الاتحاد

دنيا

ألوان الشعر فاتحة بامتياز في صيف 2010

تبحث المرأة دائما عن تغيير سريع وطلة متجددة والحل يكون بالنسبة لها عبر تلوين الشعر أو قصه للحصول على نتائج مدهشة تواكب الموضة. من هنا تلجأ إلى مزين الشعر ليحقق لها هذه الرغبة. ولعل ما تبحث عنه السيدة دائما هو الصبغة الجيدة التي تمنح شعرها لونا براقا.
ويرى مصفف الشعر اللبناني راني المصري أن قاعدة العمل الأساسية لمصفف الشعر الناجح هو: “تصفيف الشعر على أساس شكل الوجه ولون البشرة والعين”، موضحا أن البشرة الحنطية تلائمها الصبغة البنية والترابية والألوان المائلة للأحمر والكستنائي المتوسط. وكلما كانت البشرة داكنة يجب الابتعاد عن الصبغة السوداء بكل مشتقاتها من أجل تفتيح البشرة. أما البشرة الفاتحة فتناسبها الصبغة النحاسية واللون الأحمر بكل تدرجاته، وكذلك البني الذهبي، والكستنائي المحمر، كما يمكن إضافة الخصل البلاتينية إلى لون الشعر.
وينصح المصري السيدة باستخدام الصبغة الجيدة لإطالة مفعولها والحفاظ على حيويتها خصوصا إذا استخدمت اللون الأحمر والألوان المركبة. ويتابع:”أنصح باستخدام الشامبو المخصص للشعر المصبوغ، لأن الشامبو العادي يحتوي على مادة الكبريت التي تقضي على المواد الدهنية المغذية للشعر”. كما أن أكثر ما يسبب تلف الشعر أن تلجأ السيدة إلى استخدام صبغات فاتحة بكثرة كالأشقر والبلاتيني التي تحتاج إلى عناية خاصة للحفاظ على الشعر.
ويرى المصري أن عملية تلوين الشعر لا تتم بطريقة عشوائية، بل يجب تحديد طبيعة الشعر قبل البدء بعملية الصبغة. فمثلا يجب تفتيح لون الشعر الأسود قبل صبغه أشقر، لأنه من المستحيل أن يتحول الشعر المصبوغ من لون داكن إلى آخر فاتح بسهولة. لذلك فهو يطرح بدائل على السيدة إذا طلبت لونا قد لا يناسبها. ويحاول إقناعها باللون الملائم لبشرتها وعينها.
القصة المتدرجة موضة العام
يقول مصفف الشعر راني المصري إن موضة ألوان الشعر في صيف 2010 فهي فاتحة بامتياز مثل البيج والعسلي بكل تدرجاتهما. أما القصة الأبرز فهي القصة المتدرجة (degradee) التي تلائم جميع المناسبات وتزداد في فصل الصيف بسبب سهولتها. ويتابع:”وإذا كان الجبين عريض يفضل أن تكون الغرة قصيرة، أما إذا كان الوجه دائري فيفضل أن تكون خصل الشعر القريبة من الوجه مشفرة وقليلة. في حين يناسب الوجه البيضاوي جميع التسريحات”.
“الكيراتين” لعلاج الشعر
من أجل شعر أفضل تبحث السيدة عن مستحضرات تغذي الشعر وتحميه من التلف. إلى ذلك، يقول مصفف الشعر راني المصري:”في الفترة الأخيرة تم اكتشاف علاج طبيعي للشعر هو “الكيراتين” الذي أسيء استعماله في بعض الصالونات بهدف الربح السريع فأضر بشعر العديد من السيدات، حيث اعتقد البعض أنه لتمليس الشعر ولكنه في الواقع لعلاجه. لذلك أنصح كل سيدة أن تستعمل باستمرار ودوريا (ماسك) يحتوي على زيوت معينة للعناية بالشعر وحمايته من التقصف والتلف”.

اقرأ أيضا