الاتحاد

ثقافة

العرب بين تمجيد المعبود وتقديس الموروث

حمد بن صراي في محاضرته ثاني أيام المعرض (تصوير راميش)

حمد بن صراي في محاضرته ثاني أيام المعرض (تصوير راميش)

عبير زيتون (رأس الخيمة)

أثرت نشاطات المقهى الثقافي المصاحب لمعرض رأس الخيمة للكتاب في دورته الثامنة، في ثاني أيامه، أجواء المعرض بحيوية المشاركين، وتنوع موضوعاتها الثقافية.

ولقي المقهى الذي ينظمه اتحاد الكتاب وأدباء رأس الخيمة بالتعاون مع الجهة المنظمة للمعرض إقبالاً شبابياً، وشهد ركنه الأنيق والمخصص للندوات الثقافية والأدبية في الصالة الجديدة لمدينة المعارض حضوراً لافتاً وفعالاً.
وأثار الباحث الدكتور حمد بن صراي في محاضرته حول «الفكر الديني الجاهلي العربي، بين تمجيد المعبود وتقديس الموروث» فضول الحضور، عبر مراجعته التاريخية لنظرة العرب في الجاهلية للمعبودات القديمة من الاوثان والاصنام ، وكيف تعاملوا معها، متوقفا مطولا عند كتاب (الأصنام) لهشام بن محمد بن السائب بن بشر الكلبي المعروف باسم (ابن الكلبي)، مفنداً بعض ما جاء فيه بناء على بحث جديد صدر له حديثا بعنوان «قراءة في كتاب الاصنام لابن الكلبي».
وكانت مشاركة الشاعر العراقي كريم العراقي في افتتاح أولى جلسات المقهى الثقافي، مساء أول من أمس، والتي أدارها الشاعر أحمد العسم رئيس الهيئة الإدارية في اتحاد الكتاب، قد أرخت ظلالاً من الوجع العربي في حنينه إلى أرض الوطن الجريح، عبر قصائده الشعرية المحكية التي ناجى فيها عراقه الجريح، ومتغنيا بالحب والشوق في قصائد أخرى نسجها ارتجاليا من تجربته الحياتية المعاشة بحلوها ومرها. وشكل الحضور الحضور النسائي والشبابي إلى جانب المهتمين بالكتاب والثقافة، علامة لافتة في اليوم الثاني للمعرض، وتجسد عبر الحوار مما يعكس رغبة في التفاعل مع جديد الساحة الفكرية والثقافية.

اقرأ أيضا

«الماجد» يكشف للمتدربين خفايا التدقيق اللغوي