الاتحاد

منوعات

أميركي يطلب كليته التي تبرع بها لزوجته

طالب جراح أميركي كان تبرع منذ سنوات بكليته لزوجته، باسترداد الكلية أو الحصول على تعويض مالي ضخم· وذكرت محطة ''سي·بي·إس'' الأميركية أمس أن الجراح (49 عاما) المنحدر من نيويورك برر هذا الطلب بخيانة زوجته له·
وقال الزوج الذي يسكن أحد الأحياء الراقية في نيويورك للصحفيين ''لا يوجد ما هو أسوأ من أن يخونك الشخص الذي أهديته حياتك بالكامل''· وأضاف ''أنقذت حياتها واضطررت للمعاناة''·
ووفقا لمعلومات ''سي·بي·إس''، فإن هذا المطلب الغريب هو أحدث فصل في صراع على الطلاق نشب بين الزوجين قبل ثلاثة أعوام·
وللزوجين ثلاث بنات· ويؤكد الزوج أن زوجته كانت مريضة للغاية قبل أن يتبرع لها بكليته، لدرجة أنها كانت تحتاج إلى عدة حقن كل يوم وأنها صارت بصحة جيدة بعد أن تبرع لها بكليته لدرجة مكنتها من خيانته وطلب الطلاق منه عام ·2005
وكنوع من الرغبة في الانتقام، طالب الزوج بتعويض رمزي قدره 5ر1 مليون دولار عن كليته التي تبرع بها إليها، كما طلب أيضا السماح له برؤية بناته بشكل دائم وفقا لتقرير نشرته صحيفة ''نيويورك ديلي نيوز''·
ومن جهته، حذر محامي الزوجة من تصديق ما يدعيه الزوج، مؤكدا أن موكلته ستدلي بالمزيد من التفاصيل المثيرة أمام المحكمـــة·

اقرأ أيضا

الباندا العملاق يودع أميركا إلى موطنه الأصلي