الاتحاد

الرياضي

العهد وشباب الغازية في مباراة الحذر

بيروت (ا ف ب) - يغلب الحذر على لقاء العهد المتصدر (29 نقطة) وضيفه شباب الغازية الثامن (11 نقطة) اليوم على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت في افتتاح المرحلة الثالثة عشرة من بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم، الذي دخل مرحلة حاسمة حيث تسعى كل الفرق إلى حصد النقاط للمنافسة على اللقب أو البقاء في المنطقة الدافئة وفي الوقت نفسه تتطلع أندية القاع إلى الهروب من شبح الهبوط.
وكان الفريق الجنوبي قد أسقــط الأنصــار في الأسبوع الماضي مفجراً مفاجأة من العيار الثقيل, لذلك يطمح حامل اللقــب الى عــدم تجرع من نفس كأس التــي شربها ملاحقه السابق أمام فريق تطور مستواه مع تسلم المصري محمد حسن قيادة جهازه الفني.
ويملك العهد الأسلحة اللازمة لإيقاف مفاجآت الشباب الغازية خصوصاً في خط الهجوم الذي تضاعفت قوته مع ضم البيلاروسي سيارهي كروت الذي أثبت علو كعبه في المباراة الرسمية الأولى له مع الفريق الأسبوع الماضي بتسجيله هدفين من أصل أربعة في مرمى الإصلاح البرج الشمالي، كما يعول محمود حمود مدرب العهد على نجم الفريق حسن معتوق ومحمود العلي، إضافة الى حمزة سلامة والفلسطيني مصطفى حلاق وعباس علي عطوي في خط الوسط مع الزامبي ساشي شالوي في الدفاع.
بينما يعول مدرب الفريق الجنوبي حسن على المهاجمين العاجيين لاسينا سورو وكومينان جاك جومان.
ويسعى الصفاء الثاني (25 نقطة) الى متابعة انتصاراته عندما يستضيف السلام صور العاشر (10 نقاط) غداً على ملعب الأول في بيروت.
ويتطلع الصفاء الى تغيير أداء الفريق الذي يقدم مستوى عادياً رغم أن صفوفه تعج باللاعبين الممتازين، وفي مختلف المراكز بدءاً من الحارس زياد الصمد مروراً بخط دفاع متين بقيادة علي السعدي والمغربي طارق العمراتي وخط وسط يضم خضر سلامة وحسن أومري ومحمود الزغبي وفي الهجوم روني عازار، وكان الفريق قد انتزع فوزاً بشق الأنفس الأسبوع الماضي على شباب الساحل (1-صفر).
فيما يطمح الفريق الجنوبي الى انتزاع نقطة من مضيفه على الأقل ويعول مدربه على البرازيلي هلسون دي أوليفيرا سانتوس والعاجي كوفي ياو سيمون.
وينتقل الأنصار الثالث (24 نقطة) إلى مدينة صور ليحل ضيفاً ثقيلاً على التضامن صور الحادي عشر (9 نقاط) غداً أيضاً على الملعب البلدي للمدينة الجنوبية.
ويتطلع الأنصار الى تناسي كبوته في المرحلة الماضية ومعاودة السير على درب الانتصارات خصوصاً أنه يملك جميع المقومات إذ يعتمد مدربه جمال طه على توليفة الشباب والخبرة، فيما يتعين على “سفير الجنوب” استغلال عاملي الأرض والجمهور للتقدم في الترتيب ومغادرة منطقة خطر الهبوط إلى الدرجة الثانية.
ويستضيف “الحصان الأسود” الراسينج الرابع (23 نقطة) شباب الساحل التاسع (10 نقاط) على ملعب جونية البلدي، ولن تكون المباراة سهلة على الفريقين فالأول يطمح إلى تثبيت أقدامه في مقدمة الترتيب من خلال المفاجآت التي حققها ذهاباً بقيادة مدربه العراقي مالك فيوري الذي وظف عناصره بطريقة ممتازة، فيما سيكون الثاني مطالباً بتحسين صورته بعد “النفضة” التي لحقت بالفريق والتغييرات الكثيرة التي طالته مع تسلم المدرب العراقي عبد الأمير أحمد دفة الإدارة الفنية حيث استبعد أبرز العناصر مثل محمد قصاص ومحمد حلاوي والمصري أحمد جرادة، وضم الثنائي الكونغولي لوسيني كامارا والعاجي نجوران ياو فلورانت.
ويلتقي النجمة الخامس (23 نقطة) الإخاء الأهلي عاليه السابع (13 نقطة) على ملعب صيدا البلدي، ويرنو النبيذي إلى مواصلة نتائجه الجيدة والاقتراب من المقدمة أكثر وهو قادر على تحقيق هذا الأمر، حيث يتكل المدرب الجزائري محمود قندوز على تشكيلة تتجانس مباراة بعد أخرى بقيادة عباس عطوي وبلال شيخ النجارين والمهاجم مع عدد من اللاعبين الشباب الذين اكتسبوا خبرة لا بأس بها في المراحل الماضية مثل محمد جعفر وعلي علوية ومحمد شمص والحارس نزيه أسعد، فيما يحاول الفريق الجبلي بقيادة المدرب السوري حسين عفش تسطير المزيد من المفاجآت.
ويلعب غداً أيضاً المبرة السادس (18 نقطة) مع الإصلاح البرج الشمالي الثاني عشر الأخير (3 نقاط) على ملعب بيروت البلدي.

اقرأ أيضا

العين يواجه خطر "الوداع المبكر" لسباق "الأبطال"