الاتحاد

عربي ودولي

«الاتحاد» تعزز المحتوى بالشراكة مع «وول ستريت جورنال»

علي بن تميم وعبيد الزعابي ومحمد الحمادي ونيك بيم وحسين الحمادي عقب توقيع الاتفاقية (الاتحاد)

علي بن تميم وعبيد الزعابي ومحمد الحمادي ونيك بيم وحسين الحمادي عقب توقيع الاتفاقية (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت صحيفة «الاتحاد»، التابعة لـ«أبوظبي للإعلام»، اتفاقية شراكة مع صحيفة «وول ستريت جورنال»، لنشر محتوى الصحيفة العالمية المرموقة من تقارير ومقالات رأي وتحليلات إعلامية على المنصات المطبوعة والرقمية التابعة «للاتحاد» باللغة العربية.

وحضر حفل توقيع الاتفاقية الذي أقيم أمس، سعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام»، والدكتور عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع بالإنابة، ومحمد الحمادي المدير التنفيذي للتحرير والنشر في «أبوظبي للإعلام»، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد، ونيك بيم مدير الشراكات التجارية في وول ستريت جورنال، إضافة إلى ممثلين عن سوق الأوراق المالية في أبوظبي، وممثلين عن بنك أبوظبي التجاري.

وأوضحت «الاتحاد»، أنه سيجري ترجمة ونشر المقالات والتقارير بشكل أسبوعي ضمن صفحات خاصة في قسم «الاقتصادي»، حيث ستدفع هذه الاتفاقية الجهود الرامية للوصول إلى شريحة أكبر من المجتمع، إلى جانب تنويع المحتوى الذي تقدمه من تقارير إخبارية ومقالات رأي وتحليلات ومقاطع فيديو و«الإنفوغرافيك» باللغتين العربية والإنجليزية على المنصات الرقمية المختلفة التي تتماشى مع أعلى المعايير العالمية.

وقال سعادة مدير عام أبوظبي للإعلام: «إن هذه الشراكة الاستراتيجية التي جمعت بين أبوظبي للإعلام و(وول ستريت جورنال) ستساهم في تعزيز جهودنا الرامية للوصول إلى قاعدة جماهيرية أوسع، بما ينسجم مع خططنا التي تضعنا في مصاف المؤسسات الإعلامية الرائدة، والأكثر تنوعاً على مستوى الدولة والمنطقة».

وأشار سعادة المدير العام إلى أن أبوظبي للإعلام حريصة على ترسيخ حضور منصاتها الإعلامية من خلال تقديم محتوى نوعي يراعي اهتمامات جمهورها، فضلاً عن سعيها لرفدهم بالمواد الإعلامية المتنوعة والمتميزة، وبخاصة في مجال الصحافة الاقتصادية، وصحافة الأعمال التحليلية، التي باتت محور اهتمام شريحة كبيرة من قراء الصحيفة، بالنظر إلى الطرح الموضوعي، فضلاً عن مكانتها المتميزة التي تحظى بها اليوم على مستوى الصحافة العربية والإقليمية، وترسيخ حضورها كمصدر يقدم السبق الصحفي والمعلومة الجديدة.

وأكد محمد الحمادي قائلاً: «إن هذه الاتفاقية تأتي في إطار التزام صحيفة (الاتحاد) بتوفير أعلى المعايير من حيث المحتوى للقرّاء والمشتركين»، مشيراً إلى أن صحيفة «وول ستريت جورنال» تعتبر من بين أهم الصحف العالمية المرموقة التي تحظى بمتابعة القارئ بفضل التحليلات والتغطية المعمقة التي تقدمها لأهم الأحداث العالمية، ومنوهاً بأن الاتفاقية ستعزز من محتوى صحيفة «الاتحاد» ومن وصولها إلى شرائح عالمية أوسع.

من جانبه، قال جوناثان رايت، المدير الإداري العالمي لدى «داو جونز» و«وول ستريت جورنال»: «تعتبر صحيفة الاتحاد من أقدم الصحف وأعرقها في المنطقة وتلعب دوراً كبيراً في إرساء معايير العمل الإعلامي ونشر الأخبار باللغة العربية، حيث ستسمح لنا هذه الاتفاقية التي نطمح إلى تعزيزها بتقديم محتوى (وول ستريت جورنال) الاقتصادي والمالي والسياسي عالي المستوى إلى قراء الاتحاد».

يذكر أن القرّاء الذين اشتركوا في صحيفة «الاتحاد» بعد 19 فبراير سيحصلون بموجب الاتفاقية على اشتراك لمدة عام واحد في النسخة الإلكترونية من صحيفة «وول ستريت جورنال».

اقرأ أيضا

بريطانيا ترفض دعوة ترامب بشأن "دواعش" أوروبا