الاتحاد

الاقتصادي

«طيران الإمارات» تدشن رحلاتها المباشرة إلى تايبيه

طائرة طيران الامارات تهبط في مطار تايبيه (من المصدر)

طائرة طيران الامارات تهبط في مطار تايبيه (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - دشنت خطوط طيران الإمارات خدمتها المباشرة إلى مدينة «تايبيه» التايوانية بالرحلة الافتتاحية «ئي كيه 366». وسافر على الرحلة الافتتاحية، التي انطلقت صباح أمس من مطار دبي الدولي، وفد برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة.
وقال سموه «بدأت علاقة طيران الإمارات مع تايبيه منذ عام 2003 عندما أطلقت الإمارات للشحن الجوي خدمة شحن من دبي.
ويسعدنا اليوم تدشين خدمة ركاب يومية من دون توقف إلى هذه المدينة التي تعد مركزاً نشطاً للصناعة والأعمال». وأضاف سموه «دبي وتايبيه متشابهتان للغاية، فكلاهما يمثل محوراً تجارياً مهماً، وكلنا ثقة بأن خدمتنا الجديدة ستلعب دوراً حيوياً في تعزيز حركة التجارة والسياحة في الاتجاهين.
فقد قمنا وتماشياً مع نهجنا بترويج مختلف الوجهات التي نسير رحلات إليها، بتنفيذ حملات لترويج تايبيه عبر شبكة وجهاتنا العالمية، بهدف زيادة أعداد المسافرين إليها من السياح ورجال الأعمال». ويرافق سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم على الرحلة الافتتاحية وفد يضم علي مبارك الصوري النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات لشؤون مكتب الرئيس وإدارة المنشآت، ونبيل سلطان نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الإمارات للشحن الجوي، وعبد الحميد ما مدير عام المكتب التجاري التايواني، وشيه برنج تشانج مدير المركز التجاري التايواني في دبي، وشين بن هان رئيس الجالية التايوانية، وعادل غافان البسطي المدير التنفيذي الأول للقطاع الفني للمنطقة الحرة في مطار دبي، واللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، والدكتور محمد الزرعوني مدير عام المنطقة الحرة بمطار دبي، والمهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي، وحمد بوعميم الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة دبي، ورافيشنكر ميرل نائب رئيس طيران الإمارات للشحن التجاري، بالإضافة إلى مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية.
وتم استقبال الطائرة فور هبوطها في مطار تايبيه بمدافع المياه التقليدية، وكان في استقبال الوفد عدد من كبار المسؤولين بمن فيهم يين تشن بونج، رئيس مجلس إدارة هيئة مطار تايبيه تاويوان، وباري براون نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، وإدوين لاو نائب رئيس طيران الإمارات لمنطقة هونج كونج وتايوان.
وتولى قيادة الرحلة الافتتاحية لطيران الإمارات إلى تايبيه الكابتن طيار علي الجلاف من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومساعده الضابط أول ون هاو تشي من تايوان، والضابط أول شهاب حمزة من الإمارات العربية المتحدة، في حين تولى قيادة رحلة العودة من تايبيه إلى دبي الكابتن طيار هاو تشن هوانغ ومساعده الضابط أول ايمي لي ليون، وكلاهما من تايوان، إلى جانب الضابط أول بيتر هتشينجز من المملكة المتحدة.
وتشغل طيران الإمارات لخدمة رحلاتها الجديدة إلى تايبيه طائرة «بوينج 777-300 إي آر» بتوزيع الدرجات الثلاث (8 أجنحة خاصة فاخرة في الدرجة الأولى، 42 مقعداً قابلاً للتحول إلى أسرة شبه مستوية في درجة رجال الأعمال، و304 مقاعد فسيحة في الدرجة السياحية). ويحظى المسافرون على مختلف الدرجات بالخدمات الرفيعة التي تشتهر بها طيران الإمارات، والتي يقدمها أفراد أطقم الخدمة الذين ينتمون إلى أكثر من 132 جنسية، بما في ذلك التايوانية.
كما يحظى المسافرون بأشهى الوجبات، وبالخيارات الترفيهية الفريدة ضمن نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه ice الحائز جوائز دولية مرموقة، الذي يوفر أكثر من 1600 قناة، تعرض أحدث الأفلام العالمية والبرامج التلفزيونية والإذاعية والموسيقية والألعاب.
وتعتبر تايبيه مركزاً اقتصادياً وثقافياً متميزاً، يزخر بمعالم الجذب السياحية، كما توفر أسواق المدينة ومراكزها التجارية خيارات فريدة للتسوق.
وتشمل أبرز صادرات تايوان الإلكترونيات والمنسوجات والمنتجات البلاستيكية والمطاط والأجهزة البصرية والتصوير الفوتوغرافي والكيماويات.
ومن أبرز الأماكن الجديرة بالزيارة في تايوان ثمانية متنزهات وطنية، و13 منطقة طبيعية ساحرة الجمال، كما يمكن للزوار القيام بنزهات على دروب ومنحدرات تاروكو جورج، وركوب قطارات السكك الحديدية وسط غابات أليشان أو صعود قمة جبل يو التي تعد أعلى قمة جبلية في شمال شرق آسيا.
وتغطي شبكة رحلات طيران الإمارات حالياً 141 وجهة في 80 دولة انطلاقاً من قاعدتها في دبي.
وقد بدأت الناقلة في مطلع عام 2014 تسيير رحلات جوية إلى كييف، وسوف تدشن اعتباراً من 10 مارس رحلات يومية مباشرة من دون توقف بين دبي وبوسطن، التي ستصبح تاسع وجهة للناقلة في أميركا الشمالية.

