الاتحاد

الإمارات

حاكم أم القيوين: القيادة حريصة على تطوير التعليم ليواكب العصر

 سعود المعلا خلال الحفل بحضور راشد بن سعود وعدد من الشيوخ والمسؤولين (وام)

سعود المعلا خلال الحفل بحضور راشد بن سعود وعدد من الشيوخ والمسؤولين (وام)

أم القيوين (وام)

أشاد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذين يبذلون كل غال ونفيس لتوفير الاحتياجات الأساسية كافة لبناء المواطن القادر على خدمة وطنه، كما يولون اهتماماً كبيراً بالبرنامج والخطط الاستراتيجية التي من شأنها تطوير التعليم العالي ليواكب العصر، ويستشرف المستقبل، والتأكيد على محور الإنسان وجودة الحياة للمواطنين، والاهتمام بالعلم والمعرفة والابتكار.
وشهد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، أمس حفل تخريج دفعة «عام التسامح» من الكلية الإماراتية الكندية التي تضم أكثر من 100 طالب وطالبة من مختلف التخصصات.
وأثنى صاحب السمو حاكم أم القيوين، على ما تقوم به الكلية من تقدم لتحقيق رؤية سموه في تعزيز البحث العلمي ودعم الطالب المتميز، وتطوير الابتكارات والاستفادة من نتائجها في التعامل مع التحديات التي تواجه مجتمعاتنا والإسهام في تنميتها.
وطالب سموه الخريجين بأن يضعوا هذا الوطن نصب أعينهم، ويتفانوا في سبيله، وأن يعملوا من أجله بجد واجتهاد حتى يظل شامخاً بين الأمم قوياً بسواعدهم الفتية وعقولهم المستنيرة، مثمناً سموه جهود مجلس الأمناء والإدارة والهيئة الأكاديمية للكلية، الذين عملوا بإخلاص وتفان للوصول بالعملية التعليمية إلى مستوى يليق بالكلية، وما حققته من إنجازات ومكانة علمية وأكاديمية مرموقة في وقت قياسي.
وأعرب عن سعادته واعتزازه بالخريجين والخريجات من الكلية، وهنأ سموه أبناءه وبناته الخريجين والخريجات، المتوجين بالنجاح والفخر والتميز وتحقيق الآمال، مؤكداً دعمه لكل الطلبة المتميزين والمتفوقين لتحقيق ما يتمنونه من آمال وطموحات سواء على المستوى الشخصي أم على مستوى وطنهم الغالي دولة الإمارات.
وكرم صاحب السمو حاكم أم القيوين الفائزين بـ «جائزة الشيخ سعود بن راشد المعلا» في دورتها الأولى، حيث حصل الطالب منصور راشد المقدحي على جائزة الطالب المتميز والتي تهدف إلى تشجيع الطلبة على الاستمرار في الحفاظ على التفوق، كما كرم سموه الدكتور علي عيسى الجسمي الحاصل على جائزة الباحث الأكاديمي المتميز، والتي تهدف إلى الارتقاء بمستوى التميز العلمي.
حضر مراسم حفل التخريج الشيخ خالد بن راشد المعلا رئيس الديوان الأميري في أم القيوين، والشيخ سيف بن راشد المعلا رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس مجلس أمناء مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية، والشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة البلدية في أم القيوين، والمهندس الشيخ أحمد بن خالد المعلا رئيس دائرة التخطيط العمراني، واللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين، وعدد من الشيوخ وأعضاء مجلس أمناء الكلية ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية المحلية والاتحادية ومديري الجامعات في الدولة وأولياء أمور الطلبة الخريجين.
وتحمل الدفعة شعار «عام التسامح» تيمناً بإعلان صاحب السمو رئيس الدولة، بأن 2019 عاماً للتسامح، ليرسخ دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح، ويؤكد قيمة التسامح بوصفها عملاً مؤسسياً مستداماً، ومواصلة لنهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي استطاع أن يؤسس نموذجاً ملهماً للتسامح والتعايش السلمي في الإمارات.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد