الرياضي

الاتحاد

200 لاعب يشاركون في «خليجية المبارزة»

سالم بن سلطان القاسمي والعبدولي وناصر آل رحمة والغفلي ومحمد المنصوري خلال المؤتمر الصحفي (تصوير إحسان ناجي)

سالم بن سلطان القاسمي والعبدولي وناصر آل رحمة والغفلي ومحمد المنصوري خلال المؤتمر الصحفي (تصوير إحسان ناجي)

رضا سليم (دبي)- كشف اتحاد المبارزة عن تفاصيل البطولة الخليجية المجمعة الثالثة للعمومي والشباب والناشئين، التي ستقام بصالة النادي الأهلي خلال الفترة من 22 إلى 27 فبراير الجاري تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، والتي من المنتظر أن يشارك فيها أكثر من 200 لاعب من 5 دول خليجية، هي: السعودية والبحرين وقطر والكويت والإمارات، يتنافسون في 24 مسابقة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اتحاد المبارزة مساء أمس الأول بقاعة المؤتمر الصحفي بالنادي الأهلي وحضره المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس اتحاد المبارزة رئيس اللجنة التنظيمية، وأحمد العبدولي، رئيس اللجنة الأولمبية والاتحادات والأندية الرياضية، وناصر آل رحمة ممثل مجلس دبي الرياضي، وسيف أحمد الغفلي رئيس اللجنة المنظمة، ومحمد المنصوري عضو اللجنة المنظمة.ويبدأ وصول الوفود المشاركة 21 فبراير الجاري، حيث تجتمع اللجنة الفنية والحكام لعمل التجهيزات الخاصة بالبطولة وأيضا اجتماع رؤساء الوفود، على أن تبدأ المنافسات في اليوم التالي بتحدي الفلوريه وسابر والأيبيه للأولاد والبنات تحت 17 سنة في الفردي قبل تدشين حفل الافتتاح الرسمي.
وأكد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي «أن تنظيم البطولة الخليجية يأتي استمراراً لمسيرة الاتحاد التي بدأناها سوياً منذ 8 سنوات وحفلت بالعديد من الإنجازات، فالحدث يعد ثالث البطولات التي ينظمها الاتحاد بعد بطولة الخليج للأشبال والناشئين عام 2009 ثم البطولة العربية للأشبال والناشئين، والتي استضافتها أبوظبي خلال عام 2011، كما تستضيف البطولة الآسيوية للشباب والناشئين في أبوظبي مطلع مارس 2015، واستضافة البطولات تأكيد على قدرة أبناء الإمارات في تنظيم كبريات الفعاليات الرياضية للعبة، وهو ما يتفق مع رؤيتنا «المبارزة الإماراتية نحو آفاق عالمية».
وأضاف: «احتضان البطولة الخليجية رسالة محبة وإخاء نقدمها لإخواننا الخليجيين، مؤكدين دوماً أن الإمارات تفتح ذراعيها دوماً لأبناء دول مجلس التعاون ترسيخاً وتوطيداً لأواصر الأخوة والمحبة التي تجمع بين الأشقاء، ونرحب باللاعبين واللاعبات المشاركين في البطولة وأيضا الأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات المشاركة».
وأكد أن اتحاد المبارزة يثمن جهود جميع الجهات الداعمة في تنظيم الحدث وهي الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية ومجلس دبي الرياضي والنادي الأهلي والقيادة العامة لشرطة دبي وكذلك الشركات الرعاية للحدث وهي شركة الحصن للغاز وشركة توتال وشركة برزم التجارية وشركة ال جي وشركة دريمز كرييتف، وكشف عن أن البطولة ستشهد على هامشها اجتماع اللجنة التنظيمية للعبة لمناقشة العديد من الأمور الخاصة باللعبة والمطروحة على طاولة الاجتماع المقبل.
وأشار رئيس الاتحاد إلى أن اللجنة المنظمة تجهز لحفل افتتاح رسمي للبطولة سيشتمل على العديد من الفعاليات، إلا أن هذه البطولة لن تشهد على هامشها دورات للحكام والمدربين.
وحول مشاركة منتخبنا قال: «نشارك بـ36 لاعباً ولاعبة في جميع المسابقات والمراحل السنية في البطولة، وتم تجهيز اللاعبين واللاعبات للحدث الخليجي وإقامة معسكر لهم من أجل تحقيق عدد من الميداليات الملونة ورفع علم الإمارات عالياً على المستوى الخليجي». وقال ناصر أمان، ممثل مجلس دبي الرياضي: إن البطولة تحظى برعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ومجلس دبي يرحب بالتعاون مع الاتحاد في تنظيم الحدث، وسبق التعاون مع الاتحاد في تنظيم بطولات، وإقامتها في النادي الأهلي، ونشد من أزر الاتحاد لتنظيم أكبر عدد من البطولات، على المستوى الخليجي والآسيوي والدولي، والسعي لبطولات دولية أكثر من أجل رفع مستوى المنتخبات.
وأضاف: إن هناك ما يقرب من 400 فعالية في مدينة دبي، ويكفي أن هذا الأسبوع نستضيف أكثر من 27 فعالية على المستوى الإقليمي، ونتمنى التوفيق للجنة المنظمة، وإمارة دبي تسعى لاستضافة الأحداث الكبرى، خاصة أنها حصلت على المركز الثاني كأفضل مدينة تستضيف الأحداث الرياضية في العالم ونسعى أن نكون في المركز الأول، وأن تكون إمارة دبي رائدة.
يذكر أن منتخباتنا للعمومي والشباب والناشئين حققوا 48 ميدالية، منها 4 ميداليات ذهبية في الفردي والفرق، و11 ميدالية فضية و33 ميدالية برونزية.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»