الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي ترتفع 0,94% في أسبوع

مستثمرون  في سوق أبوظبي المالي

مستثمرون في سوق أبوظبي المالي

أنهت سوق أبوظبي للأوراق المالية آخر جلساتها للأسبوع الحالي بانخفاض طفيف قدره 0.14%، بعد فقدان مؤشرها نحو 4 نقاط، وليتراجع إلى مستوى 2726.83 نقطة، في الوقت الذي سجل فيه المؤشر ارتفاعا بنسبة 0.94% كحصيلة تداولاته في أسبوع.
وجاء انخفاض السوق أمس وسط استمرار الانحسار المسجل في أحجام التعاملات اليومية التي بلغت نحو 98 مليون درهم، توزعت على 46.2 مليون سهم، وتم تنفيذها من خلال 1.167 ألف صفقة.
من جانب آخر، حققت سوق أبوظبي خلال الأسبوع الحالي نمواً في مؤشرها بنسبة 0.94% مقارنة بالمستوى المسجل في نهاية الأسبوع الماضي والبالغ 2701.51 نقطة.
ويواصل كبار المستثمرين في السوق المحلية إحجامهم عن القيام بأية عمليات شراء أو ضخ سيولة جديدة، في ظل سيطرة الترقب على قراراتهم التي تنتظر وضوح ملامح المحادثات التي تجريها مجموعة دبي العالمية مع دائنيها.
من جانب آخر، جاء تراجع السوق أمس وسط استمرار عمليات البيع الأجنبية والمؤسساتية، رغم ما تقوم به سيولة المستثمرين المحليين من محاولة استيعاب عروض البيع، إلا أنها في الغالب تعود إلى مستثمرين أفراد تسيطر على قراراتهم اتجاهات المضاربة على المدى القصير.
وبلغ صافي الاستثمار المحلي في سوق أبوظبي خلال جلسة تعاملات الأمس 14.851 مليون درهم كمحصلة شراء، إلى جانب صافي الاستثمار العربي البالغ قيمته 4.31 مليون درهم كمحصلة شراء أيضاً، في حين بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي نحو 19 مليون درهم كمحصلة بيع.
من جهة ثانية، بلغ صافي الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي خلال جلسة تعاملات الأمس نحو 17.6 مليون درهم كمحصلة بيع، في حين سجلت فئة المستثمرين الحكوميين عمليات شراء بقيمة 3.4 مليون درهم، إلى جانب الأفراد بصافي استثمارات بقيمة 14 مليون درهم كمحصلة شراء.
وجاء تراجع مؤشر السوق ليصطدم بمستوى الدعم 2725 نقطة الذي تمكن من اختراقه أمس الأول، حيث تنظر التحليلات التقنية إلى ذلك المستوى على أنه نقطة دعم رئيسية للسوق في المرحلة الحالية رغم الحاجة لسيولة التداولات التي من شأنها دعم اتجاهات المؤشر صعوداً.
واستفادت السوق امس من ارتفاع أسهم قيادية ونشطة، كان أبرزها سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” الذي ارتفع بنسبة 0.42% ليغلق عند مستوى 12.05 درهم، وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي عند سعر 2.89 درهم، وبنسبة ارتفاع بلغت 1.4%، وسهم بنك الاتحاد الوطني بنسبة ارتفاع بلغت 0.33% ليخترق مستوى الثلاثة دراهم.
في المقابل، سجلت أسهم مهمة خلال جلسة الأمس تراجعات متفاوتة، كان أبرزها سهم بنك الخليج الأول الذي انخفض بنسبة 0.84% ليغلق عند سعر 17.75 درهم، وسهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 1.19% ليغلق عند سعر 1.66 درهم، وأسهم صروح التي انخفضت إلى سعر 2.1 درهم وبنسبة 1.87%، وسهم الدار عند سعر 3.46 درهم وبنسبة 2.26%.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي خلال جلسة تعاملاتها أمس غلبة للتراجع على أدائها، باستثناء ارتفاع من نصيب قطاعي الاتصالات والبناء.
وجاء على رأس القطاعات المتراجعة خلال جلسة تعاملات الأمس قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 2.08% ليغلق عند مستوى 1431.05 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة تراجع بلغت 1.98% ليغلق عند مستوى 401.62 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة تراجع بلغت 0.32% ليغلق عند مستوى 166.29 نقطة. كما تراجع قطاع الصناعة بنسبة 0.3% ليغلق خلال جلسة تعاملات الأمس عند مستوى 2270.56 نقطة، وتراجع قطاع البنوك بنسبة 0.16% ليغلق عند مستوى 3770.23 نقطة، في حين سجل قطاع التأمين أقل تراجع بنسبة 0.11% ليغلق عند مستوى 2827.55 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات الصاعدة قطاع الاتصالات بنسبة 0.42% ليغلق عند مستوى 2466.41 نقطة، وتلاه قطاع البناء بنسبة ارتفاع بلغت 0.07% ليغلق عند مستوى 2529.7 نقطة.
وسجل قطاع الصحة استقراراً عند مستوياته السابقة والبالغة 1263.41 نقطة.


