صحيفة الاتحاد

الرياضي

العين.. «نقاط الأمان» في «موقعة الريان»

العين عاد بنقطة غالية من معقل الهلال في الجولة الأولى (الاتحاد)

العين عاد بنقطة غالية من معقل الهلال في الجولة الأولى (الاتحاد)

مراد المصري (العين)

يرفع العين شعار حصد الفوز الأول الليلة أمام جماهيره، عندما يخوض ثاني مبارياته في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، بلقاء الريان القطري، في مباراة يتطلع من خلالها «الزعيم» إلى مواصلة نتائجه الإيجابية، بعد العودة من الرياض بنقطة تعادل ثمينة أمام الهلال السعودي وصيف النسخة الماضية.
يدخل «البنفسج» لقاء اليوم بالقوة الضاربة، حيث إن الصفوف مكتملة، ومتسلحاً بنتائجه الإيجابية في «قلعة الانتصارات»، وطموحه بتقديم الأداء المطلوب، لحصد «النقاط الكاملة»، حتى يصل إلى النقطة الرابعة في سباق المجموعة الرابعة النارية، التي تشهد اليوم أيضاً لقاء استقلال طهران الإيراني مع الهلال السعودي، وخاض العين 5 نسخ على ملعب هزاع بن زايد، وعرف فيه الفوز 12 مرة، والتعادل 10 مرات، الخسارة مرة واحدة فقط، في 23 مباراة.
ولم يؤثر الخروج من كأس الخليج العربي على طموح «الزعيم» الذي حدد أهدافه بشكل واضح هذا الموسم، وأبرزها الذهاب إلى أبعد نقطة في «الآسيوية»، بداية من اجتياز مرحلة المجموعات، رغم ضغط المباريات في الوقت الحالي، لأن التتويج بـ«الأبطال» هو الطريق إلى مونديال أبوظبي 2018، كما أن هناك طريقاً آخر، لبلوغ الهدف ذاته، من خلال حصد لقب دوري الخليج العربي.
ويتوقع أن يعيد الكرواتي زوران ماميتش ترتيب أوراقه في المباراة، للعب بأسلوب مختلف عن المباراة الماضية التي نجح خلالها في خطف «نقطة» من معقل الهلال، والحفاظ على نظافة شباكه، فيما يعمد في مباراة اليوم، إلى التحول إلى أسلوب هجومي، مستفيداً من تواجد صانع ألعاب هو عمر عبد الرحمن، واستغلال سرعة الثنائي المصري حسين الشحات والبرازيلي كايو على الأطراف، والتمركز الصحيح للسويدي ماركوس بيرج داخل المنطقة، ويسخر خبرة سنواته في الكرة الأوروبية، لمثل هذا النوع من المواجهات القارية.
ويستغل زوران إراحة دفاعه في المباراة الماضية أمام الوحدة، للدفع بهم مجدداً بقيادة إسماعيل أحمد الذي يمثل «الثقل» في مركز قلب الدفاع، كما أن الياباني شيوتاني يلعب دوراً مهماً في تعزيز العمليات الهجومية والدفاعية، نظراً لحيويته الكبيرة على أرضية الملعب التي تجعل منه لاعباً قادراً على القيام بأكثر من مهمة بنجاح.
ويبرز الحارس خالد عيسى الذي حافظ على نظافة شباكه أمام المالكية في التصفيات، وأمام الهلال السعودي، ليصبح أكثر حارس عيناوي يحافظ على نظافة شباكه في دوري أبطال آسيا في 17 مباراة.
ووضع زوران لمساته الأخيرة على الخطة في التدريب الأخير أمس، من خلال اختيار العناصر التي تخوض المواجهة، والتركيز على أهمية القيام بالواجبات المطلوبة للعب بتوازن في المباراة، من دون اندفاع مبالغ فيه، واطمأن الجهاز الفني لـ«الزعيم» على جاهزية الفريق من النواحي الفنية والبدنية، بحثاً عن النتيجة التي تجعل الفريق ينطلق بقوة في سباق التأهل من المجموعة إلى دور الـ16.
وسيكون العين مطالباً بالتركيز على الهجمات المرتدة، وهو الأسلوب الذي يقوم به منافسه، ويحتل الريان المركز الثالث في دوري بلاده، رغم أنه لم يعرف الفوز في آخر مباراتين، تعرض فيهما لتعادل وخسارة، فيما تعادل في الجولة الماضية أمام استقلال طهران في «القارية».