الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تختتم البرنامج الخاص بالجرائم الواقعة على الأطفال

دبي (الاتحاد) - تلقى 23 ضابطا من القيادة العامة لشرطة دبي، برنامجاً تدريبياً خاصاً بالجرائم الواقعة على الأطفال، والذي نظمته الإدارة العامة للتدريب بنادي ضباط شرطة دبي، ضمن الخطة السنوية للعام التدريبي 2013 م.
وأجتاز المنتسبون من فئة الضباط وضباط الصف من الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ومراكز الشرطة 15 ساعة تدريبية، بإشراف محاضرين من داخل شرطة دبي، حيث حاضر كل من المقدم أحمد حميد المري، والمقدم ماجد السويدي، والرائد سالم ولد راحة، والنقيب محمد الحمادي، ومن النيابة العامة بدبي، أحمد حميد المري، رئيس نيابة الأسرة والأحداث.
وقال المقدم محمد عتيق ثاني، مدير إدارة تخطيط البرامج التدريبية بالإدارة العامة للتدريب، في حفل اختتام البرنامج، إن الإدارة العامة للتدريب وبتوجيهات من العميد أحمد حمدان بن دلموك مدير الإدارة العامة للتدريب، تصيغ الخطة التدريبية السنوية في إطار توجهات القيادة العليا في شرطة دبي ممثلة بمعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، قائد عام شرطة دبي ونائبه اللواء خميس مطر المزينة، في إفراد برامج تدريبية تخصصية كالبرنامج التدريبي الحالي والمتعلق بالجرائم الواقعة على الأطفال.
وأوضح أن البرنامج يهدف إلى الاطلاع على أفضل الأساليب في التعامل مع فئة الأطفال والأحداث الجانحين وتعريف المشاركين بمفهوم وأنواع وأسباب التحرش الجنسي بالأطفال الذين تقل أعمارهم عن سن الثامنة عشرة، وإكسابهم أساليب الوقاية منها وكيفية التعامل معها والسعي نحو توحيد الإجراءات أثناء التعامل مع فئة الأطفال والأحداث وتوعية المتدربين بالجرائم الالكترونية التي يقع ضحيتها الأطفال و الإحداث وكيفية التحقيق فيها وكيفية التحقيق عنها وتعريف المشاركين بأفضل أساليب التحقيق مع الأطفال.
وأشار إلى أن المحاضرين تناولوا جملة من المحاور الأساسية شملت تعريف الحدث أو الطفل والأسباب الرئيسية لجنوح الأحداث ووقوع الأطفال كضحايا وجريمة التحرش الجنسي بالأطفال ومفهوم التحرش الجنسي وكيفية التعامل مع ضحايا علم النفس الجنائي والجرائم الالكترونية الواقعة على الأطفال واستخدام الدمى في التحقيق مع الأطفال.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح الحديقة الجيولوجية في بحيص