الأسهم المحلية تحقق مكاسب بقيمة ملياري درهم في أسبوع

?أبوظبي (الاتحاد) - حققت أسواق المال المحلية في أبوظبي ودبي في أسبوع مكاسب سوقية بقيمة 2.18 مليار درهم بعيد بلوغها المستوى 387.2 مقارنة بالمستوى المسجل في الأسبوع الذي سبقه عند المستوى 385.02 مليار درهم.
وشهد المؤشر العام الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع ارتفاعاً بنسبة 0.57% في أسبوع، بإجمالي تعاملات قيمتها 1.299 مليار درهم، توزعت على 17.623 ألف صفقة.
وشهد مؤشر السوق أمس ارتفاعاً بنسبة 0.08% ليغلق عند المستوى 2651.73 نقطة، بحجم تداولات بلغ 110 ملايين سهم بقيمة إجمالية بلغت 200 مليون درهم من خلال 2.689 ألف صفقة.
وسجل مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 0.36%، وتلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 0.00%، وتلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 0.07%، وتلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0.65%.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 52 من أصل 133 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 22 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 14 شركة.
وجاء سهم «الدار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 51.54 مليون درهم موزعة على 14.90 مليون سهم من خلال 488 صفقة. واحتل سهم «إعــمـار» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 42.99 مليون درهم موزعة على 14.48 مليون سهم من خلال 410 صفقات.
وحقق سهم «هتس تيليكوم القابضة» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم عند المستوى 1.66 درهم مرتفعاً بنسبة 5.73% من خلال تداول 2.93 مليون سهم بقيمة 4.79 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الخليجية للاستثمارات» الذي ارتفع بنسبة 4.44% ليغلق عند المستوى 94 فلساً للسهم الواحد من خلال تداول 110 آلاف سهم بقيمة 100 ألف درهم.
وسجل سهم «رأس الخيمة للإسمنت» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم عند المستوى 99 فلساً مسجلاً خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 2.99 مليون سهم بقيمة 2.96 مليون درهم، وتلاه سهم «أبوظبي للفنادق» الذي انخفض بنسبة 3.23% ليغلق عند المستوى 4.2 درهم من خلال تداول 260 ألف سهم بقيمة 1.10 مليون درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 4.32%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 20.58 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 30 شركة من أصل 133 شركة وبلغ عدد الشركات المتراجعة 57 شركة.
وتصدر مؤشر قطاع الصناعات المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققاً نسبة تراجع عن نهاية العام الماضي بلغت 0.62% ليستقر عند المستوى 340 نقطة، واحتل مؤشر البنوك المركز الثاني انخفاضاًً بنسبة تراجع بلغت 3.18% ليستقر عند المستوى 2.844 ألف نقطة، وتلاه مؤشر قطاع الخدمات بنسبة تراجع بلغت 5.60% ليغلق عند المستوى 2.405 ألف نقطة، وتلاه مؤشر قطاع التأمين بنسبة تراجع بلغت 6.88% ليغلق عند المستوى 3.083 ألف نقطة.

المجموعة المصرفية للشركات ببنك أبوظبي الوطني تحصل على «الآيزو»


?أبوظبي(الاتحاد)- حصلت المجموعة المصرفية للشركات ببنك أبوظبي الوطني على شهادة الآيزو 9001:2008 من قبل مؤسسة لويدز ريجستير لضمان الجودة، التي تعد من أبرز المؤسسات العالمية المتخصصة في منح شهادات الآيزو للجودة.
وقام عبد الله بن خلف العتيبة المدير العام للمجموعة المصرفية للشركات ونائب المدير العام الأعلى للقطاع المصرفي للشركات والاستثمار في بنك أبوظبي الوطني بتسلم شهادة الآيزو من بسام عبيد، المدير العام لمؤسسة لويدز ريجستير لضمان الجودة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمقر الرئيسي للبنك.
وقال العتيبة إن بنك أبوظبي الوطني يفخر بفوزه بعدد من شهادات وجوائز الجودة المتميزة، مؤكداً أن سعي البنك لحصول مختلف الإدارات على شهادة الآيزو يأتي ضمن مساعيه للتطوير المستمر”.
وأضاف: “بنك أبوظبي الوطني لديه التزام راسخ بالتطوير المستمر لخدماته وكوادره ونظمه لتلبية الطلب المتنامي لعملائنا، وهو الأمر الذي دفعنا للحصول على شهادة الآيزو.
وأوضح العتيبة أن البنك يقوم بقياس أدائه وفقاً للمعايير المعمول بها عالمياً وبالمقارنة مع أفضل التجارب المتبعة في مجال المصارف، مؤكداً أن التطوير المستمر يتم عبر سلسلة من التقييم والقياس والمراجعة، ولا شك أن معايير ونظم شهادة الآيزو تعد منهجاً مثالياً لتحقيق ما نصبو إليه”.
وأشار العتيبة إلى أن “شهادة الآيزو 9001:2008 تعتبر إطاراً لضمان متطلبات العملاء وحاجاتهم في المقام الأول، وأفضل السبل لتحقيق رضا العملاء، ونعتقد أنها تعد عنصراً فعالاً في تعزيز جهود المجموعة المصرفية للشركات ببنك أبوظبي الوطني في ضمان تقديم هذه الخدمات المصرفية المتخصصة بشكل متميز وآمن”.


