الاتحاد

الاقتصادي

اجتماع لدائني المؤسسة المصرفية العالمية

عقد مكتب المحاماة الدولي تراورز آند هاملنز، الذي عينه مصرف البحرين المركزي مديراً خارجياً للمؤسسة المصرفية العالمية، امس اجتماعا لدائني المؤسسة في العاصمة البحرينية المنامة، وذلك لإطلاعهم على آخر التطورات والتقدم الحاصل في عمل المكتب لتحديد أصول المؤسسة بشكل واضح وتحقيق هذه الأصول نيابة عنهم، وكذلك لتوضيح الخطوات التي تم اتخاذها حتى الآن وبيان استراتيجية العمل المستقبلية للمكتب. وقال نيل داونز، الشريك في تراورز آند هاملنز: “بعد العمل الجاد في البداية لوضع المؤسسة المصرفية العالمية تحت إدارتنا من خلال العمل بشكل وثيق مع شركة زولفو كوبر المستقلة الرائدة لإعادة الهيكلة، أصبحت المسألة المهمة التي تواجه الإدارة هي الحصول على أموال كافية تمكّن الإدارة من الانتقال بثقة إلى المرحلة التالية وهي استعادة الأصول.”
وأضاف” تمكّنا من تحقيق هذا الهدف من خلال حصولنا على التزام بالتمويل من مجموعة من أكبر دائنينا في أواخر عام 2009. وبعد الاتفاق على الشروط النهائية مع المقرضين الدائنين، ستكون لدينا منصة قوية ننطلق منها لتحصيل حقوقنا من مديني المؤسسة المصرفية العالمية الرئيسيين.”
وقال عبد الله مطاوع، الشريك في تراورز آند هاملنز والذي يعمل في فريق الإدارة: “لقد كان الاجتماع مفيداً للغاية حيث تم عرض آخر التطورات في نشاط الإدارة لمجموعة الدائنين الواسعة وإطلاعهم على المنهج المتفق عليه لتحقيق الأصول، والذي قمنا بتطويره من خلال الحوار مع مجموعة الدائنين- المقرضين. كما كان الاجتماع مهماً في توضيح دورنا كمديرين للمؤسسة المصرفية العالمية”.
وأضاف: “رغم أنه لم يكن من الملائم التعليق على الشائعات المنتشرة حول حدوث عمليات تزوير أو مخالفات بشأن عمليات المؤسسة المصرفية العالمية تحت الإدارة السابقة ومساهميها، إلا أننا أبلغنا الدائنين بأننا نواصل العمل بشكل وثيق بالتعاون مع السلطات المختصة بشأن التحقيقات الجارية في عمليات المؤسسة المصرفية العالمية”.

اقرأ أيضا

3500 سلعة بأسعار مخفضة في 75 منفذاً بالعين