الاتحاد

عربي ودولي

أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة

رئيس الوزراء الكويتي مع عدد من أعضاء مجلس الأمة في مقر البرلمان (إي بي أيه)

رئيس الوزراء الكويتي مع عدد من أعضاء مجلس الأمة في مقر البرلمان (إي بي أيه)

الكويت (وكالات) - قبل أمير الكويت الشيخ صباح السالم الصباح امس استقالة الحكومة لتمهد الطريق أمام تشكيل حكومة جديدة، في أعقاب الانتخابات البرلمانية المبكرة التي جرت يوم الخميس الماضي والتي حققت فيها المعارضة فوزا كبيرا. ووفقا للدستور يجب أن يجري تشكيل حكومة جديدة قبل الجلسة الأولى لمجلس الأمة الجديد.
وذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية ان رئيس الوزراء الشيخ جابر مبارك الصباح قدم استقالة الحكومة التي شكلها قبل شهرين، وذلك كإجراء روتيني ينص عليه الدستور. وسيجري الأمير مشاورات مع كبار المسؤولين ورؤساء مجلس الأمة السابقين قبل إعادة تكليف الشيخ جابر، وهو من البارزين في الاسرة الحاكمة، أو تكليف أي شخصية أخرى بتشكيل الحكومة.
وطبقا لنص الأمر الذي اصدره أمير الكويت وأوردته وكالة الأنباء فإن رئيس الوزراء وأعضاء حكومته، سيستمرون في تصريف العاجل من الأمور لحين تشكيل وزارة جديدة.
إلى ذلك، وافق مجلس الوزراء امس على مشروع مرسوم بدعوة مجلس الأمة الجديد للانعقاد في الدور العادي الأول من الفصل التشريعي في الـ15 فبراير المقبل.
ورفع المجلس بعد اجتماعه العادي الذي عقده امس برئاسة الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء المشروع إلى سمو أمير الكويت.
وكان الشيخ جابر شكل الحكومة اواخر نوفمبر بعد استقالة الشيخ ناصر المحمد، بسبب خلافات حادة مع المعارضة واتهامات بالفساد. وحصلت المعارضة على 34 مقعدا من اصل خمسين في مجلس الامة، بحسب نتائج الانتخابات التي جرت الخميس الماضي. وفشلت النساء في الحصول على مقعد واحد بعد النجاح الباهر الذي حققنه عام 2009 بنيلهن اربعة مقاعد للمرة الاولى في تاريخ الكويت، كما فقد الليبراليون والمقربون من الحكومة عددا من مقاعدهم.
وستواجه الحكومة القادمة معارضة جريئة بفضل المكاسب التي حققتها في الانتخابات التي جرت الاسبوع الماضي. ويأمل نواب المعارضة أن يوسعوا من نفوذهم داخل البرلمان.

اقرأ أيضا

وصول طائرتين روسيتين تحملان مساعدات إلى فنزويلا