الاتحاد

عربي ودولي

ضحايا أحداث بورسعيد سقطوا برصاص بنادق آلية

القاهرة (وكالات) - كشف الدكتور عماد الديب عبدالله، مساعد كبير الأطباء الشرعيين المصريين، عن أن معظم جثامين ضحايا أحداث بورسعيد، التي تم تشريحها لقيت مصرعها، بمقذوف عيار 7,62 المستخدم في البنادق الآلية، مشيرا إلى أن تلك البنادق لا ترخص للمواطنين المصريين.
لكن الديب لم يحدد حتى الآن، إذا ما كانت هذه الأعيرة، “ميرى” أم لا، لأن جهات التحقيق، لم تعرض أي أسلحة في هذه الأحداث على مصلحة الطب الشرعي.
وأوضح مساعد كبير الأطباء الشرعيين أن عدد الأطباء الشرعيين الذين يعملون بدار التشريح 5 أطباء فقط يخدمون كل نيابات محافظة القاهرة والجيزة، وعندما تعلن حالات الطوارئ في أي محافظة ينتقل فريق من هؤلاء الأطباء الشرعيين لتشريح الجثامين.

اقرأ أيضا

أبو الغيط يؤكد التزام الجامعة العربية بتقديم كلّ الدعم للسودان