الاتحاد

أخيرة

300 ألف يشاهدون «لا شيء» في فرنسا

باريس (أ ف ب) - حقق الفيلم الهزلي “ريان آ ديكلاريه” “لا شيء للتصريح” للمخرج داني بون نجاحا كبيرا في اليوم الأول من عرضه في فرنسا بعدما تجاوز عدد مشاهديه 300 ألف شخص. ويروي فيلم “لا شيء للتصريح” قصة معبر حدودي بين فرنسا وبلجيكا، يعمل على جهتيه موظف حدود فرنسي يؤدي دوره داني بون، ونظيره البلجيكي الذي يؤدي دوره بينوا بولفورد.
وتجمع هذان الخصمان اللدودان المصيبة عندما تلغى الحدود بين البلدين، فيعملان معا في تمشيط الطرقات الفرعية في المنطقة الحدودية لمطاردة من يعتبرونهما مهربي مخدرات، في سياق فكاهي.

اقرأ أيضا