الاتحاد

الإمارات

مريم المزروعي: هدفنا استقطاب الكفاءات المواطنة من أصحاب الخبرة

جمعة النعيمي (أبوظبي)

قالت مريم المزروعي مسؤول التوظيف في جهاز أمن الدولة إن «مشاركتنا في المعرض هي الرابعة، والجهاز يشارك في معارض التوظيف على مستوى الدولة، وفي كل الجامعات وكليات التقنية، فلدينا مشاركات حتى في كلية التقنية بمنطقة الرويس التابعة لأبوظبي».

وأضافت «هدفنا هو استقطاب الكفاءات المواطنة»، مشيرة إلى أنه «في السابق لم تكن المؤسسة معروفة بشكل كبير، ولم يكن أحد يعلم بدور جهاز الأمن، لكن مع خروجنا بشكل علني على الملأ، استطعنا الوصول لشرائح أكبر في المجتمع، موضحة أنه في السابق كانت الخيارات قليلة والشريحة ضيقة، لأن التركيز في السابق كان قائما على المعايير الأمنية فقط».

وتابعت «حاليا، أصبح الجهاز يغطي جميع الشرائح والفئات المستهدفة في جميع التخصصات الخدمية والمجتمعية والإدارية، ونظرا للاحتياجات المتزايدة، وتماشيا مع التطورات التقنية والوسائل التكنولوجية الحديثة، قمنا بعمليات تواصل اجتماعي مع المؤسسات، ما أدى للتقارب والتواصل مع الراغبين والباحثين عن عمل من الكوادر الوطنية، ووصلنا لشرائح كبيرة في الدولة».
وأشارت مسؤول التوظيف في جهاز أمن الدولة إلى أن العروض تشمل أغلب التخصصات. وأضافت أن الجهاز يأخذ جميع المراحل التعليمية وصولا لمرحلة الدكتوراه، كاشفة أن الجهاز أصبح يتبنى بعض الطلاب كنواة للمستقبل، كما تشمل الطلبات المقدمة فئات الذكور والإناث بشكل عام.
وأضافت أن نسبة الموظفين الدارسين في الجهاز 50%، مشيرة إلى أن الجهاز يدعم برنامج المنح الدراسية بشكل قوي، ويسعى لتطوير الموظفين أكاديميا، ما يساعدهم على إكمال دراساتهم في شتى المراحل وصولا لمرحلة الدراسات العليا، ما يسهم في دعم الموظفين في مسيرة التعليم، بحيث تتحقق المصلحة العامة ورؤية القيادة الرشيدة.

أبرز التحديات

أوضحت مريم المزروعي أن استخدام التقنيات الأحدث سنويا يعد أبرز تحديات الجهاز، موضحة أن إدراج التكنولوجيا في عمل جهاز أمن الدولة أمر لابد منه، موضحة أنه في السابق كان الوضع يعتمد على تقنيات بسيطة وتعبئة أوراق البيانات، إلى أن جاءت التقنيات بشاشات حديثة كالآيباد والشاشات الذكية كشاشة DELLINPRIMالموجودة في جناح العرض الخاص بجهاز أمن الدولة، مشيرة إلى أن عملية التطوير مستمرة، لاستخدام التقنيات الحديثة في كل عام.

وأضافت أنه من خلال معرفة أجواء معارض التوظيف، استطاع جهاز أمن الدولة، أن يصل إلى أفضل التقنيات والتكنولوجيا الحديثة المناسبة لتقديم طلبات الكوادر الوطنية الباحثة عن عمل في المعرض، بحيث يكون تقديم الطلب بكل يسر وسهولة، وذلك عن طريق بطاقة الهوية، لكننا نتطلع في المستقبل إلى استخدام تقنية البصمة الإلكترونية.

الباركود الذكي

وأشارت مريم المزروعي إلى أن جهاز أمن الدولة شارك، باستخدام تقنية الباركود الذكي في استقبال طلبات المواطنين الراغبين والباحثين عن عمل من أصحاب الخبرات والكفاءات العالية، وكان الهيئة الوحيدة التي استخدمتها على مستوى المعرض. وأضافت «فتحنا أبوابا خلال المعرض مع بعض المؤسسات لوجود حاجة ملحة لبعض التخصصات وتبادل الخبرات والكفاءات، مشيرة إلى أن إدارة معرض التوظيف أكدت أن أكثر إحصائية مسجلة للباحثين عن عمل، منذ أول يوم حتى الآن كانت ولا تزال في جناح جهاز أمن الدولة».

اقرأ أيضا