الاتحاد

الاقتصادي

الاتحاد للطيران تعتزم إطلاق رحلاتها المباشرة إلى آستانا

طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران التي أطلقت أولى رحلاتها إلى أستانا

طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران التي أطلقت أولى رحلاتها إلى أستانا

تطلق الاتحاد للطيران أولى رحلاتها إلى مدينة آستانا في كازاخستان في مايو المقبل، بمعدل رحلة أسبوعية مباشرة، وذلك باستخدام طائرة من طراز ''أيرباص أيه ·''319
وذكر بيان صحفي صادر عن الشركة انه، بذلك تصبح مدينة أستانا ثاني وجهة في كازاخستان تسيير الاتحاد رحلاتها إليها، والوجهة الثانية والخمسين في شبكة الاتحاد العالمية الواسعة· ويأتي هذا بعد أن أطلقت الشركة رحلاتها إلى ألماتي، كبرى مدن كزاخستان، في شهر ديسمبر ·2008 ولتسهيل عملية إطلاق رحلاتها إلى أستانا، ستقوم الاتحاد بخفض رحلاتها الأسبوعية الأربعة التي تسيرها إلى ألماتي، لتصبح بواقع 3 رحلات أسبوعية فقط·
وتعتزم ''الاتحاد'' تشغيل طائرتين من طراز ''أيرباص أيه ''319 مخصصة لاستيعاب 104 مسافرين، حيث تشتمل درجة رجال الأعمال على 20 مقعداً، بالإضافة إلى 84 مقعداً على متن الدرجة الاقتصادية·
ومن جهته، قال جيمس هوجن، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: ''منذ إطلاق رحلاتنا إلى ألماتي في شهر ديسمبر ،2008 تعززت العلاقات التجارية بين دولة الإمارات وكازاخستان بشكل كبير من خلال الإعلان عن إقامة العديد من المشاريع الاستثمارية في الأشهر الأخيرة وعلى الرغم من الأوضاع الاقتصادية العالمية الراهنة، سوف نقوم بإطلاق رحلاتنا إلى وجهتنا الثانية في كازاخستان، وهي أستانا العاصمة''·
وأوضح هوجن أن من شأن التوقيت الذي سيتم فيه إطلاق الرحلات الجديدة أن يوفر للمسافرين خطوط ربط مباشرة و مناسبة عبر أبوظبي إلى عدد كبير من الوجهات الرئيسية الأخرى في شبكة الاتحاد العالمية، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية، ومنذ حصولها على الاستقلال في شهر أكتوبر ،1990 استفادت كازاخستان من الاستثمار الأجنبي الهائل، لاسيما في قطاعي النفط والغاز والذي أسهم بالمقابل في حدوث نمو اقتصادي سريع في الدولة· وتعد كازاخستان في الوقت الراهن من بين أكبر عشرين دولة منتجة للنفط في العالم، ومن المتوقع أن تصبح واحدة من كبريات الدول المصدرة له في غضون العقد أو العقدين القادمين، خاصة مع استمرار الاستثمار الأجنبي في خطوط الأنابيب الجديدة، ومن المتوقع أن تضخ كازاخستان أكثر من 3,5 مليون برميل من النفط يومياً بحلول العقد القادم، كما تطمح الدولة إلى ضخ نحو 45 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي ســـنوياً بحلول العام ·2015

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: "خط دبي للحرير" انطلاقة جديدة في مضمار التنمية الاقتصادية