حين توقع عاملون أن يرتفع الطلب على السفر الى مقاصد أوروبية وآسيوية بهدف السياحة في شهر مايو المقبل.
وأشار المر الى ارتفاع الطلب على وجهات سياحية يسافر إليها الناس بقصد السياحة كتايلاند واستراليا، إضافة الى نمو الطلب على تركيا واليونان بسبب فتح "الاتحاد للطيران" خطوطا جديدة لها العام الماضي إلى تلك الوجهات.
وظهر على الساحة مقصد سياحي جديد وهو إيرلاندا، حيث تلقى رواجا تبعا للحجوزات.
وقال إن أوروبا عادت من جديد لتدخل في البرامج السياحية.
بدوره، قال علاء العلي مدير عام نيرفانا للسفر والسياحة إن الحجوزات بدأت تتوافد إلى مكاتب السفر والسياحة من مواطنين ومقيمين في الإمارة وذلك في سباق للحصول على أسعار أقل.
وأشار العلي إلى ارتفاع الطلب على المقاصد التقليدية في الشرق الأوسط كعمان وبيروت ودمشق والقاهرة ولندن والهند.
ووصف الحجوزات إلى بريطانيا بأنها "مكثفة" بهدف السياحة وزيارة المقيمين لبلدهم، إلى جانب هدف التعليم، في ظل وجود أكثر من رحلة يوميا إلى لندن، ما يجعلها أكثر ازدحاما.
وقال إن الطلب على مقاصد سياحية آسيوية وأوروبية ارتفع العام الحالي وخصوصا على تايلاند وسنغافورة واستراليا وايطاليا في أوروبا. ولفت الى أن مواطنين ومقيمين يقومون بالحجز منذ الآن لإيجاد فنادق مناسبة وأسعار مناسبة للطائرات قبل امتلائها.
واتفق مدير "المتقدمة" للسفر والسياحة محمد العيطة مع العلي، متوقعا نشاطا محموما في السياحة الصادرة يفوق العام الماضي.
وأشار إلى أن الحركة السياحية على السفر الى دول في آسيا وأوروبا سيرتفع العام الحالي.
وقال مصدر مسؤول في "الاتحاد للطيران" إن الحجوزات بدأت تتوافد على الشركة منذ الآن وخصوصا على دول الشرق الأوسط.
وأضاف أن افتتاح الشركة خطوطا جديدة لها العام الماضي كتركيا واليونان وقبرص إضافة الى خطين الى اليابان العام الحالي يزيد من الطلب على المقاصد الجديدة والسفر.
وزادت "الاتحاد للطيران" عدد وجهاتها العام الحالي إلى 60 وجهة بإضافة 3 خطوط جديدة من خلال فتح خطين إلى اليابان، إضافة إلى إعادة تسيير رحلات منتظمة إلى سيريلانكا.
ويعتبر شهرا يونيو ويوليو شهري الذروة بالنسبة للسفر الى الخارج، حيث أظهرت إحصاءات سابقة لشركة أبوظبي للمطارات حول عدد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي، أن أعداد القادمين والمغادرين عبر المطار خلال شهر يوليو عام 2009 بلغت 923.1 ألف مسافر أي بزيادة 10.3% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2008 والذي وصلت أعداد المسافرين خلاله إلى 837.1 ألف مسافر. وكانت العاصمة البريطانية لندن الوجهة العالمية الأكثر ازدحاماً خلال شهر يوليو حيث بلغ عدد المسافرين إليها حوالي 50.9 ألف مسافر، تلتها في المرتبة الثانية العاصمة التايلندية بانكوك والتي بلغ عدد المسافرين إليها 40.4 ألف مسافر، فيما احتلت العاصمة القطرية الدوحة المرتبة الثالثة في قائمة الوجهات الأكثر ازدحاماً خلال شهر يوليو بعدد مسافرين بلغ 37.3 ألف مسافر. وجاءت في المرتبة الرابعة العاصمة المصرية القاهرة التي بلغ عدد المسافرين إليها حوالي 36,1 ألف مسافر وفي المرتبة الخامسة العاصمة البحرينية المنامة، والتي بلغ عدد المسافرين إليها 35.7 ألف مسافر.
وبهذا تكون النسبة الإجمالية لحركة المسافرين إلى هذه الوجهات الخمس قد شكلت 21.7% من إجمالي حركة السفر.
واحتفظت القارة الهندية بالمرتبة الأولى كأكبر أسواق السفر عبر مطار عاصمة الدولة والحافز الرئيسي وراء نمو حركة المسافرين بنسبة 18.9%، تلتها باكستان في المرتبة الثانية والمملكة المتحدة في المرتبة الثالثة.
كما شهدت حركة المسافرين إلى أستراليا نمواً ملحوظاً بنسبة 133.7% نتيجة زيادة أعداد الرحلات إلى هذه الوجهة والربط الجوي بين أثينا وملبورن.
وبلغ متوسط أعداد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي خلال شهر يونيو الماضي 26.9 ألف مسافر، فيما ازدادت حركة الطائرات من وإلى المطار بنسبة 15.2% خلال الفترة نفسها.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين