الاتحاد

الاقتصادي

سويسرا تبدأ مفاوضات ضريبية مع أميركا الشهر الجاري

أبلغ سفير سويسرا لدى الولايات المتحدة التلفزيون السويسري أن بلاده ستبدأ مفاوضات مع واشنطن بشأن معاهدة الازدواج الضريبي القائمة بين البلدين بنهاية ابريل الجاري·
وقال السفير أورس زيسفيلر في ساعة متأخرة الجمعة الماضية ''المباحثات الأولى جرت بالفعل في واشنطن الأسبوع الماضي·· اتفقنا على موعد مع الولايات المتحدة· المفاوضات الرسمية ستبدأ في نهاية ابريل (الجاري) · ونأمل أن تجري في سويسرا''·
كان الرئيس السويسري هانز رودولف ميرتس قال الشهر الماضي إن سويسرا ستفاتح الولايات المتحدة واليابان بخصوص مراجعة الاتفاقات القائمة، وذلك مع سعي بلاده لتقديم مزيد من التعاون في محاربة التهرب الضريبي·
وفي وقت سابق هذا الأسبوع أدرجت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية كوستاريكا وماليزيا والفلبين وأوروجواي على قائمتها السوداء للملاذات الضريبية غير المتعاونة وذلك في محاولة لتضييق الخناق على التهرب الضريبي·
وأدرجت سويسرا على ''قائمة رمادية'' للدول التي وافقت على تحسين معايير الشفافية لكنها لم توقع بعد الاتفاقات الدولية اللازمة·
وتكتسب المباحثات مع الولايات المتحدة أهمية لسويسرا في ضوء التحقيقات الكبيرة في قضية احتيال ضريبي شملت بنك ''يو·بي·اس'' أكبر بنوك سويسرا والذي اضطر إلى تسليم واشنطن بيانات مصرفية سرية لبعض عملائه·
وتتخذ سويسرا خطوات أيضا للدفاع عن موقفها في دعوى قضائية مرفوعة على يو· بي·اس تسعى الولايات المتحدة من خلالها إلى اجبار البنك على الكشف عن بيانات 52 ألف عميل·
وقال زيسفيلر إنه ينبغي تقدم تنازلات فيما يتعلق بالكشف عن بيانات عملاء يو·بي·اس هؤلاء، وقال ''لا يمكننا قبول أن تتزامن هذه المفاوضات مع وجود سيف ديموقليس معلقاً فوق رؤوسنا في شكل 52 ألف اسم تطلبها محكمة أميركية من يو·بي·اس· لا يسعنا التوقيع ما لم يتحقق تقدم هناك''·

اقرأ أيضا

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية