الاتحاد

الاقتصادي

إيمال تبدأ إنتاجها أبريل 2010

تبدأ شركة الإمارات للألمونيوم ''إيمال'' أول تشغيل لخطوط الإنتاج خلال شهر أبريل 2010 لتطلق بذلك باكورة إنتاجها للمصهر الذي سيشكل أكبر مصهر منفرد للألمنيوم في العالم، وستقوم الشركة بإضافة نحو 750 وظيفة دائمة جديدة الى كادرها خلال العام الحالي ، بحسب دنكن هيديتش المدير التنفيذي للشركة·
وقال هيديتش لـ ''الاتحاد'': إن الشركة تؤمن فرص عمل لنحو 14 ألف شخص في مرحلة الإنشاء لمقاولين ومهندسين وعمال ونحو 1800 وظيفة في مرحلة التشغيل·
ولفت الى أن شركة الإمارات للألمنيوم ''إيمال'' حرصت منذ إنشائها كمشروع مشترك بين شركة مبادلة للتطوير ''مبادلة'' وشركة ألمنيوم دبي ''دوبال'' في أواخر عام ،2007 على طرح اسمها بقوة على الساحة العالمية كمشروع صناعي ضخم وكمبادرة محلية رائدة على مستوى الدولة تحمل لقب أكبر مشروع صناعي في الدولة خارج نطاق البترول والغاز ، حيث سيصل إنتاج الشركة بنهاية المرحلة الثانية من المشروع إلى 1,4 مليون طن من الألمنيوم سنوياً ما يجعلها بلا منازع أكبر موقع منفرد لصهر الألمنيوم في العالم·
وأضاف :''تفرض علينا مسؤوليتنا كأحد أكبر المشاريع الصناعية على مستوى الدولة والمنطقة تبني أحّدث التكنولوجيا التشغيلية ومراعاة أفضل ممارسات الأمن والسلامة والبيئة''·
وقال :''حرصنا خلال مشاركتنا الأخيرة في معرض ألمنيوم دبي 2009 على تقديم أنفسنا لروّاد الصناعة العالمية كشركة جديدة تخطو بثقة لتحتل مكانة بارزة على خريطة صناعة الألمنيوم العالمي· كما أكّدنا على التزامنا ببدء مرحلة الإنتاج في شهر أبريل من العام القادم''·
وأوضح هيديتش : تتبع ''إيمال'' استراتيجية متميزة بتطويرها لخطة تجارية طويلة المدى مبنية على مبدأ الاستدامة، حيث إن الألمنيوم من المعادن المطلوبة عالمياً على نطاق واسع ونتوقع أن تشهد المنطقة مستقبلاً مشرقاً لهذه الصناعة، لاسيما مع دخولنا بقوة لهذا المجال كإضافة مؤثرة للسوق الإقليمي والعالمي''·
وأضاف: '' سنقوم خلال العام الحالي بتوظيف حوالي 750 موظفاً مضاعفين بذلك حجم العمالة المباشرة في المشروع من 620 إلى 1370 موظفا، حيث أعلنا خلال مشاركتنا في معرض الإمارات للوظائف عن عزمنا طرح وظائف واعدة وطويلة المدى نستهدف من خلالها مواطني الدولة وجميع الكفاءات الهندسية والعلمية الراغبة في الانضمام لفريق عملنا المتنوّع· ونحن حريصون على رسم نموذج ناجح لدعم سوق العمل المحلي ''·
وقال: '' تؤمن إيمال بأهمية تأهيل وتطوير الكوادر الإماراتية وخاصةً حديثي التخرج منهم، لإكسابهم خبرات عملية ذات مستوى عال ومنحهم فرصة المساهمة في دعم اقتصاد دولة الإمارات ليكون أحد الاقتصادات العالمية الناجحة''·
وتعتزم الشركة وفقاً لاستراتيجية التوظيف التي تنتهجها للوصول بعدد الموظفين إلى حوالي 2000 موظف عند نهاية المرحلة الأولى من المشروع، كما تطرح الشركة مجموعة واسعة من التخصصات الصناعية خلال العامين المقبلين بحيث تشمل مجالات الهندسة الميكانيكية والكهربائية، العلوم البيئية، تقنية المعلومات وعمليات المراقبة، المحاسبة، التمويل، الإدارة التجارية، القانون، إدارة الموارد البشرية، إدارة الإنتاج، هندسة العمليات، الخدمات اللوجستية، خدمات الصيانة والتعدين·
وشركة الإمارات للألمونيوم ''إيمال'' هي مشروع مشترك بين شركة مبادلة للتطوير ''مبادلة'' وشركة ألمنيوم دبي ''دوبال''، تم إنشاؤها في شهر فبراير من العام 2007 بغرض تأسيس أكبر موقع منفرد في العالم لصهر الألمنيوم· وسيتم بناء المشروع على مرحلتين باستخدام تقنيات إماراتية متقدمة·
وستتمكن ''إيمال'' في نهاية المرحلة الأولى التي سيتم إكمالها في العام 2010 من إنتاج 700 ألف طن من الألمنيوم كل عام، و1,4 مليون طن من الألمنيوم سنوياً في نهاية المرحلة الثانية·
وتشغل ''إيمال'' مساحة قدرها 6 كيلومترات مربعة في ميناء خليفة والمنطقة الصناعية في الطويلة ، منتصف الطريق بين أبوظبي و دبي ، وستعمل على إنتاج الألمنيوم الأولي مع إنتاج متنوع من اسطوانات السحب، و السبائك القياسية، وسبائك الصفائح و سبائك الألمنيوم عالية النقاوة·
وقالت الشركة إن مشروعها الذي يعتبر المشروع الصناعي الأكبر في الدولة خارج نطاق البترول والغاز، سيساهم في تشجيع التنوع الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة، و سيشكل فائدة اقتصادية للدولة بتوظيفه في مرحلة البناء لأكثر من 14 ألف شخص بين مقاولين وعمال محليين ودوليين، كما سيطرح 1800 فرصة وظيفية مباشرة خلال فترة التشغيل·

اقرأ أيضا

«مياه وكهرباء الإمارات» تتلقى 6 عروض لمحطة الفجيرة