خوري رئيساً لمجلس إدارة “ميثاق”

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت شركة ميثاق للتأمين التكافلي عن انتخاب خليفة خوري رئيساً لمجلس إدارة الشركة، وسلطان بن ثعلوب نائباً للرئيس.
وأشارت الشركة في بيانها المنشور على الموقع الإلكتروني لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى أن مجلس الإدارة أقر في اجتماعه المنعقد أمس الأول تشكيل عدد من اللجان الفرعية، وهي لجنة التدقيق، ولجنة المتابعة والمكافآت، ولجنة الاستثمار. كما تم تعيين عبدالله المعمري عضواً منتدباً اعتباراً من تاريخ الثالث من مارس الحالي.
“إسمنت الخليج” تضاعف أرباحها 16 مرة
أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت شركة إسمنت الخليج عن تضاعف أرباحها للعام 2009 بنحو 16 مرة إلى 36 مليون درهم مقارنة بمليوني درهم في العام 2008.
وقالت الشركة في تقريرها المنشور على الموقع الإلكتروني لسوق أبوظبي للأوراق المالية إن أرباح العمليات بلغت 156 مليون درهم، في حين تمكنت من تقليص خسائر محفظتها الاستثمارية إلى 112 مليون درهم مقارنة بـ308 ملايين درهم في العام 2008.
وأشارت الشركة إلى أنها واجهت خلال العام 2009 تحديات كبيرة بسبب الأزمة المالية العالمية، التي انعكست على قطاع التشييد والبناء، حيث انخفض حجم السوق المحلي من نحو 30 مليون طن في العام 2008 إلى 12 مليون طن في العام 2009 بانخفاض قدره 60%.


«الوطنية للسياحة» تقترح توزيع 40% نقداً


أبوظبي (الاتحاد) - اقترح مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق توزيع أرباح نقدية على مساهميه بنسبة 40% من القيمة الأسمية كأرباح نقدية على مساهمي الشركة عن العام 2009.
وأشارت المؤسسة في بيانها المنشور على الموقع الإلكتروني لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى أن المجلس حدد يوم الأحد الموافق 28 مارس الحالي موعداً لاجتماع الجمعية العمومية العادية في فندق انتركونتيننتال أبوظبي بتمام الساعة الخامسة مساء.


«الجرافات» توصي بتوزيع 50% نقداً


أبوظبي (الاتحاد) - أوصى مجلس إدارة شركة الجرافات البحرية الوطنية بتوزيع أرباح نقدية على مساهمي الشركة بنسبة 50% من رأس المال عن العام 2009.
وأشارت الشركة في بيانها المنشور على الموقع الإلكتروني لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى أن مجلس الإدارة اعتمد البيانات المالية عن العام 2009 خلال اجتماعه المنعقد أمس الأول.

تعديل وحدات عرض الأسعار في سوق دبي

دبي (الاتحاد) - يعتزم سوق دبي المالي تعديل وحدة عرض الأسعار بما يتيح إدخال أوامر البيع والشراء حتى الخانة العشرية الثالثة للأسهم التي يقل سعرها السوقي عن 10 دراهم، وحتى الخانة العشرية الثانية للأسهم التي تزيد قيمتها عن 10 دراهم، وذلك اعتباراً من 11 مارس الجاري. ووفقاً للتعديل الجديد، سيتم تعديل عرض أسعار الأوراق المالية تحت مستوى العشرة دراهم من 0.01 درهم إلى 0.001 درهم، في حين سيتم تعديل عرض أسعار الأوراق المالية فوق مستوى العشرة دراهم من 0.05 درهم إلى 0.01 درهم. ويتيح التعديل الجديد التداول على الأسهم دون مستوى العشرة دراهم بكسر الفلس فيما سيتم عرض الأسعار على الأسهم فوق مستوى العشرة دراهم بالفلس الواحد وليس خمسة فلوس دفعة واحدة.
ويسهم التعديل الجديد، الذي تم إقراره بالتشاور مع هيئة الأوراق المالية والسلع ومكاتب الوساطة العاملة في السوق، في توفير خيارات أكثر لآلية عرض الأسعار الأمر الذي يمنح المستثمرين مرونة أكبر في تحديد أسعار البيع والشراء.

اقرأ أيضا

صندوق النقد يدرس مخاطر المناخ على أسواق المال