الاتحاد

الإمارات

تخريج دفعات المرشحين والجامعيين بكلية الشرطة اليوم

صورة جماعية للخريجين  (من المصدر)

صورة جماعية للخريجين (من المصدر)

محمد الأمين (أبوظبي)

تحتفل كلية الشرطة صباح اليوم في مقرها بأبوظبي، بتخريج الدفعة الـ25 من مرشحي الضباط، ودورة الجامعيين الـ25، ودورة الجامعيات الـ9، تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال العقيد سيف علي الكتبي، مدير عام كلية الشرطة: إن إجمالي عدد الخريجين بلغ 387 خريجاً وخريجة، بينهم 162 طالباً مرشحاً و205 من الطلبة الجامعيين، و20 من الطالبات الجامعيات، موضحاً أن من بين الخريجين من الطلبة 14 مرشحا من 7 دول عربية شقيقة، طالبان من الكويت و3 من قطر وطالبان من الأردن، وطالبان من اليمن وطالبان من مملكة البحرين، وطالبان من جزر القمر، وطالب من فلسطين.

وأكد العقيد سيف الكتبي أن كلية الشرطة حققت مكانة متميزة بين نظيراتها على مستوى المنطقة بمختلف المجالات التدريبية والأكاديمية والإدارية؛ بفضل اهتمام ودعم قيادتنا العليا، مؤكداً الالتزام بمراجعة وتطوير معايير التقييم بانتظام لمواكبة التغيرات الحديثة. وشكر القيادة الشرطية على دعمها المتواصل للكلية، وأعضاء الهيئتين التدريسية والتدريبية، وجميع الضباط وضباط الصف والأفراد على ما بذلوه من جهود مخلصة في إعداد وتخريج هذه الدفعة.

المتفوقون

وأعرب خريجو الدفعتين الـ25 من المرشحين والجامعيين عن شكرهم والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على رعايتهما واهتمامهما بجهاز الشرطة والأمن في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وثمّن محمد الراشدي، الأول في المجموع العام، والمشاة، واللياقة البدينة، والرماية، والتدريب الخاص، وحاصل على سيف الشرف، المتابعة الحثيثة والمستمرة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وجهود المسؤولين بكلية الشرطة وأعضاء هيئتي التدريس والتدريب طوال فترة الدراسة، معربا عن سعادته بالتفوق. وقال إنه من عائلة شرطية فأخويه يعملان بسلك الشرطة وقد امتثل لنصائحهما التي كانت سببا في تفوقه.

وقال محمد سالم أحمد المجنون، الأول في العلوم الأكاديمية: إنه شرف كبير لنا أن نخدم الوطن والمجتمع؛ وننشر الأمن والأمان والطمأنينة فيه، مؤكدا أن هذا التفوق يعود الفضل فيه إلى والده الذي كان يشجعه قبل دخول الكلية، مشيرا إلى أنه طور خبراته في مجال الرماية وفي مجال الانضباط والقيادة.

من جهته، قال سهيل خليفة مبارك البريكي، الثالث في المجموع العام إن أول هدف له هو إكمال دراسته في مجال علم الجريمة، مشيرا إلى أن ضابط الشرطة يحظى بمكانة اجتماعية مميزة نظراً للدور الذي يقوم به في تحقيق العدالة.
وقال قعيط المنهال، الأول في التدريب الخاص، وهادف خليفة سالم الخيلي، الأول في الكفاءة القيادية والمسلك، ومحمد سعيد اليمامي، الأول في الصنف، إنه يجب على ضابط الشرطة العمل دائماً لترسيخ وتعزيز الصورة الطيبة والسلوك الحسن وكسب ثقة أفراد المجتمع.
من جهته، أعرب محمد فخري سليمان، من دولة فلسطين، الأول في المجموع العام، على الطلبة الموفدين من الدول العربية الشقيقة، فخره واعتزازه بهذا التفوق ناقلا تحيات كل الموفدين العرب إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات.
من جهتهما، قال راشد عبدالرحمن الكعبي الأول في المجموع العام على الطلبة الجامعيين، وبوشرة عدلاني الأولى في المجموع العام والأولى في التدريب العسكري، والأولى في الكفاءة القيادية على دورة الجامعيات التاسعة، إن هذا العصر عصر سعي إلى التميز، معربين عن عميق سرورهم وفرحهم بهذا الإنجاز والتفوق.

اقرأ أيضا