الاتحاد

الرياضي

رئيس زامبيا يكافئ كاتونجو برتبة «صف ضابط»

لاعبو زامبيا يحتفلون بالفوز على السودان والتأهل إلى نصف نهائي كأس أفريقيا (رويترز)

لاعبو زامبيا يحتفلون بالفوز على السودان والتأهل إلى نصف نهائي كأس أفريقيا (رويترز)

محمد حامد (دبي) - تمكن كريستوفر كاتونجو نجم وقائد المنتخب الزامبي من خطف الأضواء من الجميع في بلاده، سواء على المستوى الكروي أو الإعلامي، أو حتى على المستوى الرسمي، فقد نجح حتى الآن في تسجيل 3 أهداف ليدخل بقوة سباق النجوم الذين يرغبون في انتزاع لقب هداف “السمراء”، كما نجح بأهدافه في الوصول بـ”الرصاصات النحاسية” إلى الدور قبل النهائي لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، ليتجدد أمل زامبيا في تحقيق “شيء ما” في البطولة القارية، وعلى المستوى الرسمي تمكن كاتونجو من فرض نفسه على المسؤولين الرسميين في بلاده، ويكفي أن رئيس زامبيا مايكل ساتا بادر بمنحه ترقية تخص مستقبله المهني.
قائد منتخب “الرصاصات النحاسية” كاتونجو يعمل في صفوف الجيش الزامبي منذ عام 2001، أي في أعقاب انضمامه لفريق جرين بافلوز الزامبي، وقرر الرئيس ترقيته قبل مباراة السودان مباشرة إلى رتبة “صف ضابط”، في مبادرة رئاسية هدفها تكريم كاتونجو نظراً لما قدمه لكرة القدم في بلاده وخاصة في البطولة الحالية.
وجاء في البيان الرئاسي الذي نشرته صحيفة “زامبيا دايلي ميل”: “قرر رئيس زامبيا، والقائد الأعلى للقوات المسلحة مايكل ساتا ترقية قائد المنتخب الأول لزامبيا كريستوفر كاتونجو إلى رتبة صف ضابط من الفئة الأولى، ويتم تطبيق القرار فوراً، ويأت ذلك مكافأة من الدولة لكاتونجو نظراً للجهود التي قام بها لخدمة المنتخب، وتمتعه بمهارات فنية، وقدرات قيادية كبيرة”.
مسيرة حافلة
بالعودة إلى الدور الكبير الذي لعبه كاتونجو في مسيرة زامبيا خلال البطولة الحالية، فقد أشادت صحيفة “زامبيا دايلي ميل” بالمستويات التي يقدمها، وعقب الفوز على السودان في الدور ربع النهائي بثلاثية نظيفة، كان نصيبه منها هدفاً، قالت الصحيفة :”الرصاصات تنطلق بسرعة وغضب لتصل إلى نصف النهائي”، كما قالت انه لا يمكن لأحد أن يقف في وجه الرصاصات حينما تنطلق بكل هذا الغضب.
وأشارت الصحيفة في أحد العناوين إلى أن “كاتونجو” أثبت أنه لاعب من طراز رفيع، ويستحق الترقية التي حصل عليها، فقد بدا في مباراة السودان وكأنه يرد الدين بطريقة مباشرة، فلم تكد تمضي عدة ساعات على ترقيته، حتى تمكن الرد سريعاً بهدف مؤثر في مرمى السودان.
مسيرة كاتونجو المولود في موفوليرا بوامبيا عام 1982 بدأت في عام 1999، وانتقل في عام 2001 إلى فريق جرين بافلوز، ومنه إلى تجربة احترافية في جنوب افريقيا بفريق جومو كوزموس، وبعد تألقه قرر شد الرحال إلى أوروبا، فبدأ بالدوري الدنماركي مع فريق بروندباي، ومنه إلى أرمينيا بيلفيلد الألماني، الذي لعب له من 2008 حتى 2010، ثم انتقل إلى سكودا اليوناني، واستقر العام الماضي في الصين مع فريق هينان.
وعلى المستوى الدولي بدأ كاتونجو مسيرته مع منتخب بلاده عام 2003، ولعب له حتى الآن 68 مباراة دولية، سجل خلالها 16 هدفاً، وهو أحد الهدافين التاريخيين لمنتخب بلاده، إلا أنه لا يزال بعيداً عن أرقام الأسطورة كالوشا بواليا الذي سجل 50 هدفاً في 100 مباراة للمنتخب الزامبي.

اقرأ أيضا