90% الإشغال على رحلات طيران الإمارات إلى «موريشيوس»

محمود الحضري (دبي) - بلغت نسب إشغال رحلات «طيران الإمارات» بين دبي وموريشيوس 90% خلال العام الماضي، وسط ارتفاع حركة ركاب الترانزيت من أوروبا ووجهات عديدة وصولا إلى موريشيوس كمحطة نهائية، بحسب أورهان عباس، نائب الرئيس الأول للعمليات التجارية لمنطقة أميركا الجنوبية ووسط وجنوبي أفريقيا.
وأفاد عباس أن الناقلة توفر يوميا 800 مقعد على رحلاتها بين دبي وموريشيوس، بمعدل 5600 مقعد متاح، وهو ما يعكس حركة النمو على هذا الخط، الأمر الذي دفع طيران الإمارات إلى تشغيل طائرته العملاقة إيرباص إيه 380، لمواكبة حركة النمو على هذا الخط.
واختتمت طيران الإمارات وهيئة ترويج السياحة في موريشيوس، حملة تسويقية في دول مجلس التعاون الخليجي لترويج السياحة في الجزيرة واستقطاب مزيد من الزوار إليها، وشملت الحملة السعودية وقطر والكويت والإمارات، واستمرت عشرة أيام.
وأفاد مايكل سيك يوين وزير السياحة والترفيه في موريشيوس، أن الامارات استحوذت على أكثر من 66,6% من زوار الشرق الأوسط الى الجزيرة في العام 2013، لافتا الى أن عدد السياح من الامارات بلغ نحو 8,2 أاف سائح، من بين 12 ألفا من المنطقة، وتلتها السعودية بنحو 2,1 ألف سائح/، وجاء الباقي من عشر دول مختلفة.
وأشار الى أن موريشيوس تضم حاليا نحو 13 ألف غرفة فندقية، الى جانب 5 آلاف غرفة تحت الإنشاء سيدخل معظمها الخدمة خلال العام 2014، في الوقت الذي تعمل فيه الجزيرة على تعزيز السياحة من خلال التعاون مع شركات الطيران، خصوصا طيران الامارات اللاعب الرئيسي لحركة النقل الجوي في موريشيوس.
وانطلقت جولة موريشيوس الترويجية في السعودية، حيث شملت الرياض وجدة، وانتقلت إلى الدوحة فالكويت، ثم أبوظبي ودبي.
وجاءت هذه الجولة في أعقاب قيام طيران الإمارات بتشغيل طائرة من طراز إيرباص ايه 380 لخدمة واحدة من رحلتيها اليوميتين بين دبي وموريشيوس.
وقال مايكل سيك يوين توفر موريشيوس تسهيلات لدخول الجزيرة من خلال الحصول على تأشيرات الدخول في المطار، الى جانب تنظيم عروض سياحية على مدار العام، لقضاء عطلة يمثل تجربة غنية، خاصة للباحثين عن الراحة والاسترخاء والفخامة.
وقال أورهان عباس «تشكل موريشيوس وجهة سياحية مهمة ضمن شبكة الخطوط العالمية لطيران الامارات، وتزخر بإمكانيات هائلة، لذلك تم زيادة السعة المقعدية إليها باستمرار وكان أحدث تطور في هذا المجال تشغيل طائرة إيرباص ايه 380 على هذا الخط، ما يجسد الدعم المتواصل لجهود حكومة موريشيوس لاستقطاب مزيد من السياح، مبينا أن ترويج موريشيوس يشكل جانبا مهماً ضمن استراتيجية الناقلة بالتعاون مع هيئة ترويج السياحة في موريشيوس لتحقيق المزيد من خلال هذا الجهد التسويقي المشترك». وأشار الى أن طيران الإمارات وهيئة ترويج السياحة في موريشيوس وقعتا في ديسمبر (2013 مذكرة تفاهم تتضمن استمرار الجانبين في العمل سوياً لاستقطاب مزيد من السياح إلى موريشيوس من مختلف الأسواق الرئيسة، كما أن الإمارات للعطلات، التابعة لطيران الإمارات تعمل على ترويج موريشيوس باستمرار، حيث توفر برامج متكاملة للأفراد والعائلات ولشهر العسل.
وضم الوفد الى جانب وزير السياحة والترفيه، والدكتور كارل موتوسامي، مدير عام هيئة ترويج السياحة في موريشيوس، وعمر رامتولا مدير طيران الإمارات لمنطقة جزر المحيط الهندي، وعدد من ممثلي الفنادق والمنتجعات ومنظمي البرامج السياحية، بينهم «صن ريزورتس»، وفنادق بيتش كومبر، وفندق فيراندا ليجر، وفندق سان ريجيز، أتيتيود، وفنادق ومنتجعات كونستانس، ولي بريسكل، ومنتجع أليزي، وماوتوركو، ولوكس فويجيز، و«ساوث جيت فويجيز». من جانبه، قال الدكتور كارل موتوسامي مدير عام هيئة ترويج السياحة في موريشيوس “تحظى دول منطقة الخليج والشرق الأوسط بأهمية بالغة لدى صناعة السياحة، وبفضل الشراكة مع طيران الإمارات ومنظمي البرامج السياحية، فإن أعداد السياح القادمين إلى موريشيوس تشهد نمواً متواصلاً